العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

إقبال مننخفض في أول انتخابات برلمانية في لبنان منذ بدء الأزمة الاقتصادية

الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

بيروت‭ ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬أدلى‭ ‬اللبنانيون‭ ‬أمس‭ ‬بأصواتهم‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬برلمانية‭ ‬يُرجّح‭ ‬أن‭ ‬يُبقي‭ ‬الكفة‭ ‬مرجحة‭ ‬لصالح‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬يُحمّلها‭ ‬كثر‭ ‬مسؤولية‭ ‬الانهيار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عامين‭. ‬

وتشكّل‭ ‬الانتخابات‭ ‬أول‭ ‬اختبار‭ ‬حقيقي‭ ‬لمجموعات‭ ‬معارضة‭ ‬ووجوه‭ ‬شابة‭ ‬أفرزتها‭ ‬احتجاجات‭ ‬شعبية‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2019‭ ‬طالبت‭ ‬برحيل‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭.  ‬

وبدت‭ ‬نسبة‭ ‬الاقتراع‭ ‬حتى‭ ‬الساعة‭ ‬الخامسة‭ ‬مساء‭ (‬14,00‭ ‬ت‭ ‬ج‭) ‬منخفضة‭ ‬نسبياً،‭ ‬إذ‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬أنها‭ ‬بلغت‭ ‬32‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬قبل‭ ‬ساعتين‭ ‬من‭ ‬إغلاق‭ ‬الصناديق،‭ ‬التي‭ ‬فتحت‭ ‬أمام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬3,9‭ ‬ملايين‭ ‬ناخب‭ ‬يحق‭ ‬لهم‭ ‬الاقتراع‭. ‬ولم‭ ‬تصدر‭ ‬النسبة‭ ‬النهائية‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭. ‬

وأقفلت‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‭ ‬عند‭ ‬الساعة‭ ‬السابعة‭ ‬مساء‭ (‬16,00‭ ‬ت‭ ‬ج‭) ‬وبدأت‭ ‬عملية‭ ‬فرز‭ ‬الأصوات‭. ‬وأبقيت‭ ‬بعض‭ ‬الأقلام‭ ‬مفتوحة‭ ‬أمام‭ ‬الناخبين‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬داخل‭ ‬المراكز‭. ‬ومن‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تصدر‭ ‬النتائج‭ ‬النهائية‭ ‬اليوم‭. ‬

ورغم‭ ‬سلسلة‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تعصف‭ ‬بالبلاد‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عامين،‭ ‬يرى‭ ‬محللون‭ ‬في‭ ‬المحطة‭ ‬الانتخابية‭ ‬فرصة‭ ‬للطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬لإعادة‭ ‬إنتاج‭ ‬ذاتها،‭ ‬بسبب‭ ‬تجذّر‭ ‬السلطة‭ ‬والنظام‭ ‬السياسي‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬المحاصصة‭ ‬وتحكّم‭ ‬النخب‭ ‬الطائفية‭ ‬بمقدرات‭ ‬البلاد‭ ‬وحالة‭ ‬الإحباط‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬

وقالت‭ ‬نايلة‭ (‬28‭ ‬عاماً‭) ‬بعد‭ ‬اقتراعها‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الجميزة‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬أنا‭ ‬مع‭ ‬التغيير‭ ‬لأننا‭ ‬جرّبنا‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وحان‭ ‬الآن‭ ‬الوقت‭ ‬لاختبار‭ ‬وجوه‭ ‬جديدة‮»‬‭.   ‬

وتجري‭ ‬الانتخابات‭ ‬وسط‭ ‬انهيار‭ ‬اقتصادي‭ ‬صنّفه‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الأسوأ‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬منذ‭ ‬1850‭. ‬وبات‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثمانين‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬تحت‭ ‬خط‭ ‬الفقر‭ ‬وخسرت‭ ‬الليرة‭ ‬اللبنانية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬تسعين‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬قيمتها‭ ‬أمام‭ ‬الدولار،‭ ‬ولامس‭ ‬معدل‭ ‬البطالة‭ ‬نحو‭ ‬ثلاثين‭ ‬في‭ ‬المئة‭. ‬كما‭ ‬يعاني‭ ‬لبنان‭ ‬شحا‭ ‬في‭ ‬السيولة‭ ‬وقيودا‭ ‬على‭ ‬السحوبات‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬المصارف‭ ‬وانقطاعا‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬معظم‭ ‬ساعات‭ ‬اليوم‭. ‬

كما‭ ‬تأتي‭ ‬بعد‭ ‬نحو‭ ‬عامين‭ ‬على‭ ‬انفجار‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬أغسطس‭ ‬2020‭ ‬الذي‭ ‬دمر‭ ‬جزءاً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬بيروت‭ ‬وأودى‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬مئتي‭ ‬شخص‭ ‬وتسبّب‭ ‬بإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬6500‭ ‬آخرين‭. ‬ونتج‭ ‬الانفجار،‭ ‬وفق‭ ‬تقارير‭ ‬أمنية‭ ‬وإعلامية،‭ ‬عن‭ ‬الإهمال‭ ‬وتخزين‭ ‬كميات‭ ‬ضخمة‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬خطرة‭ ‬تدور‭ ‬تحقيقات‭ ‬حول‭ ‬مصدرها،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬إجراءات‭ ‬وقاية‭. ‬

وأفادت‭ ‬تقارير‭ ‬إعلامية‭ ‬محلية‭ ‬عن‭ ‬انقطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المراكز،‭ ‬وانتشرت‭ ‬صور‭ ‬لرئيس‭ ‬قلم‭ ‬يستخدم‭ ‬هاتفه‭ ‬الجوال‭ ‬للإضاءة‭ ‬أثناء‭ ‬اقتراع‭ ‬إحدى‭ ‬الناخبات‭.  ‬

وساهمت‭ ‬الأزمات‭ ‬خصوصاً‭ ‬انفجار‭ ‬المرفأ‭ ‬في‭ ‬إحباط‭ ‬شريحة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬اللبنانيين‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬هاجر‭ ‬آلاف‭ ‬منهم‭. ‬

لكن‭ ‬رغم‭ ‬النقمة‭ ‬التي‭ ‬زادتها‭ ‬عرقلة‭ ‬المسؤولين‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬الانفجار‭ ‬بعد‭ ‬الادّعاء‭ ‬على‭ ‬نواب‭ ‬بينهم‭ ‬مرشحان‭ ‬حاليان،‭ ‬لم‭ ‬تفقد‭ ‬الأحزاب‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬تركيبة‭ ‬طائفية‭ ‬ونظام‭ ‬محاصصة‭ ‬متجذر،‭ ‬قواعدها‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬جيّشتها‭ ‬خلال‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭. ‬

واستنفرت‭ ‬الأحزاب‭ ‬التقليدية‭ ‬قواعدها‭ ‬الشعبية،‭ ‬وانتشر‭ ‬مندوبوها‭ ‬بكثافة‭ ‬أمام‭ ‬مراكز‭ ‬الاقتراع‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬في‭ ‬بعضها‭ ‬صدامات‭ ‬بين‭ ‬مناصرين‭ ‬حزبيين،‭ ‬أبرزها‭ ‬بين‭ ‬مناصري‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬ومناصري‭ ‬أبرز‭ ‬خصومه‭ ‬حزب‭ ‬القوات‭ ‬اللبنانية‭. ‬

وعلى‭ ‬غرار‭ ‬انتخابات‭ ‬سابقة،‭ ‬استقدم‭ ‬مندوبو‭ ‬أحزاب‭ ‬عدة‭ ‬مسنين‭ ‬أو‭ ‬مرضى‭ ‬حملوهم‭ ‬على‭ ‬كراس‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬حمالات‭ ‬للإدلاء‭ ‬بأصواتهم‭.  ‬

وتجري‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬أبرز‭ ‬مكون‭ ‬سياسي‭ ‬سني‭ ‬بزعامة‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬السابق‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬مقاطعة‭ ‬الاستحقاق،‭ ‬بعدما‭ ‬احتل‭ ‬الواجهة‭ ‬السياسية‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬إثر‭ ‬مقتل‭ ‬والده‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭ ‬في‭ ‬2005‭.  ‬

وسجلت‭ ‬معاقل‭ ‬رئيسية‭ ‬للحريري‭ ‬إقبالاً‭ ‬متدنياً‭ ‬أبرزها‭ ‬في‭ ‬دوائر‭ ‬الشمال،‭ ‬إذ‭ ‬سجلت‭ ‬مدينة‭ ‬طرابلس‭ ‬نسبة‭ ‬20,9‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬عصراً‭. ‬وفي‭ ‬منطقة‭ ‬طريق‭ ‬الجديدة،‭ ‬معقل‭ ‬تيار‭ ‬المستقبل‭ ‬في‭ ‬بيروت،‭ ‬وضع‭ ‬شبان‭ ‬برك‭ ‬سباحة‭ ‬اصطناعية‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الطرقات‭ ‬تعبيراً‭ ‬عن‭ ‬مقاطعتهم‭ ‬للانتخابات‭. ‬

ويخوض‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المرشحين‭ ‬الانتخابات‭ ‬تحت‭ ‬شعارات‭ ‬‮«‬سيادية‮»‬‭ ‬منددة‭ ‬بحزب‭ ‬الله‭ ‬الذي‭ ‬يأخذون‭ ‬عليه‭ ‬انقياده‭ ‬وراء‭ ‬إيران‭ ‬وتحكّمه‭ ‬بالبلاد‭ ‬نتيجة‭ ‬امتلاكه‭ ‬ترسانة‭ ‬عسكرية‭ ‬ضخمة‭. ‬ويطالبون‭ ‬بحصر‭ ‬السلاح‭ ‬بيد‭ ‬الجيش‭ ‬اللبناني‭. ‬وبين‭ ‬المرشحين‭ ‬المعارضين‭ ‬من‭ ‬يحمل‭ ‬الشعارات‭ ‬نفسها‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news