العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

لسنا معنيين بأخطاء الغرب في إشعال الحروب العالمية

الغربُ‭ ‬بقيادةِ‭ ‬أمريكا‭ ‬حين‭ ‬يتخذُ‭ ‬قراراتٍ‭ ‬وعقوباتٍ‭ ‬اقتصاديَّة‭ ‬وتجاريَّة‭ ‬وماليَّة‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬على‭ ‬خلفيةِ‭ ‬الحربِ‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬أثبتت‭ ‬تطوراتُ‭ ‬الأحداثِ‭ ‬أنه‭ ‬يعاقبُ‭ ‬نفسَه‭ ‬أيضًا‭ ‬بدليل‭ ‬زيادة‭ ‬الأسعار‭ ‬والتضخم‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬ضربَ‭ ‬المجتمعَ‭ ‬الأمريكي‭ ‬والبريطاني‭ ‬وبقية‭ ‬المجتمعات‭ ‬الأوروبية‭.. ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬الأمرُ‭ ‬ينحصرُ‭ ‬في‭ ‬التداعياتِ‭ ‬الاقتصاديَّةِ‭ ‬المعيشيةِ‭ ‬السلبيةِ‭ ‬للعقوبات‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬على‭ ‬الدولِ‭ ‬الغربية‭ ‬فقط‭ ‬لقلنا‭ ‬إنه‭ ‬تأثيرٌ‭ ‬سلبي‭ ‬بين‭ ‬طرفي‭ ‬صراع‭ ‬ولكن‭ ‬الحقيقة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬مجال‭ ‬فيها‭ ‬للشك‭ ‬أن‭ ‬العقوباتِ‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الغربية‭ ‬صارت‭ ‬تتدحرجُ‭ ‬ككرة‭ ‬الثلج‭ ‬لتصيب‭ ‬الاقتصادَ‭ ‬العالمي‭ ‬بأكمله‭.. ‬وأصبح‭ ‬الغربُ‭ ‬لا‭ ‬يكتفي‭ ‬بإطلاقِ‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬قدميه‭ ‬ولكن‭ ‬هو‭ ‬يطلق‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬أقدام‭ ‬العالم‭ ‬كله‭.‬

فقط‭ ‬لنتوقف‭ ‬أمامَ‭ ‬تأثيرِ‭ ‬العقوباتِ‭ ‬الأمريكيَّةِ‭ ‬والغربيَّة‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬على‭ ‬سلعةِ‭ ‬الحبوب‭ ‬وخصوصًا‭ ‬القمحَ‭ ‬في‭ ‬الأسواقِ‭ ‬العالميَّة‭ ‬وقد‭ ‬شهدت‭ ‬الأسواقُ‭ ‬في‭ ‬مختلفِ‭ ‬دولِ‭ ‬العالم‭ ‬حالاتٍ‭ ‬من‭ ‬الاضطراباتِ‭ ‬في‭ ‬سلاسل‭ ‬التوريد‭ ‬للحبوب‭ ‬والزيوت‭ ‬والطحين‭ ‬وخصوصًا‭ ‬في‭ ‬محصول‭ ‬القمح‭ ‬فقد‭ ‬أشارت‭ ‬وكالاتُ‭ ‬الأنباء‭ ‬يوم‭ ‬أمس‭ ‬إلى‭ (‬أن‭ ‬المجاعةَ‭ ‬تتهددُ‭ ‬العالمَ‭ ‬وسط‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬القمح‭ ‬وترجيحات‭ ‬بانخفاض‭ ‬المحصول‭ ‬العالمي‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬خلال‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬دفع‭ ‬دولًا‭ ‬إلى‭ ‬إيقافِ‭ ‬بيع‭ ‬محاصيلها‭ ‬وأخرى‭ ‬إلى‭ ‬إعلان‭ ‬نفاده‭ ‬قريبًا‭).‬

وبحسب‭ ‬تقريرٍ‭ ‬لصحيفةِ‭ ‬‮«‬فايننشال‭ ‬تايمز‮»‬‭ ‬نشرته‭ ‬‮«‬أخبارُ‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬بالأمس‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬ينخفضَ‭ ‬إنتاجُ‭ ‬القمحِ‭ ‬العالمي‭ ‬وفقًا‭ ‬لتوقعات‭ ‬الحكومة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وأن‭ ‬تقديراتها‭ ‬العالمية‭ ‬لموسم‭ ‬المحاصيل‭ ‬في‭ ‬عامي‭ ‬2022‭ ‬و2023‭ ‬ارتفاع‭ ‬العقود‭ ‬الآجلة‭ ‬للمحصول‭ ‬الجديد‭ ‬تسليم‭ ‬سبتمبر‭ ‬والمتداولة‭ ‬في‭ ‬شيكاجو‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬دولارًا‭ ‬للبوشل‭ ‬بزيادة‭ ‬8‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الأسبوع‭.. ‬وأن‭ ‬إنتاج‭ ‬القمح‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬سينخفض‭ ‬بنسبة‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬بنسبة‭ ‬35‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق‭.‬

وقالت‭ ‬وزارةُ‭ ‬الزراعةِ‭ ‬الأمريكيَّةِ‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬ينخفضَ‭ ‬إنتاجُ‭ ‬القمح‭ ‬في‭ (‬الصين‭) ‬وهي‭ ‬أكبرُ‭ ‬منتج‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬14‭ ‬بالمائة‭ ‬ليصل‭ ‬إلى‭ ‬135‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬وأضافت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أيضًا‭ ‬أن‭ ‬ينخفضَ‭ ‬الإنتاجُ‭ ‬من‭ (‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭) ‬و‭(‬الأرجنتين‭) ‬و‭(‬أستراليا‭) ‬وقال‭ ‬محللون‭ ‬إن‭ ‬الطقس‭ ‬الجاف‭ ‬أو‭ ‬الحار‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬طبيعي‭ ‬أثار‭ ‬مخاوف‭ ‬بشأن‭ ‬المحاصيل‭ ‬الأصغر‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬المنتجة‭ ‬مثل‭ ‬فرنسا‭ ‬والهند‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬ظروف‭ ‬الجفاف‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وكندا‭ ‬تثيرُ‭ ‬قلقَ‭ ‬المزارعين‭ ‬ويترافق‭ ‬ذلك‭ ‬مع‭ ‬حظر‭ (‬الهند‭) ‬تصدير‭ ‬القمح‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬منذ‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭ ‬الماضي‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يُسمح‭ ‬بالتصدير‭ ‬إلا‭ ‬للشحنات‭ ‬المتفق‭ ‬عليها‭ ‬سابقًا‭ ‬قبل‭ ‬الحظر‭ ‬أو‭ ‬بإذن‭ ‬خاص‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الهند‭ ‬وفي‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬أعلن‭ (‬اتحاد‭ ‬منتجي‭ ‬الحبوب‭ ‬والدقيق‭ ‬في‭ ‬جورجيا‭) ‬أن‭ ‬مخزوناتِ‭ ‬القمح‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬نفدت‭ ‬بالفعل‭ ‬وأن‭ ‬المطاحن‭ ‬ستتوقفُ‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬المقبلة‭.‬

هذه‭ ‬بعض‭ ‬تداعيات‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬أمريكا‭ ‬والغرب‭ ‬عموما‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬وتخص‭ ‬سلعة‭ ‬القمح‭ ‬فقط‭.. ‬فما‭ ‬بالكم‭ ‬بالتأثير‭ ‬السلبي‭ ‬للعقوبات‭ ‬في‭ ‬بقية‭ ‬السلع‭ ‬الغذائية‭ ‬والمنتوجات‭ ‬الصناعية‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬للمواطنين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.. ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬القادة‭ ‬السياسيين‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬غير‭ ‬مكترثين‭ ‬بالتداعيات‭ ‬السلبية‭ ‬التي‭ ‬تضرب‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬قراراتهم‭ (‬الأحادية‭ ‬الجانب‭) ‬والمهووسة‭ ‬بمعاقبة‭ ‬روسيا‭ ‬رغم‭ ‬حاجتهم‭ ‬هم‭ ‬إلى‭ ‬الطاقة‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬تشغيل‭ ‬مصانعهم‭ ‬وتدفئة‭ ‬بيوتهم‭! ‬إنهم‭ ‬في‭ ‬حلف‭ ‬الناتو‭ ‬يضغطون‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬على‭ (‬فنلندا‭) ‬للدخول‭ ‬في‭ ‬عضوية‭ ‬الحلف‭ ‬وكسر‭ ‬مبدأ‭ (‬الحياد‭) ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬عليه‭ (‬فنلندا‭) ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1947‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تعتمد‭ ‬فيه‭ (‬فنلندا‭) ‬على‭ ‬إمدادات‭ ‬الكهرباء‭ ‬من‭ ‬روسيا‭!‬

أمريكا‭ ‬والغربُ‭ ‬يتصرفون‭ ‬برعونةٍ‭ ‬شديدة‭ ‬لإجبارِ‭ ‬دول‭ ‬وشعوب‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬الانحياز‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬معاقبة‭ ‬روسيا‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬التداعيات‭ ‬الكارثية‭ ‬لقراراتهم‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬العالم‭.‬

باختصار‭ ‬إنهم‭ ‬يحضرون‭ ‬لحروبٍ‭ ‬أوروبية‭ (‬هجينة‭) ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬ويريدون‭ ‬من‭ ‬بقيةِ‭ ‬شعوبِ‭ ‬وحكومات‭ ‬العالم‭ ‬أن‭ ‬تدفعَ‭ ‬ثمنَ‭ ‬هذه‭ ‬الحربِ‭ ‬القادمة‭! ‬ويتصرفون‭ ‬بأنانيةٍ‭ ‬مفرطة‭ ‬إزاء‭ ‬معاناة‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬سوف‭ ‬يخوضونها‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬وليس‭ ‬للعالم‭ ‬مصلحة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الحرب‭.. ‬هل‭ ‬كلما‭ ‬أشعل‭ ‬الغرب‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ (‬حربًا‭ ‬عالمية‭) ‬فيما‭ ‬بينهم‭ ‬مضطرين‭ ‬إلى‭ ‬الاصطفاف‭ ‬بين‭ ‬طرفي‭ ‬الحروب؟‭! ‬لا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬سوف‭ ‬يتكرر‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬دولًا‭ ‬وشعوبًا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أصبحت‭ ‬أكثر‭ ‬يقظة‭ ‬ووعيًا‭ ‬مدركة‭ ‬جيدًا‭ ‬مؤامرات‭ ‬الغرب‭ ‬في‭ ‬إشعال‭ ‬الحروب‭ ‬وتوريط‭ ‬الآخرين‭ ‬معهم‭ ‬فيها‭.. ‬حدث‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬الحربين‭ ‬العالميتين‭ (‬الأولى‭ ‬والثانية‭).. ‬ويجب‭ ‬ألا‭ ‬يتكرر‭ ‬عالميًّا‭ ‬في‭ (‬الثالثة‭) ‬خوضوا‭ ‬حروبكم‭ ‬بأنفسكم‭.. ‬ولسنا‭ ‬معنيين‭ ‬بأخطائكم‭ ‬الفادحة‭ ‬في‭ ‬إشعال‭ ‬الحروب‭.‬

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news