العدد : ١٦١٢٤ - الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٢٤ - الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

شكرا لفاعل الخير.. والبحرين كلها خير

حالة‭ ‬الفرح‭ ‬والسرور،‭ ‬والإعجاب‭ ‬والارتياح،‭ ‬التي‭ ‬انتابت‭ ‬الناس،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬انتشر‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬والتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬خبر‭ ‬تكفل‭ ‬‮«‬شخص‮»‬‭ ‬بالحالات‭ ‬المتعسرة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬‮«‬فاعل‭ ‬خير‮»‬‭ ‬بمبلغ‭ ‬يفوق‭ ‬الـ100‭ ‬ألف‭ ‬دينار‭ ‬بحريني،‭ ‬شعور‭ ‬لا‭ ‬يوصف،‭ ‬ويؤكد‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬كلها‭ ‬مجتمع‭ ‬الخير‭.‬

كل‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير،‭ ‬وخالص‭ ‬الدعاء‭ ‬بالتوفيق‭ ‬لـ«فاعل‭ ‬الخير‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬يعرف‭ ‬اسمه،‭ ‬فقد‭ ‬أدخل‭ ‬الفرحة‭ ‬على‭ ‬المعسرين‭ ‬وأهاليهم،‭ ‬وغدا‭ ‬نموذجا‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري‭ ‬الإنساني‭ ‬المتجذر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬المبارك،‭ ‬فقد‭ ‬دفع‭ ‬مبلغا‭ ‬كبيرا،‭ ‬وعمل‭ ‬تجارة‭ ‬عظيمة‭ ‬مع‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل،‭ ‬وأنفق‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬يمينه،‭ ‬كي‭ ‬لا‭ ‬تعلم‭ ‬يساره‭ ‬ولا‭ ‬الناس،‭ ‬ونسأل‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬أن‭ ‬ييسر‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬الدنيا‭ ‬والآخرة‭.‬

شكرا‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬على‭ ‬خدمة‭ ‬‮«‬فاعل‭ ‬خير‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬عبر‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬إسلاميات‮»‬‭ ‬و«سداد‮»‬‭ ‬لأصحاب‭ ‬الأيادي‭ ‬البيضاء‭ ‬للتبرع‭ ‬بمبالغ‭ ‬مالية‭ ‬لصالح‭ ‬المعسرين‭ ‬والمتعثرين،‭ ‬ممن‭ ‬صدر‭ ‬بحقهم‭ ‬أحكام‭ ‬قضائية‭.. ‬وهذا‭ ‬مشروع‭ ‬مجتمعي‭ ‬رفيع‭ ‬يحسب‭ ‬لوزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬ويستحق‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬نموذجا‭ ‬بارزا،‭ ‬نفاخر‭ ‬به‭ ‬أمام‭ ‬العالم،‭ ‬ومن‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬التكافل‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان‭.‬

وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته،‭ ‬نهنئ‭ ‬سمو‭ ‬الشيخة‭ ‬زين‭ ‬بنت‭ ‬خالد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬مؤسسة‭ ‬المبرة‭ ‬الخليفية،‭ ‬وقد‭ ‬استحقت‭ ‬التكريم‭ ‬خلال‭ ‬حفل‭ ‬الدورة‭ ‬السادسة‭ ‬لجائزة‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬لعام‭ ‬2022،‭ ‬ومعروف‭ ‬عن‭ ‬سموها‭ ‬أنها‭ ‬من‭ ‬أهل‭ ‬الخير،‭ ‬وصاحبة‭ ‬مشروع‭ ‬وطني‭ ‬وتنموي‭ ‬وإنساني‭ ‬رفيع‭ ‬جدا‭.‬

ونهنئ‭ ‬كذلك‭ ‬الشيخة‭ ‬لمياء‭ ‬بنت‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬جمعية‭ ‬النور‭ ‬للبر‭ ‬بتكريمها‭ ‬بجائزة‭ ‬العمل‭ ‬الخليجي‭ ‬الإنساني،‭ ‬وكذلك‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نال‭ ‬وسام‭ ‬المسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬من‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬خلال‭ ‬الاحتفال،‭ ‬وهم‭: ‬فضيلة‭ ‬الشيخ‭ ‬عدنان‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬القطان‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬المؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬جمعية‭ ‬السنابل‭ ‬لرعاية‭ ‬الأيتام،‭ ‬ورجل‭ ‬الأعمال‭ ‬الفاضل‭ ‬والمصرفي‭ ‬المعروف‭ ‬صاحب‭ ‬الأيادي‭ ‬البيضاء‭ ‬الأخ‭ ‬عدنان‭ ‬أحمد‭ ‬يوسف‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬جمعية‭ ‬مصارف‭ ‬البحرين،‭ ‬والسيد‭ ‬صلاح‭ ‬علي‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬البرلماني‭ ‬السابق‭.. ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬تكريم‭ ‬الشخصيات‭ ‬البحرينية،‭ ‬نظير‭ ‬عملها‭ ‬الإنساني،‭ ‬يؤكد‭ ‬ما‭ ‬يوليه‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬من‭ ‬اهتمام‭ ‬كبير‭ ‬للعمل‭ ‬الإنساني،‭ ‬وفق‭ ‬رؤية‭ ‬تنموية‭ ‬عصرية،‭ ‬تستمد‭ ‬منهجها‭ ‬وعملها‭ ‬من‭ ‬قائد‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬الذي‭ ‬رسخ‭ ‬مفهوم‭ ‬‮«‬الدبلوماسية‭ ‬الإنسانية‮»‬‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬ورسالتها‭ ‬الخيرية‭ ‬للعالم‭ ‬أجمع،‭ ‬عبر‭ ‬مبادرات‭ ‬ومشاريع‭ ‬وبرامج‭ ‬تعزز‭ ‬من‭ ‬التكافل‭ ‬والتعاضد‭ ‬الإنساني‭ ‬العام،‭ ‬وتدعم‭ ‬مبادئ‭ ‬التسامح‭ ‬والتعايش‭ ‬والتبرع‭ ‬الخيري‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تمييز‭.‬

إن‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬يزخر‭ ‬بالعمل‭ ‬الإنساني،‭ ‬ونظم‭ ‬ذلك‭ ‬بصورة‭ ‬مؤسسية‭ ‬رفيعة،‭ ‬بجانب‭ ‬الشخصيات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬التي‭ ‬تتبرع‭ ‬وتساهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الوطن،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬المسؤولية‭ ‬المجتمعية‭.. ‬فشكرا‭ ‬لفاعل‭ ‬الخير‭.. ‬والبحرين‭ ‬كلها‭ ‬خير‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news