العدد : ١٦١٢٤ - الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٢٤ - الاثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٣هـ

ألوان

توجو تستضيف أول مهرجان إفريقي لفنّ الطهو

الأحد ١٥ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

تُعدّ‭ ‬الشيف‭ ‬التوجولية‭ ‬أوليفيا‭ ‬دي‭ ‬سوزا‭ ‬التي‭ ‬تتمتع‭ ‬بخبرة‭ ‬في‭ ‬الطبخ‭ ‬لعقود،‭ ‬أطباقاً‭ ‬صغيرة‭ ‬محلية‭ ‬لمناسبة‭ ‬‮«‬لا‭ ‬مارميت‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬أول‭ ‬مهرجان‭ ‬إفريقي‭ ‬لفن‭ ‬الطهو‭ ‬الذي‭ ‬يقام‭ ‬في‭ ‬توجو‭. ‬

وفي‭ ‬المطبخ،‭ ‬تطهو‭ ‬دي‭ ‬سوزا،‭ ‬وهي‭ ‬عرابة‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المهرجان،‭ ‬طبق‭ ‬الفيغوادا‭ ‬المكوّن‭ ‬من‭ ‬حساء‭ ‬الفاصولياء‭ ‬والذي‭ ‬تعود‭ ‬أصوله‭ ‬إلى‭ ‬البرتغال،‭ ‬لكنها‭ ‬تضع‭ ‬عليه‭ ‬لمسات‭ ‬توجولية،‭ ‬إذ‭ ‬تضيف‭ ‬إليه‭ ‬جبنة‭ ‬الوانغاش‭ ‬التي‭ ‬عادةً‭ ‬ما‭ ‬تؤكل‭ ‬مقلية‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬إفريقيا‭. ‬

وتسعى‭ ‬توجو‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬واجهةً‭ ‬لفن‭ ‬الطهو‭ ‬الإفريقي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬الذي‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬15‭ ‬طاهياً‭ ‬جاؤوا‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬لومي‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬كلها‭. ‬

ويشارك‭ ‬في‭ ‬المهرجان‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الطهاة‭ ‬البارزين،‭ ‬من‭ ‬بينهم‭ ‬لالاينا‭ ‬رافيلومانانا‭ ‬من‭ ‬مدغشقر،‭ ‬والطاهي‭ ‬الكاميروني‭ ‬كريستيان‭ ‬أبيجان،‭ ‬وهما‭ ‬عضوان‭ ‬في‭ ‬لجنة‭ ‬تحكيم‭ ‬برنامج‭ ‬الطبخ‭ ‬‮«‬ستار‭ ‬شيف‮»‬‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭. ‬

وقال‭ ‬أبيجان‭ ‬‮«‬ينبغي‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬فن‭ ‬الطهو‭ ‬الإفريقي،‭ ‬لأنّ‭ ‬الدول‭ ‬المعنية‭ ‬به‭ ‬تبلغ‭ ‬نحو‭ ‬خمسين،‭ ‬وهو‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬واحد‭ ‬أو‭ ‬اثنين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‮»‬‭. ‬

وتابع‭ ‬‮«‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي،‭ ‬يشكل‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬فرصة‭ ‬أمام‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬القارات‭ ‬الأخرى‭ ‬لتغيّر‭ ‬الصور‭ ‬النمطية‭ ‬التي‭ ‬تنسبها‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬الطبخ‭ ‬الإفريقي‮»‬‭. ‬

وتثني‭ ‬دي‭ ‬سوزا‭ ‬على‭ ‬رأي‭ ‬أبيغان،‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬الأطباق‭ ‬التوغولية‭ ‬‮«‬لا‭ ‬تحتوي‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬الفلفل‭ ‬أو‭ ‬كمية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الزيت‮»‬‭. ‬

وإلى‭ ‬جانب‭ ‬الطهاة،‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬المعرض‭ ‬كذلك‭ ‬نحو‭ ‬مئة‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬منتجي‭ ‬مكوّنات‭ ‬ومعالجين‭ ‬وحرفيين‭ ‬وشركاء‭ ‬دوليين‭ ‬كالمؤسسة‭ ‬الألمانية‭ ‬للتعاون‭ ‬الدولي‭ ‬‮«‬GIZ‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬المنتجين‭ ‬الزراعيين‭ ‬في‭ ‬توجو‭.  ‬وفي‭ ‬جامعة‭ ‬لومي‭ ‬حيث‭ ‬نُظم‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الحدث،‭ ‬يتذوق‭ ‬الزوار‭ ‬الأطباق‭ ‬التقليدية‭ ‬التابعة‭ ‬لكلّ‭ ‬بلد‭ ‬إفريقي‭.  ‬ويمتد‭ ‬المهرجان‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬9‭ ‬و15،‭ ‬ويحمل‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬الأطباق‭ ‬المحلية‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬توجو،‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬إفريقية‭ ‬عدة،‭ ‬يشهد‭ ‬المطبخ‭ ‬المحلي‭ ‬تطوراً‭ ‬في‭ ‬أطباق‭ ‬الشوارع‭ ‬بعيداً‭ ‬من‭ ‬المطاعم‭ ‬الفخمة‭. ‬

ومن‭ ‬خلال‭ ‬بيع‭ ‬أطباقهنّ‭ ‬بأسعار‭ ‬مقبولة،‭ ‬تلعب‭ ‬النساء‭ ‬دوراً‭ ‬رائداً‭ ‬في‭ ‬فن‭ ‬الطهو‭ ‬الإفريقي،‭ ‬بحسب‭ ‬دي‭ ‬سوزا‭. ‬

وتشير‭ ‬الطاهية‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬الحدث‭ ‬هو‭ ‬بمثابة‭ ‬‮«‬تقدير‭ ‬لهؤلاء‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬شجّعننا‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬فن‭ ‬الطهو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملهنّ‮»‬‭.‬

ويأمل‭ ‬المنظمون‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يستقطب‭ ‬المعرض‭ ‬نحو‭ ‬خمسين‭ ‬ألف‭ ‬زائر‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news