العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

مقتل عشرة جنود في شمال سوريا في هجوم هو الأكثر دموية منذ عامين

السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

بيروت‭ - (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭): ‬قتل‭ ‬عشرة‭ ‬جنود‭ ‬سوريين‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬امس‭ ‬الجمعة‭ ‬جراء‭ ‬استهداف‭ ‬فصائل‭ ‬مقاتلة‭ ‬حافلة‭ ‬تقلهم‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬البلاد،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أوضح‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬السوري،‭ ‬في‭ ‬حصيلة‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬دموية‭ ‬منذ‭ ‬عامين،‭ ‬بحسب‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭. ‬

ونقلت‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬السورية‭ ‬الرسمية‭ (‬سانا‭) ‬عن‭ ‬مصدر‭ ‬عسكري‭ ‬قوله‭: ‬‮«‬حوالي‭ ‬الساعة‭ ‬التاسعة‭ ‬والنصف‭ (‬6:30‭ ‬بتوقيت‭ ‬جرينتش‭) ‬من‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬قام‭ ‬الإرهابيون‭ ‬باستهداف‭ ‬حافلة‭ ‬مبيت‭ ‬عسكري‭ ‬بصاروخ‭ ‬مضاد‭ ‬للدروع‭ ‬في‭ ‬ريف‭ ‬حلب‭ ‬الغربي‮»‬،‭ ‬ما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬استشهاد‭ ‬عشرة‭ ‬عسكريين‭ ‬وجرح‭ ‬تسعة‭ ‬آخرين‮»‬‭. ‬

وكان‭ ‬مدير‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬رامي‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬قد‭ ‬أفاد‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬فصائل‭ ‬متمركزة‭ ‬في‭ ‬ريف‭ ‬حلب‭ ‬الغربي‮»‬‭ ‬استهدفت‭ ‬الحافلة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬‮«‬تقلّ‭ ‬مسلحين‭ ‬موالين‭ ‬لدمشق‭ ‬يتحدرون‭ ‬من‭ ‬بلدتي‭ ‬نبل‭ ‬والزهراء‮»‬‭ ‬ذات‭ ‬الغالبية‭ ‬الشيعية،‭ ‬مورداً‭ ‬حصيلة‭ ‬القتلى‭ ‬ذاتها‭. ‬

ولم‭ ‬تتضح‭ ‬وفق‭ ‬المرصد‭ ‬هوية‭ ‬الفصائل‭ ‬التي‭ ‬أطلقت‭ ‬الصاروخ،‭ ‬علماً‭ ‬أن‭ ‬هيئة‭ ‬تحرير‭ ‬الشام‭ (‬النصرة‭ ‬سابقاً‭) ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬المنطقة،‭ ‬حيث‭ ‬توجد‭ ‬كذلك‭ ‬فصائل‭ ‬أخرى‭ ‬معارضة‭. ‬وبحسب‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬فإن‭ ‬حصيلة‭ ‬القتلى‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬دموية‭ ‬جراء‭ ‬استهداف‭ ‬من‭ ‬الفصائل‭ ‬المقاتلة‭ ‬منذ‭ ‬سريان‭ ‬هدنة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عامين‭. ‬

ونشرت‭ ‬حركة‭ ‬أحرار‭ ‬الشام‭ ‬مقطعا‭ ‬مصورا‭ ‬في‭ ‬قناتها‭ ‬على‭ ‬انستجرام‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة‭ ‬أظهر‭ ‬صاروخا‭ ‬يصيب‭ ‬حافلة‭ ‬وصاحبه‭ ‬تعليق‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ ‬أنه‭ ‬يسجل‭ ‬لحظة‭ ‬تدمير‭ ‬حافلة‭ ‬عسكرية‭ ‬تابعة‭ ‬لمليشيا‭ ‬موالية‭ ‬للرئيس‭ ‬بشار‭ ‬الاسد‭ ‬غربي‭ ‬حلب‭. ‬ولم‭ ‬يتسن‭ ‬بعد‭ ‬التحقق‭ ‬بشكل‭ ‬مستقل‭ ‬من‭ ‬صحة‭ ‬التقارير‭ ‬والمقطع‭ ‬المصور‭. ‬

ومنذ‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬2020‭ ‬يسري‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬سيطرة‭ ‬الفصائل‭ ‬في‭ ‬إدلب‭ (‬شمال‭ ‬غرب‭) ‬وأجزاء‭ ‬من‭ ‬محافظات‭ ‬مجاورة‭ ‬بينها‭ ‬ريف‭ ‬حلب‭ ‬الغربي‭ ‬وقف‭ ‬لإطلاق‭ ‬النار،‭ ‬أعلنته‭ ‬موسكو‭ ‬حليفة‭ ‬دمشق‭ ‬وتركيا‭ ‬الداعمة‭ ‬للفصائل‭ ‬المقاتلة‭ ‬بعد‭ ‬هجوم‭ ‬واسع‭ ‬لقوات‭ ‬النظام‭ ‬دفع‭ ‬قرابة‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬إلى‭ ‬النزوح‭ ‬من‭ ‬المنطقة،‭ ‬وفق‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭. ‬

ولا‭ ‬يزال‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬صامداً‭ ‬إلى‭ ‬حدّ‭ ‬كبير،‭ ‬رغم‭ ‬الخروقات‭ ‬المتكرّرة‭ ‬من‭ ‬طرفي‭ ‬النزاع‭. ‬وجاء‭ ‬هذا‭ ‬الاستهداف‭ ‬بعد‭ ‬مقتل‭ ‬ستة‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬فصائل‭ ‬معارضة‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬الماضي‭ ‬جراء‭ ‬صاروخ‭ ‬موجه‭ ‬أطلقته‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬آلية‭ ‬تقلهم‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬مجاورة،‭ ‬بحسب‭ ‬المرصد‭. ‬وتشهد‭ ‬سوريا‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬نزاعاً‭ ‬دامياً‭ ‬تسبّب‭ ‬بمقتل‭ ‬نحو‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬وألحق‭ ‬دماراً‭ ‬هائلاً‭ ‬بالبنى‭ ‬التحتية‭ ‬والقطاعات‭ ‬المنتجة‭ ‬وأدى‭ ‬إلى‭ ‬نزوح‭ ‬وتشريد‭ ‬ملايين‭ ‬السكان‭ ‬داخل‭ ‬البلاد‭ ‬وخارجها‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news