العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

أخبار البحرين

فعاليات وطنية: رحيل سمو الشيخ خليفة بن زايد خسارة كبرى وإسهاماته واضحة في ازدهار الإمارات

السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢ - 02:00

نعت‭ ‬فوزية‭ ‬بنت‭ ‬عبدالله‭ ‬زينل‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة‭ -‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه‭- ‬الذي‭ ‬انتقل‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬ربه‭ ‬بعد‭ ‬مسيرة‭ ‬حافلة‭ ‬بالعطاء‭ ‬والإنجازات‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬شعبه‭ ‬والأمتين‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬ونصرة‭ ‬قضاياها‭.‬

وأعربت‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬تعازيها‭ ‬لأسرة‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬الكرام‭ ‬وحكومة‭ ‬وشعب‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة،‭ ‬مؤكدة‭ ‬أن‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬كان‭ ‬قائداً‭ ‬حكيماً‭ ‬كرّس‭ ‬حياته‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬شعبه‭ ‬والأمتين‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬وخدمة‭ ‬الإنسانية‭ ‬جمعاء،‭ ‬وأن‭ ‬مناقبه‭ ‬وإسهاماته‭ ‬ستظل‭ ‬راسخة‭ ‬وبارزة‭ ‬في‭ ‬مظاهر‭ ‬نهضة‭ ‬الامارات‭ ‬ومستقبلها،‭ ‬داعية‭ ‬المولى‭ ‬عزّ‭ ‬وجلّ‭ ‬أن‭ ‬يتغمد‭ ‬الفقيد‭ ‬بواسع‭ ‬رحمته‭ ‬ويسكنه‭ ‬فسيح‭ ‬جناته‭ ‬ويلهم‭ ‬أسرة‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬الكرام‭ ‬وشعب‭ ‬الإمارات‭ ‬الشقيق‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان‭.‬

كما‭ ‬أعرب‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬الصالح‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬عن‭ ‬أحر‭ ‬التعازي‭ ‬وخالص‭ ‬المواساة‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة،‭ ‬وبعث‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬برقيتي‭ ‬تعزية‭ ‬ومواساة‭ ‬إلى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبوظبي‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬وصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬إمارة‭ ‬دبي،‭ ‬ضمنهما‭ ‬خالص‭ ‬التعازي‭ ‬والمواساة‭ ‬في‭ ‬وفاة‭ ‬فقيد‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة‭ ‬والوطن‭ ‬العربي‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬الفقيد‭ ‬قضى‭ ‬حياته‭ ‬مليئة‭ ‬بالإنجازات‭ ‬والعطاءات‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬بلده‭ ‬والأمتين‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬فقد‭ ‬خسرت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬والوطن‭ ‬العربي‭ ‬بوفاته‭ ‬قائدًا‭ ‬حكيمًا‭ ‬ومخلصًا،‭ ‬سخّر‭ ‬حياته‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نهضة‭ ‬وتطور‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬وسعى‭ ‬بكل‭ ‬تفانٍ‭ ‬لخدمة‭ ‬الأمتين‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬والقضايا‭ ‬الإنسانية‭ ‬والعادلة،‭ ‬وأصبحت‭ ‬بصماته‭ ‬وإنجازاته‭ ‬مشهودة‭ ‬في‭ ‬دروب‭ ‬الخير‭ ‬والنماء،‭ ‬وعطاؤه‭ ‬ممتدٌ‭ ‬على‭ ‬المستويات‭ ‬العربية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والدولية‭.. ‬داعيًا‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يتغمد‭ ‬فقيد‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬والأمة‭ ‬الإسلامية‭ ‬بواسع‭ ‬رحمته‭ ‬ويسكنه‭ ‬فسيح‭ ‬جناته‭ ‬ويلهم‭ ‬حكام‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬وشعب‭ ‬الإمارات‭ ‬الشقيق‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان‭ ‬وحسن‭ ‬العزاء‭.‬

وأعرب‭ ‬الدكتور‭ ‬عبداللطيف‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬الزياني‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬عن‭ ‬تقدم‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬قائدًا‭ ‬وحكومة‭ ‬وشعبًا،‭ ‬بأصدق‭ ‬التعازي‭ ‬والمواساة‭ ‬إلى‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة‭.‬

وأكد‭ ‬الوزير‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بقيادة‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى،‭ ‬وحكومته‭ ‬الموقرة‭ ‬برئاسة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬تذكر‭ ‬بكل‭ ‬الود‭ ‬والتقدير‭ ‬والاعتزاز‭ ‬مناقب‭ ‬الفقيد‭ ‬الراحل‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬الإمارات‭ ‬وتعزيز‭ ‬مكانتها‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬النهضة‭ ‬التنموية‭ ‬والحضارية‭ ‬الحديثة،‭ ‬وإسهاماته‭ ‬البارزة‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬البحرينية‭ ‬الإماراتية،‭ ‬وازدهارها‭ ‬كأنموذج‭ ‬تاريخي‭ ‬في‭ ‬التلاحم‭ ‬الأخوي‭ ‬والشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬النابعة‭ ‬من‭ ‬وحدة‭ ‬الدين‭ ‬واللغة‭ ‬والدم‭ ‬والمصير‭ ‬وأواصر‭ ‬المحبة‭ ‬والنسب‭ ‬ووشائج‭ ‬القربى،‭ ‬والحرص‭ ‬المشترك‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬الصف‭ ‬الخليجي‭ ‬والعربي،‭ ‬والتضامن‭ ‬الإسلامي‭.‬

كما‭ ‬تقدّمت‭ ‬الشيخة‭ ‬مي‭ ‬بنت‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيسة‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬بتعازيها‭ ‬البالغة‭ ‬إلى‭ ‬قيادة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬وشعبها‭ ‬وإلى‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬داعية‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يتغمّد‭ ‬الفقيد‭ ‬ببالغ‭ ‬رحمته‭ ‬وغفرانه‭.‬

كما‭ ‬قالت‭ ‬معاليها‭: ‬‮«‬إنه‭ ‬وداع‭ ‬قائد‭ ‬النهضة‭ ‬وراعي‭ ‬مسيرة‭ ‬التطوّر‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬الشقيقة،‭ ‬فهو‭ ‬الذي‭ ‬حمل‭ ‬على‭ ‬عاتقه‭ ‬استكمال‭ ‬مسيرة‭ ‬القائد‭ ‬الأول‭ ‬للإمارات‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬والده‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬وبرحيله‭ ‬فقدت‭ ‬الأمتان‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬صاحب‭ ‬رؤية‭ ‬وقائداً‭ ‬قلّ‭ ‬نظيره‮»‬‭.‬

وأضافت‭: ‬‮«‬على‭ ‬مدار‭ ‬مسيرته،‭ ‬كرّس‭ ‬سموّه‭ ‬كل‭ ‬جهوده‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬منارة‭ ‬للخير‭ ‬والعطاء،‭ ‬وصلت‭ ‬آثار‭ ‬عطائها‭ ‬إلى‭ ‬مختلف‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والعالم‭ ‬وقدمت‭ ‬مشاريع‭ ‬وبرامج‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬جعلت‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬مكاناً‭ ‬أفضل،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬حريصاً‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬ومصلحتها‭ ‬وازدهارها‭ ‬وتطورها‮»‬‭.‬

‭ ‬كما‭ ‬نعى‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬المالية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬النائب‭ ‬أحمد‭ ‬صباح‭ ‬السلوم،‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والذي‭ ‬انتقل‭ ‬إلى‭ ‬رحمة‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬بعد‭ ‬مسيرة‭ ‬حافلة‭ ‬بالعطاء‭ ‬وبصماته‭ ‬الواضحة‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬استكمال‭ ‬مسيرة‭ ‬النماء‭ ‬والتطور‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المجالات‭ ‬وجعلت‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬المهمة‭ ‬والمتطورة‭ ‬والجاذبة‭ ‬للاستثمارات‭ ‬ومقصدًا‭ ‬للسياح‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬بفضل‭ ‬التسهيلات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الإمكانيات‭ ‬التي‭ ‬وظفتها،‭ ‬واهتمامها‭ ‬الواضح‭ ‬بعلوم‭ ‬المستقبل،‭ ‬والتي‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬إرسال‭ ‬رواد‭ ‬الفضاء‭ ‬في‭ ‬سابقة‭ ‬للاهتمام‭ ‬والاستكشاف‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬المهم‭.‬

بدوره‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الخدمات‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬النائب‭ ‬أحمد‭ ‬يوسف‭ ‬الأنصاري‭ ‬أن‭ ‬رحيل‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬يمثل‭ ‬خسارة‭ ‬كبرى‭ ‬لقائد‭ ‬كبير‭ ‬وحكيم‭ ‬ورث‭ ‬الحكمة‭ ‬من‭ ‬أبيه،‭ ‬وسار‭ ‬على‭ ‬نهج‭ ‬أبيه‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬التعايش‭ ‬والسلام‭ ‬والتوافق،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬الفقيد‭ ‬رمزاً‭ ‬للوحدة‭ ‬والتوافق‭ ‬والحكمة‭ ‬والترابط‭.‬

وذكر‭ ‬النائب‭ ‬الثاني‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬علي‭ ‬زايد‭ ‬إن‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬حافظ‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬توارثه‭ ‬الإماراتيون‭ ‬من‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه،‭ ‬من‭ ‬حكمة‭ ‬ورؤية‭ ‬مستقبلية‭ ‬واهتمام‭ ‬بالمواطنين‭ ‬وقضايا‭ ‬الأمتين‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬وحب‭ ‬الشعب‭ ‬الإماراتي‭ ‬وتسخير‭ ‬كل‭ ‬الإمكانات‭ ‬لهم‭ ‬لتحقيق‭ ‬تطلعاتهم،‭ ‬ومواصلة‭ ‬البناء‭ ‬والتطوير،‭ ‬واهتمامه‭ ‬البالغ‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬منظومة‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجهود‭ ‬الإماراتية‭ ‬الفاعلة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬العلاقات‭ ‬المشتركة،‭ ‬وكان‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬هدفه‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬هو‭ ‬بناء‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن‭ ‬وإن‭ ‬الجزء‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬دخل‭ ‬البلاد‭ ‬يسخّر‭ ‬لتعويض‭ ‬ما‭ ‬فات‭ ‬واللحاق‭ ‬بركب‭ ‬الأمم‭ ‬المتقدمة‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لبناء‭ ‬البلاد،‭ ‬وكان‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭ ‬يعتبر‭ ‬أن‭ ‬الإنسان‭ ‬هو‭ ‬الثروة‭ ‬الحقيقية‭ ‬للبلد‭ ‬قبل‭ ‬النفط‭ ‬وبعده،‭ ‬كما‭ ‬إن‭ ‬مصلحة‭ ‬الوطن‭ ‬هي‭ ‬الهدف‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬من‭ ‬أجله‭ ‬ليل‭ ‬نهار‭.‬

كما‭ ‬أشار‭ ‬النائب‭ ‬عمار‭ ‬أحمد‭ ‬البناي‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬النوعية‭ ‬الدائمة‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والدفاع‭ ‬والأمن‭ ‬الوطني‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب،‭ ‬أن‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬عرف‭ ‬دوما‭ ‬بكونه‭ ‬رجل‭ ‬المبادرات‭ ‬والسلام‭ ‬والداعم‭ ‬الأبرز‭ ‬لاستقرار‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬أشدّ‭ ‬المناصرين،‭ ‬لمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬لإيمانه‭ ‬بأن‭ ‬نجاح‭ ‬وإنجازات‭ ‬هذا‭ ‬المجلس‭ ‬تعكس‭ ‬عمق‭ ‬التلاحم‭ ‬بين‭ ‬قادته‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬وأنه‭ ‬لطالما‭ ‬حمل‭ ‬إرث‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬ومضى‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬المؤسس‭ ‬في‭ ‬مد‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬والمساعدة‭ ‬للمحتاجين‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬الفقر‭ ‬والجوع‭ ‬ومساعدة‭ ‬المعوزين‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬جنسياتهم‭ ‬أو‭ ‬لونهم‭ ‬أو‭ ‬ديانتهم‭.‬

بدوره‭ ‬أكد‭ ‬النائب‭ ‬باسم‭ ‬المالكي‭ ‬أن‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬يمثل‭ ‬رمزاً‭ ‬خليجيا‭ ‬وعربيا‭ ‬واسلاميا‭ ‬وللعالم‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬أبوه‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬حيث‭ ‬ساهم‭ ‬الفقيد‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬مسيرة‭ ‬العمل‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الأشقاء،‭ ‬مشيداً‭ ‬بمسيرة‭ ‬الفقيد‭ ‬الحافلة‭ ‬بالعمل‭ ‬والإنجاز‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬النائب‭ ‬غازي‭ ‬آل‭ ‬رحمة‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬والدفاع‭ ‬والأمن‭ ‬الوطني‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬أن‭ ‬المرحوم‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬كان‭ ‬قائدًا‭ ‬حكيمًا‭ ‬لم‭ ‬يدّخر‭ ‬جهدًا‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬القضايا‭ ‬الإنسانية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الإقليمي‭ ‬والعالمي‭ ‬وانتهاج‭ ‬سياسات‭ ‬إغاثية‭ ‬وإنمائية‭ ‬تدعم‭ ‬الدول‭ ‬والشعوب‭ ‬المحتاجة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المساعدات‭ ‬الحكومية‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬حيث‭ ‬تعتبر‭ ‬مؤسسة‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية‭ ‬ثالث‭ ‬أكبر‭ ‬جهة‭ ‬مانحة‭ ‬للمساعدات‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬حيث‭ ‬وصلت‭ ‬مساعداتها‭ ‬المختلفة‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭.‬

كما‭ ‬أشار‭ ‬النائب‭ ‬عبدالرزاق‭ ‬حطاب‭ ‬أن‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬ورث‭ ‬عن‭ ‬والده‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬عالي‭ ‬المناقب‭ ‬وعظيم‭ ‬الخصال،‭ ‬ما‭ ‬يجعله‭ ‬رمزا‭ ‬خالدا‭ ‬للإنسانية‭ ‬الحقة‭ ‬والعطف‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬محتاج‭ ‬والرأفة‭ ‬بكل‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬أزمة‭.‬

بدوره‭ ‬أعرب‭ ‬النائب‭ ‬حمد‭ ‬الكوهجي‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬تعازيه‭ ‬لحكام‭ ‬الإمارات‭ ‬وإلى‭ ‬الشعب‭ ‬الإماراتي‭ ‬الشقيق،‭ ‬داعياً‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يتقبل‭ ‬الفقيد‭ ‬بواسع‭ ‬رحمته‭.‬

وأشارت‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬النائب‭ ‬فاطمة‭ ‬القطري‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬عرف‭ ‬دوما‭ ‬بكونه‭ ‬رجل‭ ‬المبادرات‭ ‬والسلام‭ ‬والداعم‭ ‬الأكبر‭ ‬لدعم‭ ‬استقرار‭ ‬البيت‭ ‬الخليجي‭ ‬الواحد‭ ‬والأمة‭ ‬العربية‭ ‬والاسلامية،‭ ‬لإيمانه‭ ‬بأن‭ ‬نجاح‭ ‬وإنجازات‭ ‬البيت‭ ‬الخليجي‭ ‬يعكس‭ ‬عمق‭ ‬التلاحم‭ ‬بين‭ ‬قادته‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‮ «‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬قيادة‭ ‬وشعبا‭ ‬ترتبط‭ ‬بدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬بروابط‭ ‬متينة‭ ‬متجذرة‭ ‬نتيجة‭ ‬لما‭ ‬يربط‭ ‬البلدين‭ ‬من‭ ‬روابط‭ ‬دم‭ ‬وعقيدة‭ ‬وصهر‭ ‬ونسب،‭ ‬وان‭ ‬الأمة‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬والعالم‭ ‬أجمع‭ ‬حزين‭ ‬اليوم‭ ‬بوفاة‭ ‬أحد‭ ‬رجال‭ ‬الإمارات‭ ‬العِظام‭ ‬الذين‭ ‬أسهموا‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬الحديثة‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news