العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

يوميات سياسية

السيـــــــد زهـــــــره

لسنا بين خيارين: روسيا أو أمريكا

بعض‭ ‬الكتّاب‭ ‬العرب‭ ‬لفتوا‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬مقال‭ ‬لكَاتب‭ ‬روسي‭ ‬نشره‭ ‬مؤخرا‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬روسيا‭ ‬اليوم‮»‬،‭ ‬وبعضهم‭ ‬اعتبره‭ ‬خطيرا‭ ‬ومعبرا‭ ‬عن‭ ‬موقف‭ ‬روسي‭ ‬رسمي‭. ‬المقال‭ ‬بعنوان‭: ‬‮«‬مصر‭ ‬بين‭ ‬خيارين‭: ‬روسيا‭ ‬أو‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‮»‬‭ ‬كتبه‭ ‬المحلل‭ ‬الروسي‭ ‬ألكسندر‭ ‬نازاروف‭.‬

المقال‭ ‬يتلخص‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬روسيا‭ ‬تتوقع‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬الغرب‭ ‬بتصعيد‭ ‬حملته‭ ‬وسياساته‭ ‬لحصار‭ ‬روسيا‭ ‬وفرض‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬العقوبات‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حرب‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬وأن‭ ‬أمريكا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬ستسعى‭ ‬إلى‭ ‬إشراك‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مخاوف‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتخذ‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬موقفا‭ ‬أكثر‭ ‬تأييدا‭ ‬للموقف‭ ‬الأمريكي‭ ‬والغربي‭ ‬وتتخلى‭ ‬عن‭ ‬حيادها‭. ‬يقول‭ ‬الكاتب‭: ‬‮«‬وستقف‭ ‬حينها‭ ‬مصر‭ ‬أمام‭ ‬خيارين‭: ‬إما‭ ‬الوقوف‭ ‬في‭ ‬عداد‭ ‬دول‭ ‬مثل‭ ‬الصين‭ ‬والهند‭ ‬وتركيا،‭ ‬مستعدة‭ ‬لمقاومة‭ ‬الغرب‭ ‬واتباع‭ ‬سياسة‭ ‬مستقلة،‭ ‬وإما‭ ‬الخضوع‭ ‬لإرادة‭ ‬الغرب،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬خطورة‭ ‬تبعات‭ ‬ذلك‭ ‬عليها‮»‬‭.‬

وبالطبع‭ ‬يمضي‭ ‬المقال‭ ‬في‭ ‬حديث‭ ‬طويل‭ ‬عن‭ ‬العلاقات‭ ‬الروسية‭ ‬المصرية‭ ‬وما‭ ‬تستفيده‭ ‬مصر‭ ‬وكيف‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬مصر‭ ‬الوقوف‭ ‬بجانب‭ ‬روسيا‭.‬

في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت،‭ ‬نعلم‭ ‬أن‭ ‬أمريكا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬تمارس‭ ‬ضغوطا‭ ‬شديدة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬وخصوصا‭ ‬مصر‭ ‬ودول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬كي‭ ‬تقف‭ ‬إلى‭ ‬جانبها‭ ‬وتدعم‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬سياسات‭ ‬الحصار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬لروسيا،‭ ‬وخصوصا‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالنفط‭.‬

إذا‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬تسعى‭ ‬روسيا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬إلى‭ ‬كسب‭ ‬مواقف‭ ‬مختلف‭ ‬الدول‭ ‬لسياستها‭ ‬وإجراءاتها،‭ ‬فمن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حقائق‭ ‬أساسية‭ ‬عن‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭ ‬ليست‭ ‬واضحة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬روسيا‭ ‬والغرب‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭.‬

هذه‭ ‬الحقائق‭ ‬تتمثل‭ ‬فيما‭ ‬يلي‭:‬

أولا‭: ‬إن‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭ ‬عموما‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬أوكرانيا‭ ‬والتطورات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بها،‭ ‬وخصوصا‭ ‬موقف‭ ‬مصر‭ ‬ودول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية،‭ ‬ليس‭ ‬منحازا‭ ‬في‭ ‬جوهره‭ ‬لأي‭ ‬من‭ ‬الطرفين،‭ ‬لا‭ ‬لروسيا‭ ‬ولا‭ ‬للغرب‭.‬

لم‭ ‬يصدر‭ ‬عن‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬أي‭ ‬موقف‭ ‬يشير‭ ‬مثلا‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تؤيد‭ ‬الغزو‭ ‬الروسي‭ ‬لأوكرانيا،‭ ‬أو‭ ‬إنها‭ ‬تؤيد‭ ‬مواقف‭ ‬وسياسات‭ ‬أمريكا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭.‬

الموقف‭ ‬العربي‭ ‬هو‭ ‬موقف‭ ‬محايد‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير،‭ ‬وهو‭ ‬الموقف‭ ‬السليم‭.‬

ثانيا‭: ‬إن‭ ‬الموقف‭ ‬العربي‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النحو‭ ‬لم‭ ‬تحدده‭ ‬أساسا‭ ‬طبيعة‭ ‬العلاقات‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬مع‭ ‬أمريكا‭ ‬وروسيا،‭ ‬وإنما‭ ‬تحكمه‭ ‬أولا‭ ‬وأخيرا‭ ‬المصلحة‭ ‬العربية‭.‬

ليس‭ ‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬العرب‭ ‬أن‭ ‬يكونوا‭ ‬طرفا‭ ‬منحازا‭ ‬لأي‭ ‬طرف‭ ‬في‭ ‬صراع‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬جوهره‭ ‬صراع‭ ‬عالمي‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬الكبرى‭.‬

ثالثا‭: ‬إن‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬حين‭ ‬تحدد‭ ‬موقفها‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬أوكرانيا‭ ‬والصراع‭ ‬الدائر‭ ‬بين‭ ‬الغرب‭ ‬وروسيا‭ ‬حاليا‭ ‬لا‭ ‬تفعل‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬قراءة‭ ‬الظروف‭ ‬والأوضاع‭ ‬الحالية‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬أيضا‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬قراءة‭ ‬المستقبل،‭ ‬أي‭ ‬مستقبل‭ ‬الصراع‭ ‬العالمي‭ ‬بعد‭ ‬الحرب‭.‬

وكما‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬كتبت‭ ‬تفصيلا،‭ ‬الكل‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬يتوقع‭ ‬حربا‭ ‬باردة‭ ‬جديدة‭ ‬وصراعا‭ ‬عالميا‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬وأفضل‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تفعله‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬هو‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأوضاع‭ ‬لخدمة‭ ‬مصالحها‭. ‬ولهذا،‭ ‬قلت‭ ‬إننا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نقود‭ ‬إحياء‭ ‬جديدا‭ ‬لحركة‭ ‬عدم‭ ‬الانحياز‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يخدم‭ ‬مصالحنا‭.‬

رابعا‭: ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الدوائر‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬تسيء‭ ‬فهم‭ ‬موقف‭ ‬مصر‭ ‬ودول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭.‬

هذه‭ ‬الدوائر‭ ‬يبدو‭ ‬أنها‭ ‬تتصور‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬بحكم‭ ‬أن‭ ‬لديها‭ ‬مشاكل‭ ‬وأزمات‭ ‬مع‭ ‬أمريكا‭ ‬وهناك‭ ‬عدم‭ ‬رضا‭ ‬عام‭ ‬عن‭ ‬السياسات‭ ‬الأمريكية،‭ ‬فإنها‭ ‬مستعدة،‭ ‬أو‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مستعدة،‭ ‬للاصطفاف‭ ‬بالكامل‭ ‬بجانب‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬مواقفها‭ ‬وسياساتها‭.‬

‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬صحيحا‭ ‬ولا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬صحيحا‭.‬

‭ ‬الموقف‭ ‬الصحيح،‭ ‬ومن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬ودول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬تدرك‭ ‬هذا،‭ ‬إننا‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نستبدل‭ ‬أمريكا‭ ‬كحليف‭ ‬استراتيجي‭ ‬رئيسي‭ ‬بروسيا‭ ‬ولا‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬عظمى‭ ‬أخرى‭.‬

الذي‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نقوله‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الملاحظات،‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تدركه‭ ‬روسيا‭ ‬وأمريكا‭ ‬ونحن‭ ‬أيضا،‭ ‬إننا‭ ‬لسنا‭ ‬مجبرين‭ ‬أبدا‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬الكاتب‭ ‬الروسي‭ ‬على‭ ‬الاختيار‭ ‬بين‭ ‬روسيا‭ ‬أو‭ ‬أمريكا،‭ ‬ولا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نفعل‭ ‬هذا‭ ‬أصلا‭.‬

موقفنا‭ ‬وخيارنا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬حيث‭ ‬توجد‭ ‬المصلحة‭ ‬العربية‭ ‬أولا‭ ‬وأخيرا‭.‬

إقرأ أيضا لـ"السيـــــــد زهـــــــره"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news