العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

وقت مستقطع

علي ميرزا

أعد نظرا يا..

كلما‭ ‬أردنا‭ ‬أن‭ ‬نأخذ‭ ‬فسحة‭ ‬للابتعاد‭ ‬عن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬المدربين‭ ‬والظروف‭ ‬المعاكسة‭ ‬التي‭ ‬تواجههم‭ ‬أو‭ ‬يواجهونها،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الرياح‭ ‬تأتي‭ ‬بما‭ ‬لم‭ ‬نشته‭ ‬ويشتهوا‭.‬

فقد‭ ‬تكلمنا‭ ‬مرارا‭ ‬وتكرارا،‭ ‬حتى‭ ‬بات‭ ‬الأمر‭ ‬مملا،‭ ‬إذ‭ ‬أعلن‭ ‬مركز‭ ‬التطوير‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬مؤخرا‭ ‬فتح‭ ‬الباب‭ ‬للراغبين‭ ‬في‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬المدربين‭ ‬للمستوى‭ ‬الأول‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة،‭ ‬هذا‭ ‬توجه‭ ‬جميل،‭ ‬وسعي‭ ‬محمود‭ ‬هدفه‭ ‬خلق‭ ‬جيل‭ ‬جديد‭ ‬من‭ ‬المدربين‭.‬

ولكن‭ ‬ما‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نؤكده‭ ‬هنا،‭ ‬ولا‭ ‬نعتقد‭ ‬أنه‭ ‬يغيب‭ ‬عن‭ ‬الكثيرين‭ ‬من‭ ‬المتابعين،‭ ‬فالساحة‭ ‬المحلية‭ ‬مزحومة‭ ‬بالمدربين‭ ‬الذين‭ ‬يحملون‭ ‬مؤهلات‭ ‬تدريبية‭ ‬مختلفة‭ ‬المستويات،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬نصف‭ ‬العدد‭ ‬بأنه‭ ‬فائض‭ ‬عن‭ ‬الحاجة،‭ ‬بل‭ ‬بأسلوب‭ ‬أوضح‭ ‬لا‭ ‬مكان‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬الإعراب‭ ‬في‭ ‬الأندية،‭ ‬فما‭ ‬الجدوى‭ ‬أن‭ ‬يتعلم‭ ‬المدرب،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬له‭ ‬متنفسا‭ ‬ليترجم‭ ‬عمليا‭ ‬ما‭ ‬تعلمه؟

وحتى‭ ‬لا‭ ‬يختلط‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬الكثيرين،‭ ‬لا‭ ‬نقول‭ ‬إن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬مؤهل‭ ‬تدريبي‭ ‬بات‭ ‬صاحبه‭ ‬مشروع‭ ‬مدرب‭ ‬لا‭ ‬يختلف‭ ‬عليه‭ ‬اثنان،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬الجدوى‭ ‬من‭ ‬تراكم‭ ‬عدد‭ ‬المدربين‭ ‬في‭ ‬الساحة،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يعرف‭ ‬الجميع‭ ‬لسبب‭ ‬من‭ ‬الأسباب‭ ‬أن‭ ‬أكثرهم‭ ‬لا‭ ‬نصيب‭ ‬لهم‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬الأندية؟‭ ‬ليس‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬بينهم‭ ‬أكفاء،‭ ‬ولكن‭ ‬المعادلة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬نظر‭ ‬من‭ ‬جديد‭.‬

نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يؤخذ‭ ‬الأمر‭ ‬بجدية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬من‭ ‬بيدهم‭ ‬الأمر،‭ ‬إذ‭ ‬نعرف‭ ‬ونتيجة‭ ‬ما‭ ‬قلناه‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬مدربين‭ ‬سلامة‭ ‬لأنفسهم،‭ ‬فضلوا‭ ‬الانسحاب‭ ‬من‭ ‬المشهد،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سئموا‭ ‬الانتظار،‭ ‬ونفد‭ ‬صبرهم‭ ‬وتحملهم،‭ ‬أو‭ ‬لسبب‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬أنفس‭ ‬أصحابه‭.‬

إقرأ أيضا لـ"علي ميرزا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news