العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

وقت مستقطع

علي ميرزا

«الظروف الخاصة»

} كل‭ ‬عام‭ ‬وأنتم‭ ‬بخير‭ ‬نوجهها‭ ‬نيابة‭ ‬عن‭ ‬أسرة‭ ‬الكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬لكافة‭ ‬الأندية‭ ‬والرياضيين‭ ‬بمناسبة‭ ‬عيد‭ ‬الفطر‭ ‬المبارك،‭ ‬أعاده‭ ‬المولى‭ ‬علينا‭ ‬ونحن‭ ‬جميعا‭ ‬في‭ ‬صحة‭ ‬وعافية،‭ ‬متمنين‭ ‬كل‭ ‬التوفيق‭ ‬للأندية‭ ‬في‭ ‬خطواتها‭ ‬القادمة،‭ ‬استعدادا‭ ‬لمواسمها‭ ‬الرياضية‭ ‬القادمة‭.‬

 

} كثيرا‭ ‬ما‭ ‬تتكرر‭ ‬جملة‭ ‬‮«‬ظروف‭ ‬خاصة‮»‬‭ ‬على‭ ‬ألسنة‭ ‬الرياضيين‭ ‬أو‭ ‬الذين‭ ‬ينشطون‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬الرياضي‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬ابتعادهم‭ ‬عن‭ ‬المهمات‭ ‬التي‭ ‬يقومون‭ ‬بها‭ ‬سواء‭ ‬إدارية‭ ‬أو‭ ‬فنية،‭ ‬ولا‭ ‬نستبعد‭ ‬فعلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ظروفا‭ ‬خاصة‭ ‬وراء‭ ‬استقالة‭ ‬زيد‭ ‬أو‭ ‬اعتذار‭ ‬عبيد،‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬الضرورة‭ ‬بمكان‭ ‬أن‭ ‬ينشرها‭ ‬للملأ‭ ‬ليعرفوها،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يتعمد‭ ‬ويتقصد‭ ‬السكوت‭ ‬عن‭ ‬كشف‭ ‬حقيقة‭ ‬الموقف،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬ترك‭ ‬الأمر‭ ‬للقراء‭ ‬وشطارتهم‭ ‬وفضولهم،‭ ‬لأنه‭ ‬ربما‭ ‬وراء‭ ‬الاستقالة‭ ‬خناقة‭ ‬مع‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬النادي،‭ ‬وربما‭ ‬وراء‭ ‬الاعتذار‭ ‬عن‭ ‬الاستمرار‭ ‬تذمر‭ ‬أو‭ ‬تهميش‭ ‬أو‭ ‬سوء‭ ‬فهم‭ ‬وخلاف‭ ‬في‭ ‬الرأي‭ ‬وقس‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬وتبقى‭ ‬الأمور‭ ‬مسكوتا‭ ‬عنها‭ ‬حتى‭ ‬يفرجها‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭.‬

 

} المستحقات‭ ‬المتأخرة‭ ‬دائما‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬تؤرق‭ ‬مسؤولي‭ ‬أندية‭ ‬الطائرة،‭ ‬وخاصة‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬المصروفات‭ ‬تفوق‭ ‬حجم‭ ‬الميزانية‭ ‬المرصودة‭ ‬للعبة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النادي‭ ‬أو‭ ‬ذاك،‭ ‬ولذلك‭ ‬أحيانا‭ ‬لا‭ ‬نستغرب‭ ‬عندما‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬المدرب‭ ‬الأجنبي‭ ‬والمحترف‭ ‬لا‭ ‬يزالان‭ ‬موجودين‭ ‬ولم‭ ‬يغادرا‭ ‬رغم‭ ‬انتهاء‭ ‬منافسات‭ ‬الموسم‭ ‬لأنهما‭ ‬ينتظران‭ ‬مستحقاتهما‭ ‬المتأخرة‭.‬

 

} منتخبنا‭ ‬الوطني‭ ‬للشباب‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬الذي‭ ‬يقوده‭ ‬التونسي‭ ‬الكابتن‭ ‬صابر‭ ‬عبدالواحد‭ ‬خاض‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬رمضان‭ ‬المباركة‭ ‬منافسات‭ ‬دورة‭ ‬حبية‭ ‬مع‭ ‬فرق‭ ‬مشكلة‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬الأندية،‭ ‬وتمكن‭ ‬المنتخب‭ ‬الشاب‭ ‬أن‭ ‬يفوز‭ ‬بلقب‭ ‬الدورة،‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬المنتخب‭ ‬استفاد‭ ‬من‭ ‬التجربة،‭ ‬وحصلت‭ ‬عناصره‭ ‬على‭ ‬جرعة‭ ‬فنية،‭ ‬ووقف‭ ‬الجهاز‭ ‬الفني‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬السلبيات‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬العناصر‭ ‬إلى‭ ‬تلافيها‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة،‭ ‬والإيجابيات‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬البناء‭ ‬عليها‭ ‬وتعزيزها،‭ ‬وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬خطوات‭ ‬إعداد‭ ‬المنتخب‭ ‬لبطولة‭ ‬آسيا‭ ‬تحت21‭ ‬التي‭ ‬تستقبلها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬القادم‭ ‬2022‭.‬

إقرأ أيضا لـ"علي ميرزا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news