العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الثقافي

في ملتقى القصة البحريني: دروس نحو بناء القصة القصيرة وفنياتها في رؤى كتابها

استطلاع أجراه: محمد أبو حسن

السبت ١٦ أبريل ٢٠٢٢ - 02:00

حين‭ ‬نبدأ‭ ‬في‭ ‬شروع‭ ‬كتابة‭ ‬النص‭ ‬القصصي‭ ‬تلك‭ ‬هي‭ ‬العتبة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬يرتكز‭ ‬عليه‭ ‬الموضوع‭ ‬في‭ ‬أبعاده‭ ‬الفكرية‭ ‬منهجا‭ ‬وعقلا،‭ ‬وبذلك‭ ‬تبدأ‭ ‬مرحلة‭ ‬التأمل‭ ‬والتسارع‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مداخل‭ ‬قريبة‭ ‬تؤدي‭ ‬بنا‭ ‬إلى‭ ‬معرفة‭ ‬ووضوح‭ ‬البيان‭ ‬لنستطيع‭ ‬الولوج‭ ‬إلى‭ ‬داخل‭ ‬تلك‭ ‬المساحة‭ ‬الضيقة‭ ‬المنافذ،‭ ‬حيث‭ ‬تبقى‭ ‬قدرة‭ ‬الكاتب‭ ‬النوعية‭ ‬هي‭ ‬مفتاح‭ ‬ودليل‭ ‬الوعي‭ ‬الفكري‭ ‬لديه‭.‬

لتوضيح‭ ‬هذه‭ ‬الأبعاد‭ ‬أجرى‭ ‬ملتقى‭ ‬القصة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬هذا‭ ‬الاستطلاع‭ ‬موضحا‭ ‬تلك‭ ‬الأبعاد‭ ‬المختلفة‭ ‬تنظيرا‭ ‬وكتابة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬طرح‭ ‬سؤالنا‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الكتاب‭ ‬الذين‭ ‬يكتبون‭ ‬القصة‭ ‬القصيرة،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬مضمونه‭ ‬كالتالي‭:‬

كم‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬يستغرقه‭ ‬الكاتب‭ ‬عند‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬نص‭ ‬قصصي‭ ‬حتى‭ ‬يتحول‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬التمهيد‭ ‬والتخطيط‭ ‬إلى‭ ‬الولوج‭ ‬الفعلي‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الكتابة؟

وعلى‭ ‬ضوء‭ ‬ذلك‭ ‬حصرنا‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الإجابات‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬منظورها‭ ‬واختلاف‭ ‬آرائه‭ ‬بين‭ ‬كاتب‭ ‬وآخر‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬النصوص‭ ‬القصصية‭. ‬

كان‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬هذه‭ ‬الإجابات‭ ‬الكاتب‭ ‬الروائي‭ ‬والقاص‭ ‬البحريني‭ ‬جابر‭ ‬خمدن‭: ‬حيث‭ ‬أجاب‭ ‬قائلا‭: ‬تعتمد‭ ‬فكرة‭ ‬الكتابة‭ ‬للنص‭ ‬القصصي‭ ‬على‭ ‬شهية‭ ‬وحالة‭ ‬الكاتب‭ ‬السردية،‭ ‬فقد‭ ‬تخطر‭ ‬له‭ ‬فكرة‭ ‬وتأتي‭ ‬فكرة‭ ‬أخرى‭ ‬ثم‭ ‬يجد‭ ‬الأفكار‭ ‬تتدفق‭ ‬بين‭ ‬أنامله‭ ‬حينها‭ ‬يكتب‭ ‬النص‭. ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬بعدها‭ ‬المراجعة‭. ‬لحذف‭ ‬وشطب‭ ‬بعض‭ ‬المراجعات،‭ ‬بقصد‭ ‬إضافة‭ ‬أخرى‭.. ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬يُوضع‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬التخمير‭ ‬حسب‭ ‬طقوس‭ ‬كل‭ ‬كاتب،

ويضيف‭ ‬قائلا‭: ‬القصة‭ ‬قد‭ ‬تستغرق‭ ‬ساعة‭ ‬لكتابتها‭ ‬حسب‭ ‬عدد‭ ‬الكلمات‭ ‬وقد‭ ‬تختمر‭ ‬شهور‭ ‬عدة‭. ‬وقد‭ ‬يعيد‭ ‬الكاتب‭ ‬كتابة‭ ‬القصة‭ ‬أو‭ ‬تعديلها‭.. ‬البعض‭ ‬من‭ ‬الشيء‭ ‬فيضع‭ ‬الفكرة،‭ ‬البذرة‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬ما،‭ ‬ورقة،‭ ‬دفتر،‭ ‬ذاكرة‭ ‬افتراضية‭ ‬حتى‭ ‬يختبر‭ ‬قابليتها‭ ‬للنمو‭ ‬والبقاء‭. ‬وإلا‭.. ‬بعض‭ ‬الأفكار‭ ‬تموت‭ ‬قبل‭ ‬ولادة‭ ‬القصة‭ ‬أو‭ ‬الرواية‭.‬

كما‭ ‬يتفق‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الرأي‭ ‬د‭. ‬جميلة‭ ‬الوطني‭ ‬وآية‭ ‬سيد‭ ‬حميد‭ ‬فيما‭ ‬ذهب‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬طرح‭ ‬في‭ ‬إجابته‭. ‬كما‭ ‬تتفق‭ ‬معه‭ ‬أيضا‭ ‬القاصة‭ ‬أمينة‭ ‬الكوهجي‭ ‬في‭ ‬قولها‭: ‬اتفق‭ ‬مع‭ ‬جابر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السيناريو‭ ‬عند‭ ‬كتابة‭ ‬أي‭ ‬نص‭. ‬وأنا‭ ‬شخصيا‭ ‬لا‭ ‬اكتب‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬هزني‭ ‬موضوع‭ ‬ما‭ ‬وحرك‭ ‬في‭ ‬داخلي‭ ‬الرغبة‭ ‬للكتابة‭ ‬ولا‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أتردد‭ ‬كثيرا‭ ‬في‭ ‬الفكرة‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬تتداعى‭ ‬بكل‭ ‬تفاصيلها‭ ‬أمامي‭.‬

وتحدث‭ ‬د‭. ‬جعفر‭ ‬الهدي‭ ‬في‭ ‬إجابته‭ ‬قائلا‭: ‬إذا‭ ‬قصدت‭ ‬أخي‭ ‬محمد‭ ‬وقت‭ ‬الكتابة‭ ‬الفعلي‭ ‬فأنا‭ ‬أعتقد‭ ‬بخلاف‭ ‬ما‭ ‬يقال‭ ‬أن‭ ‬كاتباً‭ ‬كتب‭ ‬رواية‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬شابه‭ ‬ذلك‭ ‬أمر‭ ‬مبالغ‭ ‬فيه‭.‬

بمعنى‭ ‬وقت‭ ‬الكتابة‭ ‬الفعلي‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬الأشهر‭ ‬لكن‭ ‬إذا‭ ‬أضفت‭ ‬فترة‭ ‬التخطيط‭ ‬ثم‭ ‬البحث‭ ‬في‭ ‬المراجع‭ ‬وربما‭ ‬الانتقال‭ ‬لأماكن‭ ‬تتطلبها‭ ‬الكتابة‭ ‬فقد‭ ‬يأخذ‭ ‬ذلك‭ ‬فترة‭ ‬تبلغ‭ ‬السنوات‭. ‬أما‭ ‬في‭ ‬احتساب‭ ‬الفترة‭ ‬أحياناً‭ ‬يقال‭ ‬إن‭ ‬الكاتب‭ ‬كتب‭ ‬روايته‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬والواقع‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يكتب‭ ‬ويتوقف‭ ‬وينشغل‭ ‬بأشياء‭ ‬أخرى‭ ‬ولو‭ ‬احتسبت‭ ‬فترة‭ ‬الكتابة‭ ‬الحقيقية‭ ‬فهي‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬الأشهر‭ ‬كما‭ ‬قلت‭.‬

مثلا‭ ‬الراحل‭ ‬فريد‭ ‬رمضان‭ ‬يقال‭ ‬إنه‭ ‬كتب‭ ‬المحيط‭ ‬الانجليزي‭ ‬في‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭ ‬وبحكم‭ ‬عملي‭ ‬في‭ ‬الصحافة‭ ‬كنت‭ ‬أعرف‭ ‬أن‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬الصحافة‭ ‬كان‭ ‬يسرقه‭ ‬من‭ ‬كتابة‭ ‬الرواية‭ ‬وحتى‭ ‬التفكير‭ ‬فيها‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬المدة‭ ‬الكلية‭ ‬التي‭ ‬يشار‭ ‬إليها‭.‬

ويسترسل‭ ‬د‭. ‬جعفر‭ ‬الهدي‭ ‬في‭ ‬قوله‭: ‬مثلا‭ ‬محمد‭ ‬السنعوسي‭ ‬يقول‭ ‬إنه‭ ‬كتب‭ ‬ساق‭ ‬البامبو‭ ‬في‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬وأقام‭ ‬في‭ ‬الفلبين‭ ‬سنتين‭ ‬ليعايش‭ ‬المكان‭ ‬والشخصيات‭.‬

أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬إن‭ ‬الأمر‭ ‬فيه‭ ‬مبالغة‭ ‬فهو‭ ‬كان‭ ‬يعيش‭ ‬حياته‭ ‬الطبيعية‭ ‬ويصرف‭ ‬وقته‭ ‬في‭ ‬أشياء‭ ‬كثيرة‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بالرواية‭ ‬وكذلك‭ ‬عندما‭ ‬بدأ‭ ‬الكتابة‭ ‬كان‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يخصصه‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬معينة‭.‬

اما‭ ‬الكاتب‭ ‬الروائي‭ ‬والقاص‭ ‬عباس‭ ‬عبدالله‭ ‬فيرى‭: ‬أن‭  ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬يحسبون‭ ‬الوقت‭ ‬بالساعة‭ ‬ليكونوا‭ ‬أكثر‭ ‬تحديدا‭ ‬ومثال‭ ‬ذلك‭ ‬يقولون‭ ‬أن‭ ‬السيارة‭ ‬الفلانية‭ ‬استغرق‭ ‬تجديدها‭ ‬مائة‭ ‬ساعة‭ ‬عمل‭ ‬كي‭ ‬تصبح‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬عليه‭. ‬وحتى‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬أو‭ ‬الأشغال‭ ‬اليدوية‭ ‬يحددون‭ ‬العمل‭ ‬فيها‭ ‬بالساعات‭ ‬ليكونوا‭ ‬دقيقين‭ ‬وليس‭ ‬بالأيام‭ ‬والشهور‭ ‬والسنوات‭.‬

أي‭ ‬ان‭ ‬اليوم‭ ‬فيه‭ ‬24‭ ‬ساعة‭ ‬وقد‭ ‬يستهلك‭ ‬أحدهم‭ ‬منه‭ ‬ساعة‭ ‬واحدة‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬ما‭ ‬فلا‭ ‬يقول‭ ‬أنجزته‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬وهكذا‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ (‬لدي‭ ‬قصة‭ ‬لازلت‭ ‬لم‭ ‬استطع‭ ‬اكمالها‭ ‬رغم‭ ‬مرور‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬سنة‭ ‬ومرد‭ ‬ذلك‭ ‬لنقص‭ ‬المراجع‭ ‬التي‭ ‬استند‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬احتاجها‭ ‬لصياغة‭ ‬القصة‭ ‬واخراجها‭ ‬في‭ ‬صورتها‭ ‬النهائية‭).‬

الكاتبة‭ ‬زهراء‭ ‬المبارك‭ ‬تعقب‭ ‬قائلة‭: ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬أنا‭ ‬عجولة‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬أي‭ ‬قصة‭ ‬أو‭ ‬رواية‭. ‬التأخير‭ ‬في‭ ‬الفكرة‭ ‬فقط‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أياما‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬شهورا‭ ‬ما‭ ‬أن‭ ‬تبزغ‭ ‬الفكرة‭ ‬في‭ ‬ذهني‭ ‬أباشر‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬ووضع‭ ‬الشخصيات‭ ‬وصفاتها‭ ‬وأدوارها‭ ‬وأبعادها‭ ‬المادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والنفسية‭ ‬في‭ ‬ورقة‭ ‬خارجية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬الهاتف،‭ ‬فإن‭ ‬كانت‭ ‬قصة‭ ‬احتاج‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬إلى‭ ‬أسبوع‭ ‬مع‭ ‬المراجعة،‭. ‬أما‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬رواية‭ ‬احتاج‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬إلى‭ ‬شهرين‭ ‬لكتابتها‭ ‬وأعمل‭ ‬نفس‭ ‬التخطيط‭ ‬والخارطة‭.‬

في‭ ‬ختام‭ ‬مداخلاتنا‭ ‬رأت‭ ‬الكاتبة‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬أدب‭ ‬الطفل‭ ‬نسرين‭ ‬النور‭ ‬قائلة‭: ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬مع‭ ‬قصص‭ ‬الأطفال‭ ‬لا‭ ‬استغرق‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬في‭ ‬كتابتها،‭ ‬إنما‭ ‬الوقت‭ ‬في‭ ‬مراجعتها‭ ‬والإضافة‭ ‬والتعديل‭ ‬عليها،‭ ‬لكن‭ ‬بالنسبة‭ ‬لطباعتها‭ ‬ورؤيتها‭ ‬النور‭ ‬تتطلب‭ ‬وقتا‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬سنوات‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news