العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٦ - الاثنين ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

يوميات سياسية

السيـــــــد زهـــــــره

العائش في الوهم

التصريحات‭ ‬والمواقف‭ ‬العلنية‭ ‬التي‭ ‬دأب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬بايدن‭ ‬على‭ ‬التعبير‭ ‬عنها‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬تبدو‭ ‬في‭ ‬منتهى‭ ‬الغرابة‭.‬

بشكل‭ ‬عام،‭ ‬حين‭ ‬يتحدث‭ ‬بايدن‭ ‬عن‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬والعقوبات‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬أمريكا‭ ‬ودول‭ ‬حلف‭ ‬الأطلنطي‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬وتأثيراتها،‭ ‬وعن‭ ‬الدعم‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬تقديمه‭ ‬لأوكرانيا‭ ‬يتحدث‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬الغرب‭ ‬قد‭ ‬حقق‭ ‬انتصارا‭ ‬ساحقا‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬وكما‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬ردع‭ ‬روسيا‭ ‬تماما‭ ‬وأوقفها‭ ‬عند‭ ‬حدها‭.‬

وبالمثل،‭ ‬حين‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬روسيا‭ ‬والحرب‭ ‬التي‭ ‬تشنها‭ ‬يتحدث‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬تلقت‭ ‬هزيمة‭ ‬ساحقة‭. ‬ومؤخرا‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬روسيا‭ ‬‮«‬فشلت‭ ‬فشلا‭ ‬استراتيجيا‮»‬‭ ‬وأن‭ ‬بوتين‭ ‬سيتلقى‭ ‬الهزيمة‭ ‬في‭ ‬الحرب‭.‬

ثم‭ ‬كان‭ ‬تصريحه‭ ‬الكارثي‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬فيه‭ ‬إن‭ ‬بوتين‭ ‬‮«‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يبقى‭ ‬في‭ ‬السلطة‮»‬‭.‬

الأمريكيون‭ ‬أنفسهم،‭ ‬ساسة‭ ‬ومحللون،‭ ‬هم‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬اعتبر‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬تصريح‭ ‬كارثي‭ ‬غير‭ ‬مسؤول‭. ‬كثيرون‭ ‬قالوا‭ ‬إن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬لم‭ ‬تصدر‭ ‬أبدا‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬مسؤول‭ ‬أمريكي‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬ذروة‭ ‬الصراع‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭. ‬وقالوا‭ ‬إنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬دولة‭ ‬نووية‭ ‬عظمى‭ ‬مثل‭ ‬روسيا‭ ‬بهذا‭ ‬الشكل‭.‬

المسؤولون‭ ‬الأمريكيون‭ ‬تباروا‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬التنصل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬ومحو‭ ‬آثارها‭ ‬وفي‭ ‬محاولة‭ ‬توضيح‭ ‬أن‭ ‬بايدن‭ ‬لم‭ ‬يقصد‭ ‬ما‭ ‬قال،‭ ‬وأنها‭ ‬زلة‭ ‬لسان،‭ ‬وهكذا‭.‬

الكثيرون‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬طالبوا‭ ‬بالزام‭ ‬بايدن‭ ‬بأن‭ ‬يكتفي‭ ‬بقراءة‭ ‬التصريحات‭ ‬المكتوبة‭ ‬فقط‭ ‬وألا‭ ‬يرتجل‭ ‬أبدا‭.‬

حتى‭ ‬حلفاء‭ ‬أمريكا‭ ‬مثل‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬ماكرون‭ ‬سارعوا‭ ‬بالتبرؤ‭ ‬من‭ ‬تصريحات‭ ‬بايدن‭ ‬وانتقدوها‭.‬

حقيقة‭ ‬الأمر‭ ‬إن‭ ‬بايدن‭ ‬في‭ ‬تصريحاته‭ ‬عن‭ ‬الحرب‭ ‬وعن‭ ‬روسيا‭ ‬يبدو‭ ‬منفصلا‭ ‬عن‭ ‬الواقع‭ ‬ويعيش‭ ‬في‭ ‬أوهام‭ ‬يتخيل‭ ‬أنها‭ ‬حقائق‭ ‬وواقع‭.‬

أولا،‭ ‬يتجاهل‭ ‬بايدن‭ ‬حقيقة‭ ‬أنه‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬وما‭ ‬تحققه‭ ‬روسيا‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬تحققه،‭ ‬فإن‭ ‬الغرب‭ ‬خسر‭ ‬المعركة‭ ‬أصلا‭.. ‬خسر‭ ‬معركة‭ ‬هيمنته‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬العالمي‭. ‬المحللون‭ ‬والخبراء‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬هم‭ ‬الذين‭ ‬يقولون‭ ‬هذا‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬أحد‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

المواقف‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬أمريكا‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬الحرب‭ ‬كشفت‭ ‬زيف‭ ‬شعارات‭ ‬هذه‭ ‬الدول،‭ ‬وأفقدتها‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬مصداقية‭ ‬لدى‭ ‬دول‭ ‬وشعوب‭ ‬العالم‭.‬

بعض‭ ‬من‭ ‬أقرب‭ ‬حلفاء‭ ‬أمريكا‭ ‬نأوا‭ ‬بأنفسهم‭ ‬عنها‭ ‬وعن‭ ‬مواقفها‭ ‬ورفضوا‭ ‬مطالبها‭ ‬وبدأوا‭ ‬جديا‭ ‬في‭ ‬الاستعداد‭ ‬لنظام‭ ‬عالمي‭ ‬جديد‭ ‬ولبناء‭ ‬علاقات‭ ‬استراتيجية‭ ‬مع‭ ‬قوى‭ ‬أخرى‭ ‬غير‭ ‬الغرب‭. ‬الحديث‭ ‬يطول‭ ‬هنا‭ ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال‭.‬

وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬الحرب‭ ‬وتطوراتها‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أحد‭ ‬أن‭ ‬يقول‭ ‬إن‭ ‬روسيا‭ ‬فشلت‭ ‬أو‭ ‬تلقت‭ ‬هزيمة‭. ‬كل‭ ‬التطورات‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬تستطع‭ ‬روسيا‭ ‬تحقيق‭ ‬كل‭ ‬أهدافها‭ ‬فسوف‭ ‬تحقق‭ ‬أغلبها‭ ‬والأكثر‭ ‬أهمية‭ ‬منها‭. ‬أوكرانيا‭ ‬نفسها‭ ‬أقرت‭ ‬بهذا‭ ‬وبدأت‭ ‬تسلم‭ ‬به‭. ‬والمحللون‭ ‬الغربيون‭ ‬يتحدثون‭ ‬عن‭ ‬انتصار‭ ‬كبير‭ ‬تحققه‭ ‬روسيا‭.‬

على‭ ‬ضوء‭ ‬هذا‭ ‬يستغرب‭ ‬المرء‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬نصر‭ ‬للغرب‭ ‬وعن‭ ‬أي‭ ‬هزيمة‭ ‬استراتيجية‭ ‬لروسيا‭ ‬يتحدث‭ ‬بايدن؟‭!‬

المشكلة‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬بايدن‭ ‬الغريبة‭ ‬هذه‭ ‬أنها‭ ‬تقدم‭ ‬صورة‭ ‬سيئة‭ ‬جدا‭ ‬عن‭ ‬قيادة‭ ‬دولة‭ ‬عظمى‭ ‬مثل‭ ‬أمريكا‭. ‬تقدم‭ ‬صورة‭ ‬لقيادة‭ ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬التقدير‭ ‬السليم‭ ‬لما‭ ‬يجري‭ ‬ولا‭ ‬لحقائق‭ ‬الأمور،‭ ‬ولا‭ ‬تستطيع‭ ‬اتخاذ‭ ‬المواقف‭ ‬المسؤولة‭ ‬الرشيدة‭.‬

لهذا،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬غريبا‭ ‬أن‭ ‬تنهار‭ ‬شعبية‭ ‬بايدن‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬إلى‭ ‬أدنى‭ ‬مستوى،‭ ‬وأن‭ ‬يعبر‭ ‬أغلبية‭ ‬الأمريكيين‭ ‬عن‭ ‬رفضهم‭ ‬وعدم‭ ‬رضاهم‭ ‬عن‭ ‬إدارته‭ ‬لأزمة‭ ‬كورونا‭. ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬أكدته‭ ‬استطلاعات‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭.‬

والمشكلة‭ ‬لا‭ ‬تتعلق‭ ‬فقط‭ ‬بأزمة‭ ‬الغرب‭ ‬عموما‭ ‬ونظامه‭ ‬العالمي،‭ ‬لكن‭ ‬سيكون‭ ‬لها‭ ‬تأثيرات‭ ‬بعيدة‭ ‬المدى‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬أمريكا‭ ‬نفسها‭ ‬إذ‭ ‬تعمق‭ ‬أزمتها‭ ‬السياسية‭ ‬المعروفة‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬سوف‭ ‬تؤكده‭ ‬حتما‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭.‬

إقرأ أيضا لـ"السيـــــــد زهـــــــره"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news