العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

يوميات سياسية

السيـــــــد زهـــــــره

ثلاثة خيارات لإخراج العراق من دوامة الصراع بين الإطار والتيار

 

كشف‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬ان‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬الذي‭ ‬اطلق‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬كتلة‭ (‬إنقاذ‭ ‬وطن‭) ‬أمامه‭ ‬ثلاثة‭ ‬خيارات‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬دوامة‭ ‬الانسداد‭ ‬السياسي‭ ‬نتيجة‭ ‬الخلاف‭ ‬بين‭ ‬الإطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬والتيار‭ ‬الصدري‭. ‬

وبيّن‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الخيارات‭ ‬تتركز‭ ‬حول‭ ‬نقاط‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬بينها‭:‬

أولا‭: ‬إبقاء‭ ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬عليه‭ ‬بإبقاء‭ ‬الكاظمي‭ ‬رئيسا‭ ‬للوزراء‭ ‬وبرهم‭ ‬صالح‭ ‬رئيسا‭ ‬للجمهورية‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬يقوم‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي،‭ ‬بما‭ ‬يمتلكه‭ ‬من‭ ‬اغلبية‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬بإقالة‭ ‬جميع‭ ‬الوزراء‭ ‬المرتبطين‭ ‬بقوى‭ ‬الاطار‭ ‬واستبدالهم‭ ‬بآخرين‭ ‬من‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬والسنة‭ ‬والاكراد‭.‬

ثانيا‭: ‬الدعوة‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬البرلمان‭ ‬والذهاب‭ ‬الى‭ ‬انتخابات‭ ‬جديدة‭ ‬تحسم‭ ‬نتائجها‭ ‬لصالح‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬مع‭ ‬انحسار‭ ‬لدور‭ ‬الإطار‭.‬

ثالثا‭: ‬التحرك‭ ‬باتجاه‭ ‬النواب‭ ‬المستقلين‭ ‬لاكمال‭ ‬النصاب‭ ‬القانوني‭ ‬وتحشيد‭ ‬220‭ ‬نائبا‭ ‬يحضرون‭ ‬جلسة‭ ‬الاربعاء‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الاستعانة‭ ‬بقوى‭ ‬الإطار‭ ‬والذهاب‭ ‬الى‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬اغلبية‭ ‬من‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬دعت‭ ‬قوى‭ ‬الاطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬الى‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬المعارضة‭ ‬السياسية‭.‬

وقال‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬الأطر‭ ‬محمود‭ ‬الحياني‭ ‬ان‭ ‬التحالف‭ ‬الذي‭ ‬يفشل‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬عليه‭ ‬ان‭ ‬يختار‭ ‬المعارضة‭ ‬طريقا‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬البلاد،‭ ‬موضحا‭ ‬ان‭ ‬التحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬فشل‭ ‬وسيفشل‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬النصاب‭ ‬المطلوب‭ ‬لانتخاب‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية،‭ ‬وعليه‭ ‬ان‭ ‬يذهب‭ ‬الى‭ ‬المعارضة‭ ‬ويفتح‭ ‬للمجال‭ ‬لقوى‭ ‬الاطار‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة‭.‬

اما‭ ‬رئيس‭ ‬منظمة‭ ‬بدر‭ ‬ورئيس‭ ‬ائتلاف‭ ‬الفتح‭ ‬هادي‭ ‬العامري‭ ‬فقد‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تتشكل‭ ‬من‭ ‬القوى‭ ‬الشيعية‭.‬

وقال‭ ‬العامري‭ ‬ان‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تتشكل‭ ‬من‭ ‬المكون‭ ‬الأكبر‭ ‬وهي‭ ‬دعوة‭ ‬تنتهك‭ ‬بنحو‭ ‬صريح‭ ‬الدستور‭ ‬العراقي‭ ‬وقرارات‭ ‬المحكمة‭ ‬الاتحادية‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬نوع‭ ‬المكون‭ ‬او‭ ‬الطائفة‭ ‬التي‭ ‬تتشكل‭ ‬منها‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر‭.‬

وفي‭ ‬إطار‭ ‬الصراع‭ ‬الواضح‭ ‬بين‭ ‬قوى‭ ‬الاطار‭ ‬والتيار‭ ‬والتحالف‭ ‬الثلاثي‭ ‬اصدر‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬قرارا‭ ‬بإقالة‭ ‬قائد‭ ‬الفرقة‭ ‬الأولى‭ ‬شرطة‭ ‬اتحادية‭ ‬وإحالته‭ ‬الى‭ ‬التحقيق‭ ‬بسبب‭ ‬فشله‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لأنصار‭ ‬الأحزاب‭ ‬الشيعية‭ ‬الذين‭ ‬اقتحموا‭ ‬مقرا‭ ‬للحزب‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬بسبب‭ ‬إساءة‭ ‬احد‭ ‬الناشطين‭ ‬الكرد‭ ‬إلى‭ ‬مرجعية‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬علي‭ ‬السيستاني‭.‬

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬مكتب‭ ‬الكاظمي‭ ‬ان‭ ‬القائد‭ ‬العسكري‭ ‬أحيل‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬ضباطه‭ ‬الى‭ ‬التحقيق‭ ‬بسبب‭ ‬فشله‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لانصار‭ ‬الأحزاب‭ ‬الشيعية‭ ‬ومنعهم‭ ‬من‭ ‬اقتحام‭ ‬احد‭ ‬المقرات‭ ‬الحزبية‭ ‬وحرقها‭.‬

إقرأ أيضا لـ"السيـــــــد زهـــــــره"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news