العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٤ - السبت ٢٥ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٦ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

بحرينيون عالقون في أوكرانيا يتحدثون عن محنتهم وسط النزاع

الخميس ٠٣ مارس ٢٠٢٢ - 02:00

تحدثت‭ ‬عائلات‭ ‬بحرينية‭ ‬قلقة‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬عن‭ ‬محنتها‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬علقت‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬النزاع‭ ‬بين‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وروسيا‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تتفجر‭ ‬الصواريخ‭ ‬من‭ ‬حولها‭ ‬بينما‭ ‬القتال‭ ‬يقترب‭ ‬من‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬تختبئ‭ ‬فيها‭. ‬تحتمي‭ ‬هذه‭ ‬العائلات‭ ‬بأقبية‭ ‬وسراديب‭ ‬وتعيش‭ ‬هواجس‭ ‬الخوف‭ ‬وهي‭ ‬تدعو‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬يتيسر‭ ‬ممر‭ ‬آمن‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬الوطن‭.‬

وعلمت‭ ‬الزميلة‭ ‬‮«‬جلف‭ ‬ديلي‭ ‬نيوز‮»‬‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬23‭ ‬بحرينيا‭ ‬عالقين‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬التي‭ ‬يعصف‭ ‬بها‭ ‬النزاع،‭ ‬21‭ ‬منهم‭ ‬في‭ ‬خاركيف‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬المدن‭ ‬الأوكرانية،‭ ‬واثنان‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬كييف،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تتصاعد‭ ‬حدة‭ ‬المعارك‭ ‬حول‭ ‬المدينتين‭. ‬وقال‭ ‬منذر‭ ‬خليفة‭ (‬32‭ ‬سنة‭) ‬الذي‭ ‬يقطن‭ ‬في‭ ‬خاركيف‭ ‬منذ‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬إن‭ ‬أجهزة‭ ‬الصراف‭ ‬الآلي‭ ‬لا‭ ‬تعمل‭ ‬ومحلات‭ ‬السوبرماركت‭ ‬تفتح‭ ‬بين‭ ‬فترة‭ ‬وأخرى‭ ‬وليس‭ ‬بوسعهم‭ ‬استخدام‭ ‬بطاقات‭ ‬الخصم‭ ‬أو‭ ‬الائتمان‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬حظر‭ ‬تجول‭ ‬جزئيا‭.‬

وأضاف‭: ‬‮«‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬أصاب‭ ‬بالرصاص‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬أخطو‭ ‬خارج‭ ‬المنزل‭. ‬أؤكد‭ ‬لكم‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬أكثر‭ ‬رعبا‭ ‬مما‭ ‬يشاهده‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬أخبار‭ ‬التلفزيون‮»‬‭. ‬يمتلك‭ ‬خليفة‭ ‬مطعما‭ ‬مشهورا‭ ‬للاستيك‭ ‬والبرغر‭ ‬وعددا‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬الصغيرة‭ ‬وهو‭ ‬متزوج‭ ‬من‭ ‬أوكرانية‭ ‬ولهما‭ ‬طفلان‭ ‬ماريا‭ (‬8‭ ‬سنوات‭) ‬وآدم‭ (‬6‭ ‬سنوات‭).‬

وقال‭ ‬خليفة‭ ‬إن‭ ‬والديه‭ ‬التحقا‭ ‬به‭ ‬وقبل‭ ‬وقت‭ ‬وجيز‭ ‬من‭ ‬اندلاع‭ ‬أعمال‭ ‬القتال‭: ‬‮«‬جاء‭ ‬والدي‭ (‬51‭ ‬سنة‭) ‬إلى‭ ‬أوكرانيا‭ ‬لإجراء‭ ‬عملية‭ ‬جراحية‭ ‬تصحبه‭ ‬والدتي‭ (‬47‭ ‬سنة‭)‬‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬أنهم‭ ‬كانوا‭ ‬على‭ ‬اتصال‭ ‬يومي‭ ‬بمسؤولين‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية،‭ ‬موضحا‭ ‬أن‭ ‬التعليمات‭ ‬التي‭ ‬كانوا‭ ‬يصدرونها‭ ‬لهم‭ ‬قد‭ ‬تبدو‭ ‬سهلة‭ ‬ولكنها‭ ‬شديدة‭ ‬الخطورة‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬‮«‬محاولة‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬محطة‭ ‬خاركيف‭ ‬المركزية‭ ‬كانت‭ ‬ستعرض‭ ‬جميع‭ ‬أفراد‭ ‬أسرتي‭ ‬للخطر‭. ‬وكان‭ ‬الخيار‭ ‬الآخر‭ ‬أخذ‭ ‬سيارة‭ ‬أجرة‭ ‬إلى‭ ‬مولدوفا‭ ‬التي‭ ‬تبعد‭ ‬نحو‭ ‬ألف‭ ‬كيلومتر‭ ‬وأيضا‭ ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬ضمان‭ ‬بأن‭ ‬نصل‭ ‬سالمين‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬منذر‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬بات‭ ‬مرعبا‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬يستطيع‭ ‬النوم‭: ‬‮«‬لا‭ ‬يهمني‭ ‬من‭ ‬يرتب‭ ‬الممر‭ ‬الآمن‭ ‬لأسرتي‭. ‬أنا‭ ‬مستعد‭ ‬للبقاء‭ ‬هنا‭ ‬ولكنهم‭ ‬يحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬الوطن‭. ‬منزلي‭ ‬يهتز‭ ‬مع‭ ‬انفجار‭ ‬كل‭ ‬صاروخ‭ ‬والقلق‭ ‬يكاد‭ ‬يقتلني‭ ‬ولا‭ ‬ندري‭ ‬متى‭ ‬ستنتهي‭ ‬حياتنا‭ ‬تحت‭ ‬الركام‮»‬‭.‬

ووجهت‭ ‬والدته‭ ‬أمينة‭ ‬الزياني‭ ‬نداء‭ ‬إلى‭ ‬السلطات‭ ‬للمساعدة‭ ‬قائلة‭: ‬‮«‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬نعود‭ ‬إلى‭ ‬البحرين‭ ‬قبل‭ ‬الغزو‭ ‬ولكن‭ ‬الترتيبات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالأشخاص‭ ‬المرضى‭ ‬تستغرق‭ ‬وقتا‭ ‬والآن‭ ‬تتدهور‭ ‬الحالة‭ ‬الصحية‭ ‬لزوجي‭. ‬كما‭ ‬أنني‭ ‬قلقة‭ ‬على‭ ‬زوجة‭ ‬ابني‭ ‬وحفيديّ‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬هذه‭ ‬الأثناء‭ ‬يتعرض‭ ‬صاحب‭ ‬مطعم‭ ‬بحريني‭ ‬آخر‭ ‬لمحنة‭ ‬مماثلة،‭ ‬إذ‭ ‬يقول‭ ‬خالد‭ ‬محمد‭ (‬35‭ ‬سنة‭) ‬إن‭ ‬المواد‭ ‬التموينية‭ ‬العامة‭ ‬تتناقص‭ ‬ومحلات‭ ‬السوبرماركت‭ ‬حين‭ ‬تفتح‭ ‬أبوابها‭ ‬لا‭ ‬تقبل‭ ‬سوى‭ ‬النقد‭ ‬والطريقة‭ ‬الوحيدة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬النقد‭ ‬هي‭ ‬السحب‭ ‬ببطاقات‭ ‬الائتمان‭ ‬والشراء‭ ‬بأسعار‭ ‬السوق‭ ‬السوداء‭ ‬المتضخمة‭. ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬يريد‭ ‬أيضا‭ ‬الفرار‭ ‬إلى‭ ‬مولدوفا‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬الخيار‭ ‬ليس‭ ‬آمنا‭.‬

وذكرت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬البحرينية‭ ‬أنها‭ ‬تواصل‭ ‬متابعة‭ ‬وضع‭ ‬المواطنين‭ ‬البحرينيين‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬بصورة‭ ‬وثيقة‭. ‬وجاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬للوزارة‭ ‬أنها‭ ‬تؤكد‭ ‬حرص‭ ‬حكومة‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬تسهيل‭ ‬الإجراءات‭ ‬الضرورية‭ ‬لضمان‭ ‬إجلاء‭ ‬المواطنين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قنوات‭ ‬آمنة‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news