العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

الرياضة

كلام في دوري الظل الماروني يسير واثق الخطى.. هزم الغزال وأزاحه عن الصدارة

الخميس ٠٣ مارس ٢٠٢٢ - 02:00

رصد‭ ‬ومتابعة‭: ‬علي‭ ‬الباشا

تواصلت‭ ‬لعبة‭ ‬الكراسي‭ ‬الموسيقية‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬الظل‭ ‬الكروي‭ ‬بعد‭ ‬الجولة‭ (‬12‭)‬؛‭ ‬فالشباب‭ ‬أزاح‭ ‬البحرين‭ ‬عن‭ ‬الصدارة،‭ ‬والاتفاق‭ ‬حلّ‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬المالكية‭ ‬ثالثا‭ ‬وإن‭ ‬بفارق‭ ‬الأهداف،‭ ‬وسترة‭ ‬جدد‭ ‬آماله‭ ‬للمنافسة‭ ‬في‭ ‬الملحق‭ ‬بعدما‭ ‬لقن‭ ‬المالكية‭ ‬خسارة‭ ‬غير‭ ‬متوقعة،‭ ‬وبذلك‭ ‬يدخل‭ ‬دوري‭ ‬الظل‭ ‬مرحلة‭ ‬الاثارة؛‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬التغييرات‭ ‬على‭ ‬المراكز‭ ‬المتقدّمة‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تحصل‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬جولة،‭ ‬لأن‭ ‬المستويات‭ ‬متقاربة‭ ‬وطموحات‭ ‬المنافسة‭ ‬موجودة‭ ‬للأغلب؛‭ ‬حتى‭ ‬المتأخرون‭ ‬من‭ ‬الفرق‭ ‬صاروا‭ ‬يُقدمون‭ ‬مستويات‭ ‬جيدة،‭ ‬فالبسيتين‭ ‬صعد‭ ‬ثامنا،‭ ‬والتضامن‭ (‬المتطور‭) ‬حقق‭ ‬أول‭ ‬فوز‭!‬

الجولة‭ (‬12‭) ‬جاءت‭ ‬النتائج‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬التالي‭: ‬فوز‭ ‬الشباب‭ ‬على‭ ‬البحرين‭ ‬بثنائية‭ ‬نظيفة،‭ ‬وسترة‭ ‬على‭ ‬المالكية‭ ‬بثنائية‭ ‬نظيفة،‭ ‬والبسيتين‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬عيسى‭ ‬بثلاثة‭ ‬لهدف،‭ ‬والتضامن‭ ‬اجتاز‭ ‬قلالي‭ ‬بهدفين‭ ‬لهدف،‭ ‬وحقق‭ ‬الاتحاد‭ ‬تعادلا‭ ‬مثيرا‭ ‬مع‭ ‬الاتفاق‭ ‬بهدفٍ‭ ‬لهدف،‭ ‬والنتائج‭ ‬التي‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬غير‭ ‬متوقعة‭ ‬جاءت‭ ‬بعد‭ ‬مستويات‭ ‬فنيّة‭ ‬جيدة،‭ ‬وبالذات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الفرق‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ضغوطات،‭ ‬والشيء‭ ‬الجيد‭ ‬ان‭ ‬مشاهدة‭ ‬المباريات‭ ‬صارت‭ ‬متاحة؛‭ ‬رغم‭ ‬إقامة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬لقاء‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬وذلك‭ ‬بفضل‭ ‬المنصات‭ ‬والمراكز‭ ‬الإعلامية‭ ‬في‭ ‬الأندية‭.‬

الماروني‭ ‬تفوق‭ ‬إيجابي‭..‬

لقاء‭ ‬القمة‭ ‬جمع‭ ‬المتنافسين‭ ‬على‭ ‬الصدارة‭ ‬البحرين‭ ‬والشباب،‭ ‬والذي‭ ‬احتضنه‭ ‬النادي‭ ‬الأهلي،‭ ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬علقة‭ ‬ساخنة‭ ‬حصلت‭ ‬للبحرين‭ ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬فبعد‭ ‬ثلاثية‭ ‬المالكية؛‭ ‬تأتي‭ ‬ثنائية‭ ‬الشباب،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬خللا‭ ‬دفاعيّا‭ ‬وهجوميّا‭ ‬صار‭ ‬يعاني‭ ‬منه‭ ‬الفريق،‭ ‬واللقاء‭ ‬غلب‭ ‬عليه‭ ‬التكافؤ،‭ ‬والشباب‭ ‬عرف‭ ‬كيف‭ ‬يمتص‭ ‬حماسة‭ ‬مهاجمي‭ ‬البحرين،‭ ‬وأنه‭ ‬كان‭ ‬يهاجم‭ ‬باستراتيجية‭ ‬جيدة‭ ‬وحصل‭ ‬على‭ ‬ركلة‭ ‬جزاء‭ ‬أضاعها‭ ‬ديمبا‭ ‬حين‭ ‬لعبها‭ ‬في‭ ‬العارضة،‭ ‬وكان‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬هو‭ ‬شوط‭ ‬الشباب‭ ‬بقدرته‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬مرتدات‭ ‬سريعة‭ ‬ومن‭ ‬مختلف‭ ‬المواقع،‭ ‬من‭ ‬الأطراف‭ ‬والعمق؛‭ ‬فسجل‭ ‬له‭ ‬أحمد‭ ‬الكوري‭ ‬هدف‭ ‬السبق‭ ‬ثمّ‭ ‬تمكن‭ ‬ديمبا‭ ‬من‭ ‬تعويض‭ ‬إضاعته‭ ‬لركلة‭ ‬الجزاء‭ ‬بتسجيل‭ ‬أخرى؛‭ ‬والتقدم‭ ‬أفقد‭ ‬البحرين‭ ‬تركيزه‭ ‬فعجز‭ ‬عن‭ ‬التقريب‭ ‬والتعديل‭ ‬وخرج‭ ‬خاسرا‭ ‬للمباراة‭ ‬وللصدارة‭!‬

ويُمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬الشباب‭ (‬بغضّ‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الفوز‭) ‬يؤدي‭ ‬كأفضل‭ ‬فريق‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬الظل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬جماعية‭ ‬الأداء‭ ‬وتنويع‭ ‬مصادر‭ ‬الهجوم،‭ ‬ووجود‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬لاعب‭ ‬مؤثر‭.‬

البحّارة‭ ‬يطيحون‭ ‬بالفارس‭:‬

لم‭ ‬يهنأ‭ ‬المالكية‭ ‬بفوزه‭ ‬الثلاثي‭ ‬على‭ ‬البحرين؛‭ ‬فقد‭ ‬وقع‭ ‬خاسرا‭ ‬بهدفين‭ ‬نظيفين‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬بحّارة‭ ‬سترة؛‭ ‬الذين‭ ‬قامت‭ ‬استراتيجيتهم‭ ‬على‭ ‬المرتدات،‭ ‬فتقدّموا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬ارنست‭ ‬أواخر‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬ثم‭ ‬بهدف‭ ‬حسن‭ ‬محمد‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬القاتل‭ ‬من‭ ‬المباراة‭.. ‬فوزٌ‭ ‬يدخلهم‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬ملحق‭ ‬الصعود‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬أداء‭ ‬الفريق،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬فإن‭ ‬المالكية‭ ‬الذي‭ ‬سيطر‭ ‬على‭ ‬اللقاء‭ ‬وكان‭ ‬الأكثر‭ ‬استحواذا‭ ‬على‭ ‬الكرة‭ ‬فعل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬وهاجم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الجوانب‭ ‬وحصل‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الركنيات،‭ ‬ولكن‭ ‬حظّه‭ ‬العاثر‭ ‬حال‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬التسجيل،‭ ‬فحين‭ ‬كان‭ ‬يضغط‭ ‬للتعادل‭ ‬فوجئ‭ ‬بهدف‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬القاتل‭ ‬قضى‭ ‬على‭ ‬طموحه‭.‬

الوقت‭ ‬القاتل‭:‬

تعرّض‭ ‬الاتفاق‭ ‬لخسارة‭ ‬نقطتين‭ ‬أخريين‭ ‬بعد‭ ‬الثلاث‭ ‬التي‭ ‬خسرها‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬البسيتين؛‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬أمام‭ ‬الاتحاد،‭ ‬فحين‭ ‬يرفض‭ ‬لاعبه‭ ‬عصام‭ ‬تسجيل‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أثمن‭ ‬الفرص‭ ‬وهو‭ ‬على‭ ‬أعتاب‭ ‬المرمى؛‭ ‬فهذا‭ ‬يُعطي‭ ‬دفعة‭ ‬للمنافس‭ ‬للتعديل،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬مع‭ ‬لاعب‭ ‬الاتحاد‭ ‬جبريال‭ ‬سامويل‭ ‬ليقوم‭ ‬بالتعديل‭ ‬عند‭ ‬الدقيقة‭ ‬83‭ ‬بعد‭ ‬هجمة‭ ‬مرتدة‭ ‬سريعة،‭ ‬فالاتفاق‭ ‬سيطر‭ ‬واقترب‭ ‬من‭ ‬صندوق‭ ‬الاتحاد‭ ‬والعبرة‭ ‬دائما‭ ‬بالأهداف،‭ ‬فكانت‭ ‬الفرص‭ ‬التي‭ ‬ضاعت‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تعزز‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬الهدف‭ ‬المبكر‭ ‬والجميل‭ ‬لجوماي‭ (‬12‭)‬،‭ ‬ومثل‭ ‬غياب‭ ‬أسانتي‭ ‬مشكلة‭ ‬تؤرق‭ ‬الاتفاقيين‭ ‬هجوميّا،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬الأطراف‭ ‬الدفاعية‭ ‬تضيف‭ ‬عبئا‭ ‬على‭ ‬العمق‭ ‬الدفاعي‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬ممادو،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬هدف‭ ‬التعديل‭ ‬للاتحاد‭ ‬لاستغلاله‭ ‬للفراغ‭ ‬الذي‭ ‬تركه‭ ‬الظهير‭ ‬الأيمن‭ ‬للاتفاق،‭ ‬مع‭ ‬التأكيد‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬صار‭ ‬يلعب‭ ‬بمنهجيةٍ‭ ‬جيدة‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭.‬

فوز‭ ‬أول

أخيرا‭ ‬ابتسم‭ ‬الحظ‭ ‬للتضامن‭ ‬وحقق‭ ‬أول‭ ‬فوز‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬بعد‭ ‬تعادلين؛‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬قلالي،‭ ‬والملاحظ‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬مع‭ ‬الكابتن‭ ‬سيد‭ ‬حسن‭ ‬شبر‭ ‬الذي‭ ‬غيّر‭ ‬من‭ ‬نهج‭ ‬الفريق،‭ ‬صار‭ ‬يتسم‭ ‬لعبه‭ ‬بالجماعية،‭ ‬وأن‭ ‬المواجهة‭ ‬بين‭ ‬التضامن‭ ‬وقلالي‭ ‬اتسمت‭ ‬بالتكافؤ‭ ‬وإهدار‭ ‬الفرص،‭ ‬ولعل‭ ‬ابتعاد‭ ‬الفريقين‭ ‬عن‭ ‬المنافسة‭ ‬قلل‭ ‬عنهما‭ ‬الضغوطات؛‭ ‬ويُمكن‭ ‬أن‭ ‬يُمثلا‭ ‬ازعاجا‭ ‬للفرق‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬الجولات‭ ‬المقبلة‭.‬

ضحيةٌ‭ ‬جديدة‭:‬

شهدت‭ ‬نهاية‭ ‬الجولة‭ ‬ضحية‭ ‬جديدة‭ ‬هي‭ ‬الخامسة‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬الظل‭ ‬للموسم‭ ‬الحالي،‭ ‬والثانية‭ ‬في‭ ‬القسم‭ ‬الثاني،‭ ‬حيث‭ ‬أقدم‭ ‬نادي‭ ‬مدينة‭ ‬عيسى‭ ‬على‭ ‬إعفاء‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬جاسم‭ ‬محمد‭ ‬من‭ ‬تدريب‭ ‬الفريق‭ ‬بالتراضي؛‭ ‬ليحلّ‭ ‬مكانه‭ ‬المدرب‭ ‬الوطني‭ ‬صديق‭ ‬زويد‭ ‬وهو‭ ‬المسؤول‭ ‬الفني‭ ‬عن‭ ‬الفئات‭ ‬بالنادي؛‭ ‬وكان‭ ‬الاتفاق‭ ‬قد‭ ‬أعفى‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الماضية‭ ‬مدربه‭ ‬الوطني‭ ‬عبدالناصر‭ ‬حسن‭ ‬ليحلّ‭ ‬مكانه‭ ‬مساعده‭ ‬محمد‭ ‬سلمان‭.‬

أجمل‭ ‬هدف

برأيي‭ ‬الهدف‭ ‬الأجمل‭ ‬للجولة‭ ‬هو‭ ‬هدف‭ ‬لاعب‭ ‬الاتفاق‭ ‬جوماي‭ ‬الذي‭ ‬سجّله‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الاتحاد‭ ‬بالدقيقة‭ (‬12‭)‬،‭ ‬إذ‭ ‬استدار‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬ولعب‭ ‬كرة‭ ‬بيسراه‭ ‬قوية‭ ‬في‭ ‬الزاوية‭ ‬الصعبة‭ ‬والبعيدة‭ ‬عن‭ ‬الحارس‭.‬

الهدّافون‭:‬

يتصدّر‭ ‬قائمة‭ ‬الهدّافين‭ ‬بدوري‭ ‬الظل‭ ‬لاعب‭ ‬الشباب‭ (‬ديمبا‭) ‬برصيد‭ (‬12‭) ‬هدفا،‭ ‬يليه‭ ‬مهاجم‭ ‬الاتحاد‭ ‬فيكتوري‭ ‬برصيد‭ (‬9‭) ‬أهداف،‭ ‬ثم‭ ‬مهاجم‭ ‬المالكية‭ ‬جوزيف‭ ‬برصيد‭ (‬8‭) ‬أهداف‭.‬

جولة‭ ‬قويّة

ستكون‭ ‬الجولة‭ ‬المقبلة‭ ‬من‭ ‬دوري‭ ‬الظل‭ ‬التي‭ ‬ستنطلق‭ (‬7‭ ‬و8‭ ‬مارس‭) ‬تتسم‭ ‬بعض‭ ‬مبارياتها‭ ‬بالقوة،‭ ‬ففي‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬7‭ ‬مارس‭ ‬البحرين‭ (‬24‭) ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬قويّة‭ ‬مع‭ ‬سترة‭ (‬18‭)‬،‭ ‬وكلاهما‭ ‬ينشد‭ ‬الفوز،‭ ‬فالبحرين‭ ‬لاستعادة‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬خسر‭ ‬الشباب،‭ ‬وسترة‭ ‬يسعى‭ ‬للفوز‭ ‬كما‭ ‬عمل‭ ‬مع‭ ‬المالكية‭ ‬وهمّه‭ ‬ملحق‭ ‬الصعود،‭ ‬وفي‭ ‬ذات‭ ‬اليوم‭ ‬يلتقي‭ ‬الاتفاق‭ (‬20‭) ‬والشباب‭ (‬26‭)‬،‭ ‬فالأول‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعطيل‭ ‬الثاني‭ ‬لأن‭ ‬همّه‭ ‬الصعود‭ ‬المباشر،‭ ‬بينما‭ ‬الثاني‭ ‬يريد‭ ‬التمسك‭ ‬بالصدارة‭ ‬التي‭ ‬تحصّل‭ ‬عليها‭ ‬بفوز‭ ‬صريح‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬البحرين‭.‬

ويوم‭ ‬الأحد‭ ‬يلتقي‭ ‬التضامن‭ (‬5‭) ‬والمالكية‭ (‬20‭) ‬واللقاء‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬للمالكية‭ ‬الساعي‭ ‬للصعود‭ ‬المباشر‭ ‬أو‭ ‬عبر‭ ‬الملحق،‭ ‬كما‭ ‬يلتقي‭ ‬مدينة‭ ‬عيسى‭ (‬15‭) ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ (‬15‭)‬؛‭ ‬وكلاهما‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬أمل‭ ‬ولو‭ ‬بسيط،‭ ‬وأيضا‭ ‬يلتقي‭ ‬البسيتين‭ (‬12‭) ‬وقلالي‭ (‬10‭)‬،‭ ‬والمباراة‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬الضغوطات‭ ‬ويُمكن‭ ‬أن‭ ‬تأتي‭ ‬مفتوحة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news