العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

«بوليفارد الرياض».. عن أي إبهار أتحدث..؟؟

بصراحة‭.. ‬من‭ ‬زار‭ ‬الرياض‭ ‬هذه‭ ‬الأيام،‭ ‬ولم‭ ‬يزر‭ ‬‮«‬منطقة‭ ‬بوليفارد‮»‬‭.. ‬فلم‭ ‬يزر‭ ‬الرياض‭.. ‬فهي‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬المناطق‭ ‬السياحية‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬موسم‭ ‬الرياض‭ ‬الحالي،‭ ‬وفيها‭ ‬الترفيه‭ ‬والترويح،‭ ‬والراحة‭ ‬والانبساط،‭ ‬والمتعة‭ ‬والدهشة،‭ ‬والتميز‭ ‬والإبهار،‭ ‬والفن‭ ‬والطرب،‭ ‬والذكريات‭ ‬الخليجية‭ ‬الجميلة،‭ ‬والمطاعم‭ ‬الشعبية‭ ‬والعالمية،‭ ‬حتى‭ ‬مطعم‭ ‬‮«‬جسميز‮»‬‭ ‬البحريني‭ ‬فيها‭.‬

عند‭ ‬مدخل‭ ‬‮«‬بوليفارد‮»‬‭ ‬ستجد‭ ‬أنك‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬‮«‬تايم‭ ‬سكوير‮»‬‭ ‬بنيويورك‭ ‬الأمريكية،‭ ‬حيث‭ ‬الشارع‭ ‬والحارات،‭ ‬والمباني‭ ‬والشاشات،‭ ‬بجانب‭ ‬المحلات‭ ‬والماركات،‭ ‬فكل‭ ‬ما‭ ‬تتصور‭ ‬وتتخيل‭ ‬ستجده‭ ‬هناك،‭ ‬وستكتشف‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬وقف‭ ‬عند‭ ‬تنظيم‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬المواقف،‭ ‬وكشك‭ ‬محل‭ ‬التذاكر،‭ ‬وبوابة‭ ‬الدخول‭ ‬والفحص،‭ ‬وفي‭ ‬المحلات‭ ‬والاستقبال‭ ‬وحتى‭ ‬الطبخ‭ ‬والباعة،‭ ‬هم‭ ‬الشباب‭ ‬السعودي‭ ‬من‭ ‬الجنسين،‭ ‬وستجد‭ ‬العنصر‭ ‬النسائي‭ ‬أكثر،‭ ‬وأن‭ ‬ثقافة‭ ‬الانفتاح‭ ‬المسؤول‭ ‬منتشرة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬وأصبح‭ ‬عاديا‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬ترى‭ ‬شابة‭ ‬سعودية‭ ‬جامعية،‭ ‬بهندام‭ ‬جميل،‭ ‬تقف‭ ‬وتبيع‭ ‬في‭ ‬محل‭ ‬الآيسكريم‭ ‬أو‭ ‬الماركات‭ ‬والبراند‭.‬

‮«‬بوليفارد‭ ‬رياض‭ ‬سيتي‮»‬‭.. ‬هكذا‭ ‬تسمى‭ ‬رسميا،‭ ‬هي‭ ‬باختصار‭ ‬من‭ ‬أجمل‭ ‬وأروع‭ ‬مناطق‭ ‬الترفيه‭ ‬العالمية،‭ ‬وتقع‭ ‬بمساحة‭ ‬900‭ ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬مربع،‭ ‬ولك‭ ‬أن‭ ‬تتصور‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المساحة‭ ‬وهي‭ ‬منظمة‭ ‬ومرتبة،‭ ‬وتعج‭ ‬بالفعاليات‭ ‬والبرامج،‭ ‬حتى‭ ‬الممرات‭ ‬تم‭ ‬إنشاءها‭ ‬بصورة‭ ‬جمالية،‭ ‬تمازجت‭ ‬فيها‭ ‬الإضاءة‭ ‬مع‭ ‬الألوان‭ ‬مع‭ ‬الديكور،‭ ‬لتبرز‭ ‬لوحة‭ ‬جمالية‭ ‬لا‭ ‬توصف‭ ‬في‭ ‬المكان،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬جهاز‭ ‬معطر‭ ‬آلي‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ممر‭ ‬بالمنطقة،‭ ‬تفوح‭ ‬منه‭ ‬الروائح‭ ‬الزكية،‭ ‬مثل‭ ‬فكرة‭ ‬‮«‬المروحة‭ ‬التي‭ ‬ترش‭ ‬الماء‮»‬،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬‮«‬بوليفارد‭ ‬الرياض‮»‬‭ ‬جهاز‭ ‬يرش‭ ‬العطر‭ ‬والروائح‭ ‬الجميلة‭ ‬على‭ ‬المارة‭ ‬والناس‭.‬

‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬إبهار‭ ‬وإنجاز‭ ‬وروعة‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬نتحدث،‭ ‬وعن‭ ‬أي‭ ‬موسم‭ ‬سياحي‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يتواصل‭ ‬طوال‭ ‬العام‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الرياض،‭ ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يستمتع‭ ‬السعوديون‭ ‬والخليجيون‭ ‬بهذا‭ ‬المكان،‭ ‬وهو‭ ‬منطقة‭ ‬جاذبة‭ ‬للسياح،‭ ‬وتستحق‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬دائمة‭ ‬طوال‭ ‬العام،‭ ‬كما‭ ‬تستحق‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬محطة‭ ‬يقبل‭ ‬عليها‭ ‬الناس،‭ ‬و‮«‬يتعنون‮»‬‭ ‬لزيارتها‭ ‬تحديدا،‭ ‬فما‭ ‬كنا‭ ‬نسافر‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أوروبية‭ ‬وأمريكية،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬آسيوية‭ ‬وعربية،‭ ‬فقد‭ ‬تمكنت‭ ‬الرياض‭ ‬من‭ ‬توفيره،‭ ‬بصورة‭ ‬أكثر‭ ‬جاذبية‭ ‬وجودة،‭ ‬وأقل‭ ‬تكلفة‭ ‬وأكبر‭ ‬راحة‭ ‬وحسن‭ ‬تعامل‭.‬

مسارح‭ ‬خليجية‭ ‬وعربية،‭ ‬استديوهات‭ ‬عالمية،‭ ‬موسيقى‭ ‬وطرب،‭ ‬ويوجد‭ ‬مبنى‭ ‬خاص‭ ‬ومتحف‭ ‬للفنان‭ ‬الراحل‭ ‬عبدالحسين‭ ‬عبدالرضا،‭ ‬بجانب‭ ‬مطاعم‭ ‬ومقاهي،‭ ‬ونافورة‭ ‬راقصة،‭ ‬وإضاءات‭ ‬الليزر،‭ ‬والعروض‭ ‬الموسيقية‭ ‬والألوان،‭ ‬وألعاب‭ ‬الكترونية،‭ ‬ومناطق‭ ‬للأطفال‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬ولا‭ ‬تحصى،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬منطقة‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬بوليفارد‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬ونتر‭ ‬وندرلاند‭ ‬الرياض‮»‬‭ ‬وتلك‭ ‬حكاية‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الألعاب‭ ‬والملاهي‭ ‬الممتعة‭ ‬للأطفال،‭ ‬وهناك‭ ‬فندق‭ ‬وناد‭ ‬صحي،‭ ‬ومنطقة‭ ‬زراعية‭ ‬خضراء،‭ ‬وملعب‭ ‬للغولف،‭ ‬ومنطقة‭ ‬ثلجية،‭ ‬وتسلق،‭ ‬مع‭ ‬أجهزة‭ ‬‮«‬الريبورتات‮»‬‭ ‬المتحركة‭ ‬التي‭ ‬أبهرت‭ ‬الجميع‭.‬

كما‭ ‬توجد‭ ‬‮«‬متاهة‭ ‬الكريستال‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تقام‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬خارج‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬وألعاب‭ ‬عديدة‭ ‬وحديثة‭ ‬بمؤثرات‭ ‬بصرية‭ ‬وحسية،‭ ‬وأبطال‭ ‬خفة‭ ‬اليد،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬المهرجين‭ ‬الذين‭ ‬يجوبون‭ ‬المنطقة‭ ‬ويبثون‭ ‬السعادة‭ ‬والضحكات‭ ‬عند‭ ‬الأطفال‭ ‬والتصوير‭ ‬معهم،‭ ‬بجانب‭ ‬شاشات‭ ‬سينمائية‭ ‬تعرض‭ ‬أفلاما‭ ‬عالمية‭. ‬

صدقوني‭ ‬إنني‭ ‬أتحدث‭ ‬عن‭ ‬الرياض‭ ‬بالسعودية‭ ‬وما‭ ‬يحدث‭ ‬فيها،‭ ‬وليس‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬مدينة‭ ‬أمريكية‭ ‬أو‭ ‬عاصمة‭ ‬أوروبية‭ ‬سياحية،‭ ‬بل‭ ‬توجد‭ ‬مشاريع‭ ‬وبرامج‭ ‬سياحية‭ ‬في‭ ‬الصحراء‭ ‬السعودية،‭ ‬وقد‭ ‬زرتها‭ ‬بالأمس‭ ‬ضمن‭ ‬موسم‭ ‬الرياض،‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬التنظيم‭ ‬والتنوع‭ ‬والإبهار‭.. ‬وأيقنت‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬وجدته‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬‮«‬بوليفارد‮»‬‭ ‬وغيرها‭.. ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬الرياض،‭ ‬وما‭ ‬يحصل‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬اليوم،‭ ‬من‭ ‬انطلاقة‭ ‬متميزة‭ ‬نحو‭ ‬التطوير‭ ‬والتحديث،‭ ‬ومسابقة‭ ‬الزمن‭ ‬والتجديد،‭ ‬وتعزيز‭ ‬ثقافة‭ ‬عصرية،‭ ‬ستسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬مكانة‭ ‬السعودية‭ ‬عالميا،‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬خاصة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والسياحية‭. ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news