العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

حقوق الدولة من حقوق الإنسان

أول‭ ‬السطر‭:‬

تلقيت‭ ‬رسالة‭ ‬هاتفية‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الجوازات‭ ‬هذا‭ ‬نصها‭: ‬عميلنا‭ ‬العزيز،‭ ‬ستنتهي‭ ‬صلاحية‭ ‬حامل‭ ‬جواز‭ ‬الرقم‭ ‬الشخصي‭ (......) ‬خلال‭ ‬6‭ ‬شهور،‭ ‬يمكنك‭ ‬تجديد‭ ‬الجواز‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خدمة‭ ‬تجديد‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬في‭ ‬الرابط‭ ‬أدناه‭ ‬منصة‭ ‬الحكومة‭ ‬الالكترونية‭.. ‬بصراحة‭ ‬خدمة‭ ‬متميزة‭ ‬وتشكر‭ ‬عليها‭ ‬الجوازات‭.. ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬خدمات‭ ‬المرور‭ ‬وغيرها‭ ‬للمواطنين‭.‬

للعلم‭ ‬فقط‭:‬

مواطنة‭ ‬بحرينية‭ ‬كتبت‭ ‬قائلة‭: ‬قمت‭ ‬بحجز‭ ‬تذكرة‭ ‬سفر‭ ‬على‭ ‬الناقلة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وبعد‭ ‬أسبوعين‭ ‬ولأسباب‭ ‬عائلية‭ ‬ألغيت‭ ‬الحجز،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي،‭ ‬وحتى‭ ‬يومنا‭ ‬هذا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إرجاع‭ ‬المبلغ‭ ‬لحساب‭ ‬البطاقة‭ ‬الائتمانية،‭ ‬وكلما‭ ‬أقوم‭ ‬بالتواصل‭ ‬معهم‭ ‬يخبرونني‭ ‬أن‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬السستم‭.. ‬فهل‭ ‬من‭ ‬تجاوب‭ ‬كريم،‭ ‬حفاظا‭ ‬على‭ ‬سمعة‭ ‬الناقلة‭ ‬الوطنية‭ ‬وثقة‭ ‬الزبائن‭ ‬معها؟

 

حقوق‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭:‬

‮«‬إن‭ ‬عدم‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬للدول‭ ‬هو‭ ‬حق‭ ‬من‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‮»‬‭.. ‬عبارة‭ ‬واضحة‭ ‬وحقيقة‭ ‬دامغة،‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬خطاب‭ ‬فخامة‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسي‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬شباب‭ ‬العالم‭.‬

وكما‭ ‬أن‭ ‬التعليم‭ ‬من‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬والصحة‭ ‬من‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬فكذلك‭ ‬احترام‭ ‬سيادة‭ ‬الدول‭ ‬من‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬محاولة‭ ‬فرض‭ ‬مبادئ‭ ‬وقيم‭ ‬وسلوكيات‭ ‬ترفضها‭ ‬الأديان‭ ‬والطبع‭ ‬البشري‭ ‬السليم‭ ‬تعد‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬انتهاك‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬محاولة‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الدول‭ ‬لفرض‭ ‬‮«‬المثلية‮»‬‭ ‬وغيرها‭. ‬

تماما‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬إصدار‭ ‬بيانات‭ ‬وتقارير،‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أو‭ ‬منظمات‭ ‬وشخصيات‭ ‬سياسية‭ ‬وغيرها،‭ ‬تحمل‭ ‬شعار‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬ضد‭ ‬دولنا‭ ‬العربية‭ ‬لدعم‭ ‬جماعات‭ ‬إرهابية،‭ ‬والمطالبة‭ ‬بإطلاق‭ ‬سراح‭ ‬المجرمين‭ ‬المدانين‭ ‬بأحكام‭ ‬قضائية،‭ ‬هو‭ ‬تدخل‭ ‬سافر‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية،‭ ‬وضد‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬لكل‭ ‬البشر‭ ‬الذين‭ ‬يعيشون‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الدولة‭.‬

حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬مفهوم‭ ‬شامل‭ ‬ومتكامل،‭ ‬لا‭ ‬يخص‭ ‬الفرد‭ ‬وحده،‭ ‬ولكنه‭ ‬يرتبط‭ ‬بالمجتمع‭ ‬الذي‭ ‬يعيش‭ ‬فيه،‭ ‬وحريته‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬حقه‭ ‬الدستوري‭ ‬وفقا‭ ‬للقانون،‭ ‬دونما‭ ‬فرض‭ ‬وصاية‭ ‬خارجية‭ ‬على‭ ‬الفرد‭ ‬والمجتمع،‭ ‬وإلا‭ ‬غدا‭ ‬ذلك‭ ‬مصادرة‭ ‬لحق‭ ‬الفرد‭ ‬والمجتمع،‭ ‬وتعديا‭ ‬على‭ ‬ثقافته‭ ‬وحق‭ ‬بلاده‭ ‬وخصوصيته‭.‬

بمثل‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬والنهج‭ ‬والرؤية‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نواجه‭ ‬تلك‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬فتئت‭ ‬تتدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬دولنا‭ ‬العربية‭ ‬وثقافتنا‭ ‬الإنسانية،‭ ‬تحت‭ ‬يافطة‭ ‬‮«‬حقوق‭ ‬الإنسان‮»‬‭.‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

مشاركة‭ ‬وفد‭ ‬شبابي‭ ‬بحريني‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬شباب‭ ‬العالم‭ ‬المقام‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬حاليا‭ ‬مشاركة‭ ‬إيجابية،‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬نطلع‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قدمه‭ ‬الشباب‭ ‬هناك،‭ ‬كما‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬تتكرر‭ ‬المشاركات‭ ‬الشبابية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الفعاليات‭ ‬التي‭ ‬تشارك‭ ‬فيها‭ ‬المؤسسات‭ ‬الرسمية‭ ‬في‭ ‬الزيارات‭ ‬الخارجية‭.‬

 

آخر‭ ‬السطر‭:‬

إلى‭ ‬متى‭ ‬ستظل‭ ‬وظيفة‭ ‬رئيس‭ ‬تنفيذي‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬كبرى‭ ‬المؤسسات‭ ‬والجامعات،‭ ‬الرسمية‭ ‬والخاصة‭ ‬في‭ ‬بلادنا،‭ ‬يتبوأها‭ ‬بعض‭ ‬الأجانب؟‭ ‬أليس‭ ‬في‭ ‬رجالنا‭ ‬ونسائنا‭ ‬وشبابنا‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬الخبرة‭ ‬والكفاءة‭ ‬والمؤهلات‭ ‬والتخصص‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬أولى‭ ‬بها؟‭!‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news