العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣٠ - الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢١ شوّال ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

إنجازاتنا الـصامتة.. الــمــطـــار مــثـــلا

أول‭ ‬السطر‭:‬

من‭ ‬حق‭ ‬المواطن‭ ‬أن‭ ‬يجد‭ ‬إجابة‭ ‬شافية‭ ‬للسؤال‭ ‬المتداول‭ ‬حاليا‭ ‬عند‭ ‬الناس‭: ‬هل‭ ‬هي‭ ‬صدفة‭ ‬أن‭ ‬ترتفع‭ ‬الأسعار‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬بالذات‭ ‬مع‭ ‬التفسير‭ ‬الشائع‭ ‬بأنه‭ ‬بسبب‭ ‬البورصات‭ ‬العالمية‭ ‬وكلفة‭ ‬الشحن‭.. ‬توقيت‭ ‬غريب‭ ‬ومصادفة‭ ‬أغرب،‭ ‬لم‭ ‬نسمعها‭ ‬من‭ ‬تجار‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭..!! ‬

للعلم‭ ‬فقط‭:‬

تجاوب‭ ‬مشكور‭ ‬وتفاعل‭ ‬سريع،‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬الاتحاد‭ ‬البحريني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬بفتح‭ ‬مرافق‭ ‬الملاعب،‭ ‬وتعديل‭ ‬أوقات‭ ‬المباريات،‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬الجماهير‭ ‬الرياضية‭ ‬واحتياجاتهم‭ ‬الأساسية‭.. ‬فشكرا‭ ‬لاتحاد‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭. ‬

إنجازاتنا‭ ‬الصامتة‭.. ‬المطار‭ ‬مثلا‭:‬

كل‭ ‬زائر‭ ‬وسائح‭ ‬دخل‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬الجديد‭ ‬أعجب‭ ‬بما‭ ‬شهده‭ ‬من‭ ‬رحابة‭ ‬وتوسعة،‭ ‬وتصميم‭ ‬وإنشاء‭ ‬ومرافق،‭ ‬وحتى‭ ‬انسيابية‭ ‬في‭ ‬العمل،‭ ‬وسرعة‭ ‬في‭ ‬الإنجاز‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تعطيل‭ ‬ولا‭ ‬طوابير‭ ‬تقف‭ ‬بالساعات‭.‬

مطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي،‭ ‬باعتباره‭ ‬المحطة‭ ‬الأولى‭ ‬للزائر‭ ‬والسائح،‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يشكل‭ ‬لنا‭ ‬منصة‭ ‬للإعلام‭ ‬والتسويق‭ ‬والترويج‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬ولا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬نترك‭ ‬إنجازاتنا‭ ‬صامتة،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬نستثمرها‭ ‬ونستغلها‭ ‬لإبراز‭ ‬شهادات‭ ‬حية‭ ‬من‭ ‬الزوار‭ ‬والسياح‭.‬

حتى‭ ‬عملية‭ ‬إجراء‭ ‬فحص‭ ‬كورونا‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬القدوم‭ ‬بالمطار‭ ‬تتم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أجهزة‭ ‬آلية‭ ‬عديدة،‭ ‬بوجود‭ ‬طاقم‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬هناك،‭ ‬وسلاسة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬وسرعة‭ ‬في‭ ‬الإنجاز‭ ‬وجودة‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬قبل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬الجوازات‭ ‬والجمارك،‭ ‬هناك‭ ‬جهد‭ ‬مشرف‭ ‬ومتميز‭.‬

في‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬زرت‭ ‬المطار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬برفقة‭ ‬زوار‭ ‬للبلاد،‭ ‬وكلهم‭ ‬أجمعوا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬غدا‭ ‬تحفة‭ ‬معمارية‭ ‬عصرية‭ ‬متطورة،‭ ‬وأن‭ ‬آلية‭ ‬العمل‭ ‬فيه‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬رائعة،‭ ‬وأن‭ ‬التنوع‭ ‬والجمال‭ ‬والخدمات‭ ‬والمرافق‭ ‬متميزة‭ ‬جدا،‭ ‬وتمنوا‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬بلادهم‭ ‬مثل‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭.‬

أقترح‭ ‬على‭ ‬الإخوة‭ ‬الأفاضل‭ ‬في‭ ‬تلفزيون‭ ‬البحرين‭ ‬أن‭ ‬تنزل‭ ‬كاميرا‭ ‬مع‭ ‬مذيع‭ ‬إلى‭ ‬المطار،‭ ‬ويتم‭ ‬أخذ‭ ‬انطباعات‭ ‬الزوار‭ ‬والسياح،‭ ‬الخليجيين‭ ‬والعرب‭ ‬والأجانب،‭ ‬وهذا‭ ‬لن‭ ‬يكلف‭ ‬أي‭ ‬أمر‭ ‬سوى‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬والمختصة،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬نشرها‭ ‬وبثها‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬الخارجي،‭ ‬الخليجي‭ ‬والعربي‭ ‬والأجنبي،‭ ‬وسوف‭ ‬نحقق‭ ‬مكاسب‭ ‬ترويجية‭ ‬لمنجز‭ ‬وطني‭ ‬متميز‭.‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

مواطن‭ ‬بحريني‭ ‬يقترح‭ ‬على‭ ‬بلدية‭ ‬المحرق‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬مصابيح‭ ‬الإنارة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الأرصفة‭ ‬وعند‭ ‬الشارع‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬المحرق،‭ ‬وكذلك‭ ‬عند‭ ‬محطة‭ ‬النقل‭ ‬العام،‭ ‬لأنها‭ ‬تضايق‭ ‬المارة‭ ‬والسيارات،‭ ‬وهي‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تعديل‭ ‬مواقعها‭ ‬تفاديا‭ ‬للازدحام‭ ‬الحاصل‭ ‬والمتكرر‭ ‬هناك‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

مع‭ ‬فرض‭ ‬رسوم‭ ‬على‭ ‬المتنزهات‭ ‬والحدائق‭ ‬العامة‭.. ‬هل‭ ‬كان‭ ‬القرار‭ ‬مناسبا؟‭ ‬هل‭ ‬زاد‭ ‬إقبال‭ ‬الناس؟‭ ‬هل‭ ‬زادت‭ ‬النظافة‭ ‬فيها‭ ‬وتحسنت‭ ‬المرافق‭ ‬العامة‭ ‬هناك؟‭ ‬لا‭ ‬بأس‭ ‬من‭ ‬تقييم‭ ‬وتقويم‭ ‬التجربة،‭ ‬لأن‭ ‬الهدف‭ ‬تشجيع‭ ‬الناس‭ ‬للإقبال‭ ‬على‭ ‬المتنزهات‭ ‬العامة‭ ‬المتميزة،‭ ‬وليس‭ ‬العكس‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news