العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٣١ - الاثنين ٢٣ مايو ٢٠٢٢ م، الموافق ٢٢ شوّال ١٤٤٣هـ

الثقافي

ركن المكتبة: إصدارات ثقافية..

من افتتاح المكتبة.

السبت ٠١ يناير ٢٠٢٢ - 02:00

هيئة الثقافة دشّنت مؤخرًا «المكتبة الخليفية المتنقلة»

دشّنت‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬مؤخرًا‭ ‬‮«‬المكتبة‭ ‬الخليفية‭ ‬المتنقلة‮»‬،‭ ‬لتواصل‭ ‬المكتبة‭ ‬جولاتها‭ ‬حول‭ ‬البحرين‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬ديار‭ ‬المحرّق‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬المحرّق‭ ‬بدعوة‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬بحرين‭ ‬ترست،‭ ‬وذلك‭ ‬بحضور‭ ‬سعادة‭ ‬الشيخة‭ ‬هلا‭ ‬بنت‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬الثقافة‭ ‬والفنون‭ ‬بالهيئة‭ ‬والدكتورة‭ ‬فاطمة‭ ‬البلوشي‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬مؤسسة‭ ‬بحرين‭ ‬ترست،‭ ‬ووجود‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬روّاد‭ ‬الحراك‭ ‬الثقافي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭.‬

وأتت‭ ‬هذه‭ ‬الفعالية‭ ‬ضمن‭ ‬احتفالات‭ ‬هيئة‭ ‬الثقافة‭ ‬بأعياد‭ ‬الوطن،‭ ‬حيث‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬الانتقال‭ ‬بالمكتبة‭ ‬الخليفية‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬إحدى‭ ‬أقدم‭ ‬المكتبات‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬وأول‭ ‬مكتبة‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬المحرّق،‭ ‬من‭ ‬موقعها‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬المدينة‭ ‬القديم‭ ‬إلى‭ ‬أرجاء‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نشر‭ ‬ثقافة‭ ‬القراءة‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬شريحة‭ ‬أوسع‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭.‬

ويستمر‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬المكتبة‭ ‬الخليفية‭ ‬المتنقلة‮»‬‭ ‬حتى‭ ‬شهر‭ ‬يناير‭ ‬2022‭. ‬حيث‭ ‬ستتنقل‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة‭ ‬وبأوقات‭ ‬مختلفة‭.‬

ويعود‭ ‬تاريخ‭ ‬إنشاء‭ ‬المكتبة‭ ‬الخليفية‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬1954م،‭ ‬وافتتحتها‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬عام‭ ‬2017م‭ ‬بعد‭ ‬إعادة‭ ‬إحياء‭ ‬المبنى‭ ‬الأصلي،‭ ‬حيث‭ ‬توفر‭ ‬للجمهور‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام‭ ‬برامج‭ ‬ثقافية،‭ ‬ورش‭ ‬عمل‭ ‬متخصصة،‭ ‬ولمحبي‭ ‬الكتب‭ ‬والطلاب‭ ‬المهتمين‭ ‬مساحة‭ ‬للقراءة‭ ‬والاطلاع‭. ‬

 

 

 

 

«أصداء من الحياة» مجموعة قصصية جديدة للكاتب: محمد فيض خالد

تصدر‭ ‬قريبًا‭ ‬عن‭ ‬دار‭ ‬‮«‬ميتا‭ ‬بوك‭ ‬للطباعة‭ ‬والنشر‭ ‬بالقاهرة‮»‬،‭ ‬ضمن‭ ‬إصداراتها‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬القاهرة‭ ‬الدولي‭ ‬للكتاب‭ ‬في‭ ‬دورته‭ (‬53‭) ‬والمنطلقة‭ ‬أواخر‭ ‬يناير‭ ‬2022م،‭ ‬مجموعة‭ ‬أصداء‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬وهي‭ ‬قراءة‭ ‬فنية‭ ‬لواقع‭ ‬الريف‭ ‬المصري،‭ ‬وتَصفّح‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬منَاحيهِ‭ ‬الحياتية،‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تطيب‭ ‬الحياة‭ ‬إلّا‭ ‬بها،‭ ‬وتلك‭ ‬سِمة‭ ‬ميّزته،‭ ‬وصبغته‭ ‬بصبغةٍ‭ ‬وافرةٍ‭ ‬من‭ ‬الإرث‭ ‬الإنساني‭ ‬الخلّاب،‭ ‬وللحياةِ‭ ‬في‭ ‬الرِّيف‭ ‬طابعٌ‭ ‬أثير‭ ‬يغمر‭ ‬كُلّ‭ ‬شيءٍ‭ ‬تقع‭ ‬عليهِ‭ ‬عينك،‭ ‬ثابت‭ ‬أو‭ ‬متحرك،‭ ‬يأخذه‭ ‬في‭ ‬عَوالمهِ‭ ‬الخاصة،‭ ‬يلفه‭ ‬ويشمله،‭ ‬فيجعله‭ ‬جزءا‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬منه،‭ ‬ولعلَّ‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬القصصية‭ (‬أصداء‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ - ‬أقاصيص‭ ‬مصرية‭) ‬ما‭ ‬يميزها،‭ ‬فهي‭ ‬نتاج‭ ‬حِراك‭ ‬إنساني‭ ‬مُعاش،‭ ‬وتجارب‭ ‬عاشها‭ ‬كاتبها،‭ ‬وزامل‭ ‬أحداثها،‭ ‬ورافقَ‭ ‬شُخوصها‭ ‬وتحسّس‭ ‬كُلّ‭ ‬تفاصيلها‭ ‬لحظةً‭ ‬بلحظة،‭ ‬وفي‭ ‬كثيرٍ‭ ‬من‭ ‬القصصِ‭ ‬كان‭ ‬شاهدا‭ ‬عليها،‭ ‬وإن‭ ‬جَرفهُ‭ ‬تيار‭ ‬الإبداع‭ ‬لأن‭ ‬يمسّها‭ ‬مسّا‭ ‬إبداعيا،‭ ‬يُعيد‭ ‬إليها‭ ‬بريقها‭ ‬ويجعلَ‭ ‬لها‭ ‬مذاقا‭ ‬جماليا‭ ‬خالصا‭. ‬

المجموعة‭ ‬عامرة‭ ‬بالموضوعاتِ‭ ‬المثيرة‭ ‬والدفاقة،‭ ‬والتي‭ ‬حملت‭ ‬من‭ ‬الواقع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬وهجه‭ ‬وبريقه،‭ ‬ولعلّ‭ ‬في‭ ‬أسماءِ‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص،‭ ‬ونعوتهم‭ ‬وكذا‭ ‬ألقابهم،‭ ‬ومهنهم،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬الأماكن‭ ‬والمصطلحات‭ ‬الريفية،‭ ‬ما‭ ‬أضفى‭ ‬طابعا‭ ‬ينبض‭ ‬بالحياةِ،‭ ‬يَجِدُّ‭ ‬في‭ ‬استعراض‭ ‬قاموس‭ ‬مفردات‭ ‬وتراكيب‭ ‬هي‭ ‬الأقرب‭ ‬إلى‭ ‬ملامسةِ‭ ‬الواقع‭ ‬من‭ ‬منظور‭ ‬قصصي‭ ‬جمالي‭.‬

والملاحظ‭ ‬في‭ ‬المجموعة،‭ ‬أنّها‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬إنتاج‭ ‬الهوية‭ ‬الريفية‭ ‬الأصيلة،‭ ‬وبعث‭ ‬المفردات‭ ‬والمترادفات‭ ‬وكذا‭ ‬العادات‭ ‬والسلوكيات،‭ ‬التي‭ ‬طغت‭ ‬عليها‭ ‬موجة‭ ‬الحداثة‭ ‬وجرفتها‭ ‬فيما‭ ‬جرفت،‭ ‬فجعلت‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬أجيالنا‭ ‬حجابا‭ ‬مستورا،‭ ‬فكان‭ ‬لزاما‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬هذه‭ ‬اللحمة،‭ ‬واستعادة‭ ‬هذا‭ ‬المخزون‭ ‬القيمي‭ ‬واللغوي‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬ولن‭ ‬يكون‭ ‬آمن‭ ‬من‭ ‬الأدب،‭ ‬حفيا‭ ‬بهذه‭ ‬الوظيفة،‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬مهامه،‭ ‬ووظيفة‭ ‬أساسية‭ ‬يضطلع‭ ‬بها‭.‬

ولا‭ ‬تخلو‭ ‬القصص‭ ‬من‭ ‬الصور‭ ‬الإنسانية‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬والمزاجية،‭ ‬كالفرح‭ ‬والحزن‭ ‬والمأساة،‭ ‬وكذا‭ ‬طابع‭ ‬الكوميديا،‭ ‬والتجربة‭ ‬الإنسانية،‭ ‬والحكمة‭ ‬وخلاصة‭ ‬الأيام‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news