العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

العدد : ١٦١٦٨ - الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ م، الموافق ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣هـ

ألوان

حوراء الجفيري.. أول امرأة بحرينية تمتهن «قيادة الزوارق»

الثلاثاء ٠٩ نوفمبر ٢٠٢١ - 02:00

كتب‭: ‬محمد‭ ‬القصاص‭ ‬

تعمل‭ ‬(الكابتن‭ (‬سائقة‭ ‬زورق حوراء‭ ‬الجفيري‭ ‬في‭ ‬قمرة‭ ‬الزورق‭ ‬التي‭ ‬اعتادت‭ ‬على‭ ‬قيادته‭ ‬لتدير‭ ‬دفته‭ ‬مرة‭ ‬إلى‭ ‬الاتجاه‭ ‬الأيمن‭ ‬وأخرى‭ ‬إلى‭ ‬الاتجاه‭ ‬الأيسر‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬البحر‭ ‬مؤدية‭ ‬بذلك‭ ‬المهام‭ ‬المناطة‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬البحري‭.‬
وتمكّنت‭ ‬الجفيري‭ ‬من‭ ‬الخوض‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬حكراً‭ ‬على‭ ‬الرجال‭ ‬وباتت‭ ‬تسيّر‭ ‬الزورق‭ ‬بكل‭ ‬سهولة‭ ‬وأريحية‭ ‬بعد‭ ‬نيلها‭ ‬الشهادة‭ ‬البحرية‭ ‬إثر‭ ‬اجتيازها‭ ‬للتدريب‭ ‬والتمرس‭ ‬اللذين‭ ‬أحيا‭ ‬شغفها‭ ‬في‭ ‬العمل‭.‬
تقول‭ ‬حوراء‭ ‬لـ‭)‬أخبار‭ ‬الخليج‭(‬أنها‭ ‬تعودت‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬الزوارق‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭ ‬إلى‭ ‬المواقع‭ ‬البحرية‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الاستكشاف‭ ‬أو‭ ‬أثناء‭ ‬مزاولة‭ ‬العمل‭ ‬المناط‭ ‬لها‭.‬
وأضافت‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬تقدمت‭ ‬إلى‭ ‬إحدى‭ ‬الشركات‭ ‬وجاءتني‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬المحيط‭ ‬للغواصة‭ ‬البحرية‭ ‬بوظيفة‭ ‬موظفة‭ ‬استقبال‭ ‬وكنت‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬أدرس‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانوية‭ ‬وتخرجت‭ ‬من‭ ‬الثانوية‭ ‬ودخلت‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭ ‬حينها‭ ‬حاولت‭ ‬أن‭ ‬أطور‭ ‬من‭ ‬نفسي‭ ‬ولم‭ ‬أجد‭ ‬سوى‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬العمال‭ ‬داخل‭ ‬الشركة في‭ )‬الميكانيكا)واليخوت‭.‬
وأوضحت‭ ‬بالقول‭: ‬بعثت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشركة‭ ‬البحرية‭ ‬إلى‭ ‬دلما مارين‭ ‬لدورة‭ ‬تدريبة‭ ‬للتمهيد في استلام‭ ‬رخصة‭ ‬كابتن‭ ‬قيادة‭ ‬اليخوت‭ ‬في‭ ‬الشركة‭ ‬وهذه‭ ‬المبادرة‭ ‬كانت‭ ‬بتشجيع‭ ‬من‭ ‬الأهل‭ ‬وبخاصة‭ ‬الوالدة‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬المسئولين‭ ‬بالشركة‭ ‬وهما‭ ‬سمير‭ ‬أحمد‭ ‬انجنير‭ ‬وصلاح‭ ‬علي‭ ‬بطي‭ ‬اللذان‭ ‬شجعاني‭ ‬على‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬حكرًا‭ ‬على‭ ‬الرجال‭ ‬فقط‭ ‬وربما‭ ‬أكون‭ ‬أول‭ ‬بحرينية‭ ‬تمتهن‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭ ‬في‭ ‬البحر‭.‬
ولفتت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أغلب‭ ‬التركيز‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬الزورق‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬الاحداثيات‭.‬
وتستطرد‭ ‬أن‭ ‬عملها‭ ‬يتطلب‭ ‬أحيانا‭ ‬المكوث‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬لمدة‭ ‬طويلة‭ ‬وأكثر‭ ‬الساعات‭ ‬التي‭ ‬قضتها‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬حوالي‭ ‬16‭ ‬ساعة‭.‬
وترى‭ ‬الجفيري‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭ ‬ممتعة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لها‭ ‬وتنصح‭ ‬الجميع‭ ‬بالدخول‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الأعمال‭ ‬وخاصة‭ ‬النساء‭ ‬كل‭ ‬وحسب‭ ‬مقدرتها‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬انحسار‭ ‬الوظائف‭ ‬العملية‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬شهدت‭ ‬اقتحام‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭ ‬وهذه‭ ‬بادرة‭ ‬حسنة‭ ‬لإثبات‭ ‬المساعي‭ ‬المتميزة‭ ‬والدور‭ ‬الفاعل‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news