العدد : ١٥٩٦٤ - الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٦٤ - الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٠٣ جمادى الاول ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

«التوازن بين الجنسين».. قراءة أخرى

أمام‭ ‬النتائج‭ ‬الإيجابية‭ ‬والمشجعة،‭ ‬والجهد‭ ‬المهني‭ ‬المتميز‭ ‬والرفيع،‭ ‬الذي‭ ‬قام‭ ‬به‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الوطني‭ ‬للتوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ (‬2019-2020‭).. ‬ثمة‭ ‬قراءة‭ ‬واجبة،‭ ‬مغايرة‭ ‬ومختلفة،‭ ‬يستلزم‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬وخاصة‭ ‬اللجان‭ ‬النسائية‭ ‬فيها،‭ ‬لدراسة‭ ‬ومناقشة‭ ‬نتائج‭ ‬التقرير،‭ ‬مع‭ ‬إعادة‭ ‬رسم‭ ‬خططها‭ ‬وبرامجها،‭ ‬وعند‭ ‬تنفيذ‭ ‬مبادراتها‭ ‬ومشاريعها،‭ ‬كي‭ ‬تكون‭ ‬أكثر‭ ‬واقعية،‭ ‬لخدمة‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطنين‭ ‬والمستقبل،‭ ‬ودعم‭ ‬تقدم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭.‬

نتائج‭ ‬تقرير‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬وضعت‭ ‬أمام‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬وطني،‭ ‬بالغ‭ ‬الأهمية،‭ ‬ومن‭ ‬اللازم‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬الجمعيات‭ -‬خاصة‭ ‬النسائية‭ ‬منها‭- ‬في‭ ‬التقاط‭ ‬التقرير‭ ‬ونتائجه،‭ ‬ومؤشراته‭ ‬ومحاوره،‭ ‬واستثمار‭ ‬الفرص‭ ‬الذهبية‭ ‬التي‭ ‬وفرها،‭ ‬كي‭ ‬ينطلق‭ ‬عمل‭ ‬الجمعيات‭ ‬من‭ ‬خلالها،‭ ‬وعبر‭ ‬مجالات‭ ‬حيوية،‭ ‬لتحقيق‭ ‬تطلعات‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وكي‭ ‬لا‭ ‬تحصر‭ ‬تلك‭ ‬المؤسسات‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬مجال‭ ‬واحد‭ ‬للمرأة‭. ‬

التقرير‭ ‬كشف‭ ‬أن‭ ‬مؤشر‭ ‬عضوية‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجالس‭ ‬إدارة‭ ‬الجمعيات‭ ‬في‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬قد‭ ‬استقر‭ ‬على‭ (‬25%‭) ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬2017‭-‬2020،‭ ‬وهذا‭ ‬أول‭ ‬أمر‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬الجمعيات‭ ‬على‭ ‬تقدمه‭ ‬وتطوره،‭ ‬لأنه‭ ‬يشكل‭ ‬تحديا‭ ‬داخليا‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬تلك‭ ‬المؤسسات‭.‬

نتائج‭ ‬التقرير‭ ‬قدمت‭ -‬وعلى‭ ‬طبق‭ ‬من‭ ‬ذهب‭- ‬مسارات‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تقتنصه‭ ‬تلك‭ ‬الجمعيات،‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬ضوئه،‭ ‬وهو‭ ‬مسار‭ ‬وطني‭ ‬تنموي،‭ ‬وحضاري‭ ‬عصري،‭ ‬يفيد‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬ومستقبلها،‭ ‬كما‭ ‬يفيد‭ ‬الوطن‭ ‬ومستقبله‭.  ‬

التقرير‭ ‬تناول‭ ‬في‭ ‬البعد‭ ‬الأول‭ ‬ستة‭ ‬مجالات‭ ‬وهي‭: ‬‮«‬المشاركة‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وصنع‭ ‬القرار،‭ ‬والتعليم،‭ ‬والصحة،‭ ‬والاستقرار‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬والمجتمع‭ ‬المدني‮»‬‭.. ‬وفي‭ ‬البعد‭ ‬الثاني‭ ‬تناول‭ ‬12‭ ‬محورا،‭ ‬وهي‭: ‬‮«‬التوظيف،‭ ‬والمناصب‭ ‬القيادية،‭ ‬والأجور،‭ ‬والتعليم‭ ‬والتدريب،‭ ‬ونظام‭ ‬التطور‭ ‬والتدرج‭ ‬المهني،‭ ‬والتمثيل‭ ‬المؤسسي،‭ ‬وإدماج‭ ‬احتياجات‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬العمل،‭ ‬والموازنات‭ ‬المستجيبة‭ ‬لاحتياجات‭ ‬المرأة،‭ ‬وإدماج‭ ‬احتياجات‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬المنتجات‭ ‬والخدمات‭ ‬المقدمة،‭ ‬والدراسات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬بالمرأة،‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬الجوائز‭ ‬الوطنية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص،‭ ‬والالتزام‭ ‬بمتطلبات‭ ‬لجان‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‮»‬‭.‬

كما‭ ‬عرض‭ ‬التقرير‭ ‬استنتاجات‭ ‬وتوصيات،‭ ‬استنادا‭ ‬على‭ ‬تحليل‭ ‬النتائج‭ ‬الواردة‭.. ‬ولو‭ ‬كنت‭ ‬عضوا‭ ‬أو‭ ‬مسؤولا‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬جمعية‭ ‬من‭ ‬جمعيات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬لطالبت‭ ‬بالدعوة‭ ‬العاجلة‭ ‬لعقد‭ ‬اجتماع‭ ‬استثنائي،‭ ‬لمناقشة‭ ‬التقرير‭ ‬ونتائجه،‭ ‬واستنتاجاته‭ ‬وتوصياته،‭ ‬ووضع‭ ‬الخطط‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬لتنفيذها‭ ‬وتحقيقها،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬المسؤولية‭ ‬الوطنية‭ ‬والمجتمعية‭ ‬في‭ ‬المؤسسة،‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬تطلب‭ ‬تعديل‭ ‬وتغيير‭ ‬وتطوير‭ ‬أهداف‭ ‬وعمل‭ ‬الجمعية‭ ‬نفسها‭. ‬

أرقام‭ ‬عديدة،‭ ‬ومؤشرات‭ ‬كثيرة،‭ ‬ومجالات‭ ‬بارزة،‭ ‬ومحاور‭ ‬مهمة‭ ‬جدا،‭ ‬تناولها‭ ‬التقرير،‭ ‬وعرضها‭ ‬للرأي‭ ‬العام‭ ‬المحلي،‭ ‬ويجب‭ ‬الاستفادة‭ ‬منها‭ ‬لإبراز‭ ‬منجزات‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬النطاق‭ ‬الدولي‭.. ‬ويتبقى‭ ‬دور‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬الأمثل،‭ ‬والتعاطي‭ ‬الفاعل‭ ‬مع‭ ‬التقرير،‭ ‬وكي‭ ‬تصبح‭ ‬المؤسسات‭ ‬أكثر‭ ‬قربا‭ ‬والتصاقا‭ ‬وتمثيلا‭ ‬وتعبيرا‭ ‬عن‭ ‬هموم‭ ‬وتطلعات‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭.‬

ختاما‭.. ‬من‭ ‬الواجب‭ ‬أن‭ ‬نتقدم‭ ‬بالشكر‭ ‬الجزيل‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬برئاسته‭ ‬الكريمة،‭ ‬وأمانته‭ ‬العامة‭ ‬الرفيعة،‭ ‬ولجانه‭ ‬المجتهدة،‭ ‬وفرق‭ ‬عمله‭ ‬النوعية‭ ‬والمتخصصة،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬بذلوه‭ ‬من‭ ‬جهد‭ ‬وطني‭ ‬رائد،‭ ‬يستحق‭ ‬الإشادة‭ ‬والتقدير،‭ ‬كما‭ ‬يستوجب‭ ‬التجاوب‭ ‬الوطني‭ ‬المسؤول‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬عموما،‭ ‬ومؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬خصوصا‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news