العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

لقاء إيراني أوروبي وسط تشدد لهجة واشنطن حيال المباحثات النووية

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - 02:00

طهران‭ - ‬فيينا‭ - (‬وكالات‭ ‬الأنباء‭): ‬التقى‭ ‬دبلوماسيون‭ ‬إيرانيون‭ ‬وأوروبيون‭ ‬امس‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬للبحث‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭ ‬الهادفة‭ ‬الى‭ ‬إحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني،‭ ‬وسط‭ ‬تشدد‭ ‬في‭ ‬اللهجة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وتلويح‭ ‬بـ«خيارات‭ ‬أخرى‮»‬‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬عودة‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬سريعا‭ ‬لطاولة‭ ‬المباحثات‭. ‬

وتحض‭ ‬دول‭ ‬غربية‭ ‬أبرزها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬إيران‭ ‬على‭ ‬استئناف‭ ‬المباحثات‭ ‬المعلّقة‭ ‬منذ‭ ‬يونيو،‭ ‬وتهدف‭ ‬الى‭ ‬إحياء‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬والقوى‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬وانسحبت‭ ‬منه‭ ‬واشنطن‭ ‬أحاديا‭ ‬قبل‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعوام‭. ‬

والتقى‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬انريكي‭ ‬مورا،‭ ‬منسق‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لمباحثات‭ ‬فيينا،‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيرانية‭ ‬للشؤون‭ ‬السياسية‭ ‬علي‭ ‬باقري،‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يشرف‭ ‬على‭ ‬فريق‭ ‬التفاوض‭ ‬لدى‭ ‬استئناف‭ ‬المباحثات‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬النمسوية‭. ‬وأشارت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيرانية‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬اللقاء‭ ‬سيبحث‭ ‬‮«‬القضايا‭ ‬الثنائية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والدولية،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬العلاقات‭ ‬الإيرانية‭ ‬الأوروبية‭ ‬وموضوع‭ ‬إلغاء‭ ‬الحظر‭ ‬الظالم‭ ‬عن‭ ‬إيران‭ ‬والاوضاع‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‮»‬‭. ‬وكان‭ ‬مورا‭ ‬أكد‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬عبر‭ ‬تويتر‭ ‬ليل‭ ‬الأربعاء،‭ ‬أنه‭ ‬سيشدد‭ ‬في‭ ‬مباحثاته‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬على‭ ‬‮«‬الضرورة‭ ‬الملحّة‭ ‬لاستئناف‭ ‬المفاوضات‮»‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬زيارته‭ ‬تأتي‭ ‬في‭ ‬توقيت‭ ‬‮«‬دقيق‮»‬‭. ‬

وحضت‭ ‬دول‭ ‬غربية‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة،‭ ‬على‭ ‬استئناف‭ ‬المباحثات‭. ‬وأكدت‭ ‬طهران‭ ‬قرب‭ ‬حصول‭ ‬ذلك،‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬موعد،‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬رهن‭ ‬انجاز‭ ‬حكومة‭ ‬الرئيس‭ ‬المحافظ‭ ‬المتشدد‭ ‬إبراهيم‭ ‬رئيسي‭ ‬الذي‭ ‬تولى‭ ‬مهامه‭ ‬في‭ ‬أغسطس،‭ ‬مراجعة‭ ‬ملف‭ ‬الجولات‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬سلفه‭ ‬المعتدل‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭. ‬

وتأتي‭ ‬زيارة‭ ‬مورا‭ ‬غداة‭ ‬تحذير‭ ‬أمريكي‭ ‬لإيران‭ ‬من‭ ‬اعتماد‭ ‬مقاربة‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تعثّر‭ ‬المسار‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬برنامجها‭ ‬النووي‭ ‬الذي‭ ‬سبق‭ ‬وأن‭ ‬أثار‭ ‬توترات‭ ‬لأعوام‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭. ‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬مشترك‭ ‬مع‭ ‬نظيره‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬يائير‭ ‬لبيد،‭ ‬إن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تعتبر‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الحل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬هو‭ ‬السبيل‭ ‬الأفضل‮»‬،‭ ‬لكنّه‭ ‬أشار‭ ‬بحزم‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬السابق‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬واشنطن‭ ‬لن‭ ‬تنتظر‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬لاستئناف‭ ‬المباحثات‭ ‬المعلّقة،‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الحوار‭ ‬يتطلّب‭ ‬طرفين‭ ‬ولم‭ ‬نلمس‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬نية‭ ‬لدى‭ ‬إيران‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬جاهزون‭ ‬للجوء‭ ‬إلى‭ ‬خيارات‭ ‬أخرى‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تغيّر‭ ‬إيران‭ ‬مسارها‮»‬‭. ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬لوّح‭ ‬لبيد‭ ‬باستخدام‭ ‬القوة‭ ‬حيال‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإيرانية،‭ ‬العدو‭ ‬اللدود‭ ‬لإسرائيل‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬وقال‭ ‬‮«‬تحتفظ‭ ‬إسرائيل‭ ‬بحق‭ ‬التحرّك‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬وبأي‭ ‬طريقة‮»‬‭. ‬

‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬سيدعو‭ ‬وزير‭ ‬خارجية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬جوزيب‭ ‬بوريل‭ ‬إلى‭ ‬اجتماع‭ ‬للمفاوضين‭ ‬بشأن‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني‭ ‬بمجرد‭ ‬أن‭ ‬تتفق‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف،‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬رد‭ ‬من‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬المسؤول‭ ‬الأوروبي‭ ‬الخميس‭. ‬

والمفاوض‭ ‬الأوروبي‭ ‬إنريكي‭ ‬مورا،‭ ‬منسق‭ ‬الاتفاق‭ ‬المبرم‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬لكي‭ ‬يؤكد‭ ‬‮«‬الضرورة‭ ‬الملحة‭ ‬لاستئناف‭ ‬النقاشات‮»‬،‭ ‬وفق‭ ‬المتحدث‭ ‬بيتر‭ ‬ستانو‭ ‬الذي‭ ‬أضاف‭ ‬‮«‬نحن‭ ‬ننتظر‭ ‬رد‭ ‬الإيرانيين‮»‬‭. ‬وأوضح‭ ‬ستانو‭ ‬أن‭ ‬‮«‬جوزيب‭ ‬بوريل‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬حيث‭ ‬سيلتقي‭ ‬نظيره‭ ‬الأمريكي‭ ‬أنتوني‭ ‬بلينكن‭ ‬لبحث‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬الإيراني‭. ‬وسنرى‭ ‬نتيجة‭ ‬هذه‭ ‬النقاشات‮»‬‭. ‬وتابع‭ ‬بيتر‭ ‬ستانو‭ ‬‮«‬سيتم‭ ‬عقد‭ ‬اجتماع‭ ‬إذا‭ ‬اتفقت‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬وإذا‭ ‬كانت‭ ‬مستعدة‮»‬،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬‮«‬حاجة‭ ‬ملحة‭ ‬لاستئناف‭ ‬النقاشات‭ ‬في‭ ‬القريب‭ ‬العاجل‮»‬‭. ‬وينسّق‭ ‬إنريكي‭ ‬مورا‭ ‬الاجتماعات‭ ‬بين‭ ‬المفاوضين‭ ‬فيما‭ ‬يتولى‭ ‬جوزيب‭ ‬بوريل‭ ‬تنسيق‭ ‬الاجتماعات‭ ‬مع‭ ‬الوزراء‭. ‬

وصعّدت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬نبرة‭ ‬الخطاب‭ ‬ضد‭ ‬طهران‭ ‬ولوّحت‭ ‬الأربعاء‭ ‬باللجوء‭ ‬إلى‭ ‬الخيار‭ ‬العسكري‭ ‬ضدها‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬فشل‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬في‭ ‬منعها‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬أسلحة‭ ‬ذرية،‭ ‬وهو‭ ‬هدف‭ ‬اتفاق‭ ‬2015‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news