العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

عربية ودولية

الـعراق: الـقـوى الـمـوالية لإيران تبحث خيارين.. إلغاء الانتخابات أو مقاطعة الحكومة

بغداد‭/‬د‭. ‬حميد‭ ‬عبدالله

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - 02:00

 

لمح‭ ‬قيادي‭ ‬في‭ ‬ائتلاف‭ ‬دولة‭ ‬القانون‭ ‬برئاسة‭ ‬نوري‭ ‬المالكي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬قد‭ ‬تلغى‭ ‬بالكامل‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬إعادة‭ ‬الاقتراع‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬معطيات‭ ‬تؤشر‭ ‬مساحة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬التزوير

وقال‭ ‬كاطع‭ ‬الركابي‭ ‬المقرب‭ ‬من‭ ‬المالكي‭ ‬إن‭ ‬الارتباك‭ ‬الذي‭ ‬تعيشه‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬المفوضية‭ ‬غير‭ ‬واثقة‭ ‬من‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬أعلنتها،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬المفوضية‭ ‬ترضخ‭ ‬للتهديدات‭ ‬لتغير‭ ‬النتائج‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬الضغوط‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬لها

غير‭ ‬أن‭ ‬مصدرا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالتنسيقيات‭ ‬الشيعية‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬القوى‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬كشف‭ ‬عن‭ ‬خيار‭ ‬آخر‭ ‬قد‭ ‬تذهب‭ ‬إليه‭ ‬القوى‭ ‬الولائية‭ ‬يتمثل‭ ‬بمقاطعة‭ ‬الحكومة‭ ‬إذا‭ ‬أصر‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬القوى‭ ‬تخطط‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬بتقويض‭ ‬الحكومة‭ ‬وإفشالها‭ ‬لإجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬مبكرة‭ ‬أخرى‭ ‬

وقال‭ ‬مقربون‭ ‬من‭ ‬نوري‭ ‬المالكي‭ ‬إن‭ ‬الأخير‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬استمالة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القوائم‭ ‬الانتخابية‭ ‬والتحالف‭ ‬معها‭ ‬وقد‭ ‬أسس‭ ‬ائتلافا‭ ‬يضم‭ ‬85‭ ‬نائبا‭ ‬تمهيدا‭ ‬لتحقيق‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬نائبا‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأغلبية‭ ‬المؤهلة‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة

أما‭ ‬الصدر‭ ‬فقد‭ ‬ترأس‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬النجف‭ ‬اجتماعا‭ ‬موسعا‭ ‬لقادة‭ ‬تياره‭ ‬لاختيار‭ ‬مرشح‭ ‬لرئاسة‭ ‬الحكومة‭ ‬غير‭ ‬آبه‭ ‬بتصريحات‭ ‬القوى‭ ‬الشيعية‭ ‬الأخرى‭ ‬الرافضة‭ ‬لنتائج‭ ‬الانتخابات

وقال‭ ‬الصدر‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬تهديد‭ ‬القوى‭ ‬الشيعية‭ ‬المناوئة‭ ‬له‭ ‬بأن‭ ‬السلم‭ ‬الأهلي‭ ‬سيتعرض‭ ‬للخطر‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬السلم‭ ‬الأهلي‭ ‬في‭ ‬أمان‭ ‬وإن‭ ‬تياره‭ ‬سيشكل‭ ‬حكومة‭ ‬لا‭ ‬شرقية‭ ‬ولا‭ ‬غربية‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬تبعية‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬يزعم‭ ‬تشكيلها‭ ‬إلى‭ ‬إيران‭ ‬أو‭ ‬واشنطن‭ ‬

ويتوقع‭ ‬الصدر‭ ‬أن‭ ‬يتحالف‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬البرلمان‭ ‬محمد‭ ‬الحلبوسي‭ ‬الذي‭ ‬حصد‭ ‬38‭ ‬مقعدا‭ ‬ومع‭ ‬مسعود‭ ‬البارزاني‭ ‬الذي‭ ‬حقق‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬نجح‭ ‬التحالف‭ ‬بين‭ ‬الكتل‭ ‬الثلاث‭ ‬فإن‭ ‬الصدر‭ ‬سيكون‭ ‬رئيسا‭ ‬لأكبر‭ ‬ائتلاف‭ ‬برلماني‭ ‬تنبثق‭ ‬عنه‭ ‬الحكومة‭ ‬حتى‭ ‬مع‭ ‬مقاطعة‭ ‬وكلاء‭ ‬إيران‭ ‬واتباعها‭ ‬وأعادت‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬احتساب‭ ‬أصوات‭ ‬الناخبين‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المحطات‭ ‬بآلية‭ ‬العد‭ ‬اليدوي‭ ‬استجابة‭ ‬للضغوط‭ ‬التي‭ ‬تعرضت‭ ‬لها،‭ ‬ونتج‭ ‬عن‭ ‬اعتماد‭ ‬تلك‭ ‬الآلية‭ ‬تغييرات‭ ‬طفيفة‭ ‬في‭ ‬النتائج‭ ‬حيث‭ ‬خسر‭ ‬الصدر‭ ‬ثلاثة‭ ‬مقاعد‭ ‬وأضيف‭ ‬إلى‭ ‬الائتلاف‭ ‬الشيعي‭ ‬الموالي‭ ‬لإيران‭ ‬ثلاثة‭ ‬مقاعد‭ ‬أخرى‭ ‬لكن‭ ‬تلك‭ ‬التغييرات‭ ‬لن‭ ‬تنهي‭ ‬حالة‭ ‬الاحتقان‭ ‬ولن‭ ‬تخرج‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬النفق‭ ‬المظلم‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news