العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٥٤ - السبت ٢٧ نوفمبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢٢ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

الاسلامي

فـضــــل حـامــل الــقــــرآن ومـا ينـبـغـي لـه مـن الأدب

بقلم‭: ‬د‭. ‬غريب‭ ‬جمعة

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - 02:00

يظهر‭ ‬فضل‭ ‬حامل‭ ‬القرآن‭ ‬على‭ ‬غيره‭ ‬ممن‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬جوفه‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬القرآن‭ ‬لأن‭ ‬حامل‭ ‬القرآن‭ ‬مملوء‭ ‬بالخير‭ ‬مغمور‭ ‬بالإحسان‭.‬

أما‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يحفظ‭ ‬شيئًا‭ ‬من‭ ‬القرآن‭ ‬فهو‭ ‬كالبيت‭ ‬الخرب‭ ‬كما‭ ‬بيّن‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬لله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬الشريف‭ ‬فعن‭ ‬ابن‭ ‬عباس‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنهما‭ ‬قال‭: ‬قال‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬إن‭ ‬الذي‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬جوفه‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬القرآن‭ ‬كالبيت‭ ‬الخرب‮»‬‭.‬

أي‭ ‬كالبيت‭ ‬الخالي‭ ‬من‭ ‬الخير‭ ‬ومن‭ ‬السكان‭. (‬رواه‭ ‬الترمذي‭ ‬وقال‭ ‬حديث‭ ‬حسن‭ ‬صحيح‭). ‬ولنتدبر‭ ‬معًا‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: (‬إِنَّ‭ ‬الَّذِينَ‭ ‬يَتْلُونَ‭ ‬كِتَابَ‭ ‬اللَّهِ‭ ‬وَأَقَامُوا‭ ‬الصَّلَاةَ‭ ‬وَأَنفَقُوا‭ ‬مِمَّا‭ ‬رَزَقْنَاهُمْ‭ ‬سِرًّا‭ ‬وَعَلَانِيَةً‭ ‬يَرْجُونَ‭ ‬تِجَارَةً‭ ‬لَّن‭ ‬تَبُورَ‭ (‬29‭)) ‬‭[‬فاطر‭/‬29‭]‬‭ ‬

والمعنى‭: ‬إن‭ ‬الذين‭ ‬يواظبون‭ ‬على‭ ‬تلاوة‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬ويعملون‭ ‬بما‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬فرائض‭ ‬كإقام‭ ‬الصلاة‭ ‬المفروضة‭ ‬في‭ ‬أوقاتها‭ ‬مع‭ ‬كمال‭ ‬أركانها‭ ‬وشروطها‭ ‬والخشوع‭ ‬فيها‭ ‬والإنفاق‭ ‬مما‭ ‬أعطاهم‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬من‭ ‬فضله‭ ‬ليلاً‭ ‬ونهارًا‭ ‬سرًا‭ ‬وعلانيةً‭ ‬هؤلاء‭ ‬يطلبون‭ ‬ثوابًا‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬على‭ ‬طاعتهم‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬حصوله‭ ‬لذلك‭ ‬قال‭ ‬بعدها‭: (‬لِيُوَفِّيَهُمْ‭ ‬أُجُورَهُمْ‭ ‬وَيَزِيدَهُم‭ ‬مِّن‭ ‬فَضْلِهِ‭ ‬إِنَّهُ‭ ‬غَفُورٌ‭ ‬شَكُورٌ‭ (‬30‭)) ‬‭[‬فاطر‭/‬30‭]‬‭. ‬أي‭ ‬ليوفيهم‭ ‬الله‭ ‬ثواب‭ ‬ما‭ ‬عملوا‭ ‬ويضاعف‭ ‬لهم‭ ‬بزيادات‭ ‬لم‭ ‬تخطر‭ ‬لهم‭ ‬إنه‭ ‬غفور‭ ‬لذنوبهم‭ ‬شكور‭ ‬لطاعتهم‭ ‬وللقليل‭ ‬من‭ ‬أعمالهم‭.‬

قال‭ ‬مطرِّف‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬الشّخِّير‭: ‬هذه‭ ‬آية‭ ‬القراء‭.‬

وعن‭ ‬علي‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنه‭ ‬‮«‬حملة‭ ‬القرآن‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الله‭ ‬يوم‭ ‬لا‭ ‬ظل‭ ‬إلا‭ ‬ظله‮»‬‭. (‬أخرجه‭ ‬الديلمي‭)‬

ويبين‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬أن‭ ‬الماهر‭ ‬بالقرآن‭ ‬أي‭ ‬الذي‭ ‬يجيد‭ ‬تلاوة‭ ‬القرآن‭ ‬ويتقن‭ ‬قراءته‭ ‬مع‭ ‬الملائكة‭ ‬السفرة‭ ‬الكرام‭ ‬في‭ ‬منازلهم‭ ‬في‭ ‬الآخرة‭. ‬فعن‭ ‬عائشة‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنها‭ ‬قالت‭: ‬قال‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬الذي‭ ‬يقرأ‭ ‬القرآن‭ ‬وهو‭ ‬ماهر‭ ‬به‭ ‬مع‭ ‬السفرة‭ ‬الكرام‭ ‬البررة‭ ‬والذي‭ ‬يقرأ‭ ‬القرآن‭ ‬ويتتعتع‭ ‬فيه‭ ‬وهو‭ ‬عليه‭ ‬شاق‭ ‬له‭ ‬أجرآن‮»‬‭. (‬رواه‭ ‬البخاري‭ ‬ومسلم‭)‬

وإذا‭ ‬كان‭ ‬لحامل‭ ‬القرآن‭ ‬أي‭ ‬حافظه‭ ‬أو‭ ‬حافظ‭ ‬بعضه‭ ‬الملازم‭ ‬لتلاوته‭ ‬مع‭ ‬التدبر‭ ‬لآياته‭ ‬والعمل‭ ‬بأحكامه‭ ‬والتأدب‭ ‬بآدابه‭ ‬هذه‭ ‬المنزلة‭ ‬فينبغي‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يتأدب‭ ‬بجملة‭ ‬من‭ ‬الآداب‭ ‬منها‭:‬

1-‭ ‬عن‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬مسعود‭ ‬قال‭: ‬ينبغي‭ ‬لحامل‭ ‬القرآن‭ ‬أن‭ ‬يُعرف

بليله‭ ‬إذ‭ ‬الناس‭ ‬نائمون

وبنهاره‭ ‬إذ‭ ‬الناس‭ ‬مفطرون‭ ‬

وبحزنه‭ ‬إذ‭ ‬الناس‭ ‬يفرحون‭ (‬الفرح‭ ‬الذي‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الأشر‭ ‬والبطر‭)‬

وببكائه‭ ‬إذ‭ ‬الناس‭ ‬يضحكون‭ (‬الضحك‭ ‬الذي‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬اللهو‭ ‬والغفلة‭)‬

وبخشوعه‭ ‬إذ‭ ‬الناس‭ ‬يختالون‭.‬

2-‭ ‬عن‭ ‬الفضيل‭ ‬ابن‭ ‬عياض‭ ‬قال‭: ‬حامل‭ ‬القرآن‭ ‬حامل‭ ‬راية‭ ‬الإسلام‭ ‬ينبغي‭ ‬ألا‭ ‬يلهو‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬يلهو‭ ‬ولا‭ ‬يسهو‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬يسهو‭ ‬ولا‭ ‬يلغو‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬يلغو‭ ‬تعظيما‭ ‬لحق‭ ‬القرآن‭.‬

3-‭ ‬قال‭ ‬الإمام‭ ‬النووي‭ ‬كلمات‭ ‬تكتب‭ ‬بماء‭ ‬الذهب‭ ‬وهي‭:‬

من‭ ‬آداب‭ ‬حامل‭ ‬القرآن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬الأحوال‭ ‬وأكرم‭ ‬الشمائل‭ ‬يرفع‭ ‬نفسه‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬نهى‭ ‬عنه‭ ‬القرآن،‭ ‬إجلالاً‭ ‬للقرآن‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬مصونًا‭ ‬عن‭ ‬دنيء‭ ‬الاكتساب‭ ‬شريف‭ ‬النفس،‭ ‬مرتفعًا‭ ‬عن‭ ‬الجبابرة‭ ‬والجفاة‭ ‬من‭ ‬أهل‭ ‬الدنيا‭ ‬مواضعًا‭ ‬للصالحين‭ ‬وأهل‭ ‬الخير‭ ‬والمساكين‭. (‬يراجع‭ ‬كتاب‭ ‬الإمام‭ ‬النووي‭ ‬التبيان‭ ‬في‭ ‬آداب‭ ‬حملة‭ ‬القرآن‭) ‬

‭ ‬4-‭ ‬قال‭ ‬الإمام‭ ‬الحداد‭ ‬الحضرمي‭ ‬سالف‭ ‬الذكر‭ ‬في‭ ‬نصائحه‭:‬

‮«‬ينبغي‭ ‬لقارئ‭ ‬القرآن‭: ‬أن‭ ‬يعرف‭ ‬للقرآن‭ ‬حقه‭ ‬وما‭ ‬يجب‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬الاحترام‭ ‬والتعظيم‭..! ‬وما‭ ‬يتعين‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الأخذ‭ ‬به‭ ‬والعمل‭ ‬بما‭ ‬فيه‭. ‬وما‭ ‬أرشد‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬جميل‭ ‬الأوصاف‭ ‬وكريم‭ ‬الأخلاق‭ ‬وصالح‭ ‬الأعمال‭. ‬وهذا‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬مطلوبًا‭ ‬من‭ ‬عامة‭ ‬المسلمين‭ ‬فهو‭ ‬على‭ ‬قارئ‭ ‬القرآن‭ ‬أوجب‭ ‬وآكد‭ ‬وهو‭ ‬به‭ ‬أجدر‭ ‬وأولى،‭ ‬لفضله‭ ‬وفضل‭ ‬ما‭ ‬معه‭ ‬من‭ ‬كتاب‭ ‬الله‭ ‬وبياناته‭ ‬وحججه‮»‬‭.‬

5-‭ ‬على‭ ‬حامل‭ ‬القرآن‭ ‬أن‭ ‬يعلم‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفضل‭ ‬إنما‭ ‬هو‭ ‬للذي‭ ‬يعمل‭ ‬به‭ ‬فيأتمر‭ ‬بأوامره‭ ‬وينتهي‭ ‬بنواهيه‭ ‬ويقف‭ ‬عند‭ ‬حدوده‭. ‬وأما‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يعمل‭ ‬به‭ ‬فلا‭ ‬نصيب‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الفضل‭ ‬وقد‭ ‬وردت‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬أخبار‭ ‬كثيرة‭ ‬منها‭:‬

عن‭ ‬ابن‭ ‬عمر‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنهما‭ ‬أن‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬اقْرَأ‭ ‬الْقُرْآنَ‭ ‬مَا‭ ‬نَهَاكَ،‭ ‬فَإِذَا‭ ‬لَمْ‭ ‬يَنْهَكَ‭ ‬فَلَسْتَ‭ ‬تَقْرَأُهُ‮»‬‭ (‬رَوَاهُ‭ ‬الدَّيْلَمِيُّ‭ ‬فِي‭ ‬مُسْنَدِ‭ ‬الْفِرْدَوْسِ‭).‬

يعني‭ ‬بسبب‭ ‬مخالفته‭ ‬له‭ ‬وعمله‭ ‬على‭ ‬خلاف‭ ‬ما‭ ‬يدعو‭ ‬إليه‭.‬

وفي‭ ‬بعض‭ ‬الآثار‭ ‬أن‭ ‬قارئ‭ ‬القرآن‭ ‬إذا‭ ‬ركب‭ ‬المعاصي‭ ‬فيناديه‭ ‬القرآن‭ ‬في‭ ‬جوفه‭: ‬أين‭ ‬زواجري‭ ‬أين‭ ‬قوارعي‭ ‬أين‭ ‬مواعظي؟

أما‭ ‬من‭ ‬أحسن‭ ‬صحبة‭ ‬القرآن‭ ‬فإن‭ ‬القرآن‭ ‬يأتي‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‭ ‬شفيعًا‭ ‬له‭ ‬طالبًا‭ ‬من‭ ‬مولاه‭ ‬تكريمه‭.‬

عن‭ ‬أبي‭ ‬هريرة‭ ‬مرفوعًا‭: ‬‮«‬يَجِيءُ‭ ‬صاحِبُ‭ ‬القُرآنِ‭ ‬يومَ‭ ‬القِيامةِ،‭ ‬فيقولُ‭ ‬القرآنُ‭: ‬يا‭ ‬رَب‭ ‬حله،‭ ‬فيَلْبسُ‭ ‬تاجَ‭ ‬الكرامةِ،‭ ‬ثُم‭ ‬يقولُ‭: ‬يا‭ ‬ربِّ‭ ‬زِدْه،‭ ‬فيَلبسُ‭ ‬حُلَّةَ‭ ‬الكرامةِ،‭ ‬ثُم‭ ‬يقولُ‭: ‬يا‭ ‬ربِّ‭ ‬ارْضَ‭ ‬عَنه،‭ ‬فيَرضَى‭ ‬عنه،‭ ‬فيُقالُ‭ ‬لهُ‭: ‬اقْرأْ،‭ ‬وارْقَ،‭ ‬ويُزادُ‭ ‬بِكُلِّ‭ ‬آيةٍ‭ ‬حسنةً‮»‬‭ (‬أخرجه‭ ‬الترمذي‭)‬

وفي‭ ‬حديث‭ ‬عن‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬عمرو‭ ‬بن‭ ‬العاص‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنهما‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صل‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭:‬

قال‭: ‬‮«‬يقال‭ ‬لصاحب‭ ‬القرآن‭: ‬اقْرَأْ‭ ‬وَارْتَقِ‭ ‬وَرَتِّلْ،‭ ‬كَمَا‭ ‬كُنْتَ‭ ‬تُرَتِّلُ‭ ‬فِي‭ ‬الدُّنْيَا،‭ ‬فإن‭ ‬مَنْزِلَكَ‭ ‬عِنْدَ‭ ‬آخِرِ‭ ‬آيَةٍ‭ ‬تَقْرَؤُهَا‮»‬‭ (‬رواه‭ ‬أبو‭ ‬داوود‭ ‬والترمذي‭ ‬وقال‭ ‬حديث‭ ‬حسن‭ ‬صحيح‭).‬

نسأل‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يجعلنا‭ ‬جميعًا‭ ‬من‭ ‬أهل‭ ‬القرآن‭ ‬الذين‭ ‬هم‭ ‬أهل‭ ‬الله‭ ‬وخاصته‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news