العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

الرياضة

يلعب على المراكز الترتيبية: منتخبنا يودع التمهيدي بثلاث خسائر

الأحد ٢٦ ٢٠٢١ - 02:00

متابعة‭: ‬علي‭ ‬ميرزا

 

ودّع‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطني‭ (‬الشاب‭) ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬منافسات‭ ‬الدور‭ ‬التمهيدي‭ ‬للمجموعة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬تقام‭ ‬في‭ ‬بلغاريا‭ ‬وإيطاليا‭ ‬حتى‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬القادم‭ ‬تحت‭ ‬21‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الرابع‭ ‬والأخير‭ ‬بعد‭ ‬تذوقه‭ ‬أمس‭ ‬الخسارة‭ ‬الثالثة‭ ‬أمام‭ ‬المنتخب‭ ‬الكوبي‭ ‬بثلاثة‭ ‬أشواط‭ ‬مقابل‭ ‬شوط‭ ‬25‭-‬19،‭ ‬20‭-‬25،‭ ‬18‭-‬25،‭ ‬21-25‭ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬قادها‭ ‬الدوليان‭ ‬المكسيكية‭ ‬داران‭ ‬غوزمان‭ (‬أول‭) ‬والهنغاري‭ ‬رابو‭ ‬بيتر‭ (‬ثان‭)‬،‭ ‬ليحصل‭ ‬الكوبيون‭ ‬على‭ ‬أول‭ ‬فوز‭ ‬وأول‭ ‬ثلاث‭ ‬نقاط،‭ ‬بينما‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬منتخبنا‭ ‬طريق‭ ‬الانتصار‭ ‬واكتفى‭ ‬بشوط‭ ‬يتيم‭ ‬خلال‭ ‬ثلاث‭ ‬مواجهات،‭ ‬علما‭ ‬أنّ‭ ‬المنافسة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬قد‭ ‬انحصرت‭ ‬بين‭ ‬المنتخبين‭ ‬البلغاري‭ ‬والبولندي‭ ‬اللذين‭ ‬تأهلا‭ ‬معا‭ ‬للدور‭ ‬الثاني،‭ ‬بينما‭ ‬يلعب‭ ‬منتخبنا‭ ‬والمنتخب‭ ‬الكوبي‭ ‬على‭ ‬الأدوار‭ ‬الترتيبية‭ ‬من‭ ‬9‭ ‬حتى‭ ‬16‭.‬

انتظرنا‭ ‬من‭ ‬منتخبنا‭ ‬أن‭ ‬يستفيد‭ ‬معنويا‭ ‬من‭ ‬الأفضلية‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬أنهاه‭ ‬حسن‭ ‬عليوي‭ ‬مستفيدا‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬استقبال‭ ‬كوبي‭ ‬طائش،‭ ‬ليدخل‭ ‬بمعنويات‭ ‬في‭ ‬عنان‭ ‬السماء‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬وخاصة‭ ‬أنّ‭ ‬المواجهة‭ ‬تمثل‭ ‬تحصيل‭ ‬حاصل‭ ‬للمنتخبين‭ ‬بعد‭ ‬فقدهما‭ ‬حظوظ‭ ‬التأهل‭ ‬للدور‭ ‬الثاني،‭ ‬غير‭ ‬أنّ‭ ‬الكوبيين‭ ‬أظهروا‭ ‬وجههم‭ ‬الحقيقي‭ ‬في‭ ‬الأشواط‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأخيرة‭ ‬،‭ ‬ولعبوا‭ ‬بأسلوب‭ ‬المدرسة‭ ‬الكوبية‭ ‬التي‭ ‬تعوّل‭ ‬على‭ ‬القوة،‭ ‬ونجح‭ ‬صانع‭ ‬ألعابهم‭ ‬كريستيان‭ ‬مانويل‭ ‬في‭ ‬تنشيط‭ ‬مراكز‭ ‬الهجوم‭ ‬الأمامية‭ ‬بالشكل‭ ‬المطلوب‭ ‬وخاصة‭ ‬مركز3‭ ‬الذي‭ ‬يلعب‭ ‬فيه‭ ‬الثنائي‭ ‬الجلندرو‭ ‬ما‭ ‬قويل‭ ‬ولويس‭ ‬فيدال‭ ‬إذ‭ ‬إنّ‭ ‬هذين‭ ‬اللاعبين‭ ‬سجلا‭ ‬فارقا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬النتيجة‭ ‬بتدخلاتهما‭ ‬الهجومية‭ ‬أو‭ ‬بتشكيل‭ ‬حائط‭ ‬الصد،‭ ‬وقد‭ ‬أهدر‭ ‬الكوبيون‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإرسالات‭ ‬رغبة‭ ‬منهم‭ ‬في‭ ‬هزّ‭ ‬الاستقبال‭ ‬لدى‭ ‬منتخبنا‭ ‬ونجحوا‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة‭.‬

وكان‭ ‬بإمكان‭ ‬منتخبنا‭ ‬أن‭ ‬يخرج‭ ‬بنتيجة‭ ‬أفضل‭ ‬لو‭ ‬لجأ‭ ‬لاعبوه‭ ‬إلى‭ ‬الإرسال‭ ‬الهجومي‭ ‬للضغط‭ ‬على‭ ‬استقبال‭ ‬الكوبيين‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬الكرة‭ ‬الأولى‭ ‬عندهم‭ ‬بالشكل‭ ‬المأمول،‭ ‬زد‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬أنّ‭ ‬المنتخب‭ ‬كما‭ ‬أسلفنا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬قد‭ ‬بالغ‭ ‬في‭ ‬اللعب‭ ‬على‭ ‬الأطراف‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬الثلاثي‭ ‬سيد‭ ‬أمين‭ ‬وعبدالله‭ ‬محمد‭ ‬وسيد‭ ‬هاشم‭ ‬عيسى‭ ‬مردودا‭ ‬هجوميا‭ ‬جيدا‭ ‬رغم‭ ‬أخطاء‭ ‬الكرات‭ ‬الطائشة،‭ ‬ما‭ ‬حمّل‭ ‬هذا‭ ‬الثلاثي‭ ‬عبء‭ ‬الهجوم،‭ ‬غير‭ ‬أنّ‭ ‬الجهاز‭ ‬الفني‭ ‬أصرّ‭ ‬على‭ ‬استثمار‭ ‬فتح‭ ‬جبهة‭ ‬هجومية‭ ‬ثالثة‭ ‬من‭ ‬مركز3‭ ‬رغم‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬أجراها‭ ‬على‭ ‬التشكيل‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news