العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

العمل من المنزل.. بعد «كورونا»

أول‭ ‬السطر‭:‬

بعض‭ ‬البنوك‭ ‬والمؤسسات،‭ ‬وحتى‭ ‬المستشفيات‭ ‬والمراكز‭ ‬الصحية،‭ ‬والمجمعات‭ ‬التجارية‭ ‬وغيرها،‭ ‬حولت‭ ‬رجل‭ ‬الأمن‭ ‬‮«‬السيكورتي‮»‬‭ ‬الواقف‭ ‬عند‭ ‬البوابة‭ ‬إلى‭ ‬موظف‭ ‬بالمؤسسة،‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬أن‭ ‬بعضهم‭ ‬أصبح‭ ‬ينظم‭ ‬عملية‭ ‬الدخول،‭ ‬ويقيس‭ ‬الحرارة،‭ ‬ويسجل‭ ‬البيانات،‭ ‬وحتى‭ ‬المساعدة‭ ‬على‭ ‬جهاز‭ ‬الصراف‭ ‬الآلي،‭ ‬والإجابة‭ ‬عن‭ ‬استفسارات‭ ‬الناس‭ ‬وغيرها،‭ ‬وهي‭ ‬مهام‭ ‬ومسؤوليات‭ ‬لا‭ ‬نرى‭ ‬أنها‭ ‬من‭ ‬طبيعة‭ ‬أعمال‭ ‬‮«‬السيكورتي‮»‬‭ ‬أساسا‭..!!‬

 

للعلم‭ ‬فقط‭:‬

في‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل،‭ ‬ستحتفل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بالعيد‭ ‬الوطني‭ ‬الخمسين‭.. ‬وهذه‭ ‬مناسبة‭ ‬وطنية‭ ‬غالية‭ ‬جدا‭ ‬علينا‭ ‬جميعا،‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬تحظى‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬والأفكار‭ ‬والفعاليات‭ ‬غير‭ ‬المسبوقة‭.. ‬كما‭ ‬نتمنى‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬عيسى‭ ‬الثقافي‭ ‬أن‭ ‬يبرز‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الوثائق‭ ‬التاريخية‭ ‬حول‭ ‬تاريخ‭ ‬الوطن‭ ‬الغالي،‭ ‬ليعرفها‭ ‬الجيل‭ ‬الحالي،‭ ‬ويحفظها‭ ‬الجيل‭ ‬القادم‭.. ‬ونثق‭ ‬بأن‭ ‬معالي‭ ‬الشيخ‭ ‬د‭. ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأمناء‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمركز‭ ‬عيسى‭ ‬الثقافي،‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬بكل‭ ‬تميز‭ ‬وإبداع‭ ‬ونجاح‭.‬

 

العمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭.. ‬بعد‭ ‬‮«‬كورونا‮»‬‭:‬

كانت‭ ‬تجربة‭ ‬ناجحة‭ ‬ومتميزة،‭ ‬هي‭ ‬تطبيق‭ ‬نظام‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬و«العمل‭ ‬عن‭ ‬بعد‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬وقد‭ ‬كشفت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬والتقارير‭ ‬فائدة‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬الإنتاجية‭ ‬والعمل،‭ ‬وحتى‭ ‬على‭ ‬الحياة‭ ‬المجتمعية‭ ‬والأسرية‭ ‬للأمهات‭ ‬خصوصا‭.. ‬فلماذا‭ ‬لا‭ ‬تستمر‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬بعد‭ ‬وصولنا‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬‮«‬الإشارة‭ ‬الخضراء‮»‬‭..‬؟؟

التجارب‭ ‬الناجحة‭ ‬من‭ ‬الأولى‭ ‬أن‭ ‬تستمر‭ ‬وتتواصل،‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬نتركها‭ ‬ونجعلها‭ ‬وفقا‭ ‬لظروف‭ ‬استثنائية،‭ ‬فالمغزى‭ ‬هو‭ ‬رفع‭ ‬الإنتاجية،‭ ‬وليس‭ ‬الحضور‭ ‬والبصمة‭ ‬فقط‭.. ‬وهناك‭ ‬دول‭ ‬وشركات‭ ‬كبرى‭ ‬جعلت‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬أساسا‭ ‬دائما،‭ ‬وقدمت‭ ‬خيارات‭ ‬متعددة‭ ‬للعمل،‭ ‬وفقا‭ ‬لظروفها‭ ‬وحاجة‭ ‬العمل‭ ‬وطبيعته‭.‬

سياسة‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬توجه‭ ‬مهني‭ ‬رفيع،‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬توجهات‭ ‬الدولة،‭ ‬والحكومة‭ ‬الموقرة،‭ ‬ورؤية‭ ‬2030،‭ ‬وسبق‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬تطبيقها،‭ ‬بل‭ ‬نالت‭ ‬جائزة‭ ‬ضمن‭ ‬مسابقة‭ ‬‮«‬فكرة‮»‬‭ ‬للابتكار‭ ‬الحكومي‭.. ‬فهل‭ ‬تستمر‭..‬؟؟

 

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

حتى‭ ‬وإن‭ ‬استمرت‭ ‬‮«‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬القطرية‮»‬‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬الإساءة‭ ‬والفبركة‭ ‬ضد‭ ‬إنجازات‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬عبر‭ ‬بث‭ ‬برنامجها‭ ‬المشبوه،‭ ‬بشأن‭ ‬حقوق‭ ‬الأطفال،‭ ‬فإن‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الحقوقي،‭ ‬تشريعيا‭ ‬وتنفيذيا،‭ ‬أكبر‭ ‬وأكثر‭ ‬وأعلى‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تسيء‭ ‬لها‭ ‬تلك‭ ‬القناة،‭ ‬ومن‭ ‬يقف‭ ‬خلفها‭.. ‬ليبقى‭ ‬السؤال‭: ‬وأين‭ ‬هي‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬القطرية‭ ‬مما‭ ‬يحدث‭ ‬من‭ ‬انتهاكات‭ ‬وتجاوزات‭ ‬ضد‭ ‬الطفل‭ ‬والمرأة‭ ‬والمواطن‭ ‬في‭ ‬قطر؟‭ ‬وأين‭ ‬هي‭ ‬ودولتها‭ ‬من‭ ‬الالتزام‭ ‬ببيان‭ ‬قمة‭ ‬العلا‭..‬؟؟‭ ‬

 

آخر‭ ‬السطر‭:‬

مجموعة‭ ‬من‭ ‬الموظفات‭ ‬والأمهات‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الحكومي‭ ‬يقترحن‭ ‬إعادة‭ ‬طرح‭ ‬برنامج‭ ‬التقاعد‭ ‬الاختياري‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬برنامج‭ ‬آخر،‭ ‬إذ‭ ‬ثبت‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬كورونا‭ ‬والعمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬عدم‭ ‬حاجة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬الهائل‭ ‬من‭ ‬الموظفين،‭ ‬ولديهن‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬التفرغ‭ ‬للحياة‭ ‬الأسرية،‭ ‬ولإعطاء‭ ‬الفرصة‭ ‬للخريجين‭ ‬والشباب‭ ‬للانخراط‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الحكومي،‭ ‬وايجاد‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬لهم،‭ ‬علما‭ ‬بأن‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الموظفين‭ ‬قد‭ ‬فاتتهم‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭ ‬الأول،‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬اكتمال‭ ‬الخدمة‭ ‬الحكومية‭ ‬لعشر‭ ‬سنوات‭.. ‬ومنا‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬يعنيه‭ ‬الأمر‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news