العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

المجتمع

خلال مشاركته في المنتدى العربي الخامس للمياه
الدكتور الطرباق يؤكد نقص الموارد المائية في العالم العربي بسبب تزايد عدد السكان

الأربعاء ٢٢ ٢٠٢١ - 09:43

 جمعية علوم وتقنية المياه الخليجية

أكدت 22 دولة عربية التزامها بالأمن المائي، للحفاظ على السلام والتنمية المستدامة في العالم العربي، وذلك خلال انطلاق المنتدى العربي الخامس للمياه في دبي بحضور أكثر من 600 مندوب ومشارك، وركز المؤتمر على قلة المياه في العالم العربي، واستنزاف الموارد المائية وسبل ووسائل توليد المياه من مصادر مستدامة والأمن المائي العربي للحفاظ على السلام والتنمية المستدامة.

هذا، وشارك الخبير الخليجي المائي، أستاذ الهيدرولوجي والمياه بجامعة الملك سعود الدكتور عبد العزيز الطرباق بصفته عضو مجلس المحافظين للمجلس العربي للمياه في المنتدى العربي الخامس للمياه الذي انطلقت اعماله أمس في دبي بتنظيم من المجلس العربي للمياه بالتعاون مع وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية، وبدعم من الجامعة العربية ووزارة الموارد المائية والري بجمهورية مصر العربية، تحت شعار "الأمن المائي العربي من أجل السلام والتنمية المستدامة".

وحضر الدكتور الطرباق الذي يرأس أيضا جمعية علوم وتقنية المياه الخليجية المنتدى ليشارك في اجتماع مطول للمجلس تم فيه مناقشة إنجازات المجلس للفترة الماضية وخطط المجلس للفترة القادمة وكذلك المواضيع المطروحة في المنتدى العربي الخامس للمياه الذي يختتم اعماله الاربعاء 23 سبتمبر الجاري، واكد إن الموضوع الرئيسي للمنتدى العربي الخامس للمياه هذا العام هو الأمن المائي العربي للحفاظ على السلام والتنمية المستدامة ، إذ يولي المنتدى أهمية خاصة للتعاون العالمي والدولي المنشود الذى نتطلع إليه للوصول إلى الأمن المائي العربي المستدام والتنمية المستدامة الحقيقية لمجتمعاتنا الخليجية والعربية التي مرت في الآونة الأخيرة، خصوصا مع تنامي الطلب المتزايد على الموارد المائية الطبيعية مع ضعف تلك الموارد ومحدوديتها مما يهدد الاستقرار الأمني ​​والسياسي للمنطقة العربية".

وقال: " تواجه الدول العربية نقصًا من الموارد والإجهاد المائي المتكرر الذي يبطئ تنميتها ويخلق توترات مستمرة، خصوصا مع زيادة الطلب على المياه النظيفة بسبب تزايد عدد السكان".

ويعتبر المنتدى العربي الخامس للمياه نتاج أكثر من عام ونصف من الجهود والاستعدادات التعاونية مع أصحاب المصلحة من كافة أنحاء المنطقة العربية بما في ذلك صانعو السياسات والمؤسسات المتخصصة متعددة الأطراف والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والقطاع الخاص من بين آخرين "الأمن المائي العربي للحفاظ على السلام والتنمية المستدامة" ويهدف المنتدى العربي الخامس إلى معالجة ثلاث أولويات رئيسية هي الأمن المائي العربي والتعاون في مجال المياه العابرة للحدود والمياه من أجل التنمية المستدامة بما في ذلك حوالي 14 موضوعًا مختلفًا بالإضافة إلى الوسائل والأدوات الشاملة.

واستضاف المنتدى الذي يعقد كل ثلاث سنوات 25 وزيرًا ووكيل وزارة يمثلون 22 دولة عربية وكبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال ومؤسسات القطاعين العام والخاص حيث ناقش أكثر من 40 خبيرًا قلة المياه والتنمية المستدامة في كافة أنحاء المنطقة.

كلمات دالة

aak_news