العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

مقالات

جوهرتنا لكم الساعات زينة المعاصم والأوقات

بقلم: سيما حاجي

الخميس ١٦ ٢٠٢١ - 02:00

للوقت‭ ‬أهمية‭ ‬كبرى‭ ‬في‭ ‬حياتنا،‭ ‬فبه‭ ‬ننظم‭ ‬تفاصيل‭ ‬يومنا‭ ‬ونحدد‭ ‬أولوياتنا‭ ‬ونخطط‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافنا‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭. ‬وتعد‭ ‬الساعة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الاختراعات‭ ‬التي‭ ‬اعتمد‭ ‬عليها‭ ‬الإنسان‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬الزمن‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬الشمسية‭ ‬والرملية‭ ‬ووصولاً‭ ‬إلى‭ ‬ساعة‭ ‬الجيب‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬ساعة‭ ‬اليد‭ ‬التي‭ ‬تطورت‭ ‬وأصبحت‭ ‬مقترنة‭ ‬بالمجوهرات‭ ‬وعنصرًا‭ ‬أساسيًا‭ ‬لأجمل‭ ‬الإطلالات‭. ‬ولم‭ ‬تعد‭ ‬الساعات‭ ‬أداةً‭ ‬لمعرفة‭ ‬الوقت‭ ‬والتاريخ‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬أصبحت‭ ‬رمزًا‭ ‬للوجاهة‭ ‬والفخامة‭ ‬وتم‭ ‬تحديثها‭ ‬وترقيتها‭ ‬عبر‭ ‬الزمن‭ ‬لتصبح‭ ‬جهازًا‭ ‬مصغرًا‭ ‬ومزودًا‭ ‬بأحدث‭ ‬التطبيقات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬الذكية‭. ‬

استمرت‭ ‬دور‭ ‬الساعات‭ ‬العالمية‭ ‬بالعمل‭ ‬على‭ ‬توظيف‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والتنويع‭ ‬في‭ ‬المواد‭ ‬التي‭ ‬تدخل‭ ‬بصناعة‭ ‬الساعات‭ ‬لتخرج‭ ‬بقطع‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭ ‬ومزودة‭ ‬بأحدث‭ ‬أنواع‭ ‬المحركات‭ ‬وبمواصفات‭ ‬عالية‭ ‬تشمل‭ ‬موادًا‭ ‬مقاومة‭ ‬للماء‭ ‬والصدأ‭ ‬والخدش‭ ‬وذات‭ ‬أوزان‭ ‬مناسبة‭ ‬لا‭ ‬تعيق‭ ‬حركة‭ ‬اليد‭ ‬أو‭ ‬ترهق‭ ‬المعصم‭. ‬كما‭ ‬حرص‭ ‬صناع‭ ‬الساعات‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬ساعات‭ ‬رياضية‭ ‬بجانب‭ ‬الساعات‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬والتي‭ ‬تتناسب‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬الأذواق‭ ‬والميزانيات‭. ‬وباستخدام‭ ‬مختلف‭ ‬المعادن‭ ‬كالذهب‭ ‬والبلاتين‭ ‬والتيتانيوم‭ ‬والستيل‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الخامات‭ ‬كالجلود‭ ‬الفاخرة‭ ‬والسيراميك‭ ‬والخشب‭ ‬والمطاط‭. ‬وتضافرت‭ ‬جهود‭ ‬مصممي‭ ‬الساعات‭ ‬لتقديم‭ ‬أفخر‭ ‬تشكيلات‭ ‬الساعات‭ ‬المرصعة‭ ‬بالألماس‭ ‬والأحجار‭ ‬الكريمة‭ ‬والصدف‭ ‬لتطبق‭ ‬حرفيًا‭ ‬المقولة‭ ‬المعروفة‭ ‬‮«‬الوقت‭ ‬من‭ ‬ذهب‮»‬‭. ‬وأبدعت‭ ‬بعض‭ ‬دور‭ ‬المجوهرات‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬صنع‭ ‬خواتم‭ ‬وأساور‭ ‬مزودة‭ ‬بساعات‭ ‬مخفية‭ ‬بطريقة‭ ‬مبتكرة‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬يراها‭ ‬يفاجأ‭ ‬بوجود‭ ‬ساعة‭ ‬قابلة‭ ‬للفتح‭ ‬والغلق‭ ‬وتعكس‭ ‬معنى‭ ‬الرفاهية‭ ‬والترف‭ ‬المطلق‭.‬

أصبح‭ ‬اقتناء‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬ذات‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬الشهيرة‭ ‬هوسًا‭ ‬لدى‭ ‬البعض‭ ‬وامتلأت‭ ‬قوائم‭ ‬الانتظار‭ ‬لدى‭ ‬محلات‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة،‭ ‬وانتشرت‭ ‬مزادات‭ ‬الساعات‭ ‬بصورة‭ ‬كبيرة‭ ‬والأسواق‭ ‬السوداء‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬الساعات‭ ‬النادرة‭ ‬وغير‭ ‬المتوافرة‭ ‬بأسعار‭ ‬خرافية‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يؤثر‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإقبال‭ ‬الشرائي‭ ‬عليها‭.‬

أما‭ ‬الساعات‭ ‬الرقمية‭ ‬الذكية‭ ‬والتي‭ ‬تحوي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التطبيقات‭ ‬المفيدة‭ ‬فقد‭ ‬اكتسحت‭ ‬الأسواق‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬وأصبح‭ ‬الإقبال‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الفئة‭ ‬الشبابية‭ ‬كبيرًا‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬خفيفة‭ ‬الوزن‭ ‬ومزودة‭ ‬بأفضل‭ ‬التطبيقات‭ ‬الضرورية‭ ‬التي‭ ‬تغني‭ ‬عن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأجهزة‭ ‬والمعدات‭ ‬المهمة‭. ‬ولجأت‭ ‬بعض‭ ‬دور‭ ‬المجوهرات‭ ‬بكل‭ ‬ذكاء‭ ‬إلى‭ ‬تصميم‭ ‬غطاءات‭ ‬فاخرة‭ ‬مرصعة‭ ‬بالألماس‭ ‬لتزين‭ ‬الساعات‭ ‬الرقمية‭ ‬وتحول‭ ‬منظرها‭ ‬الرياضي‭ ‬إلى‭ ‬ساعة‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والفخامة‭ ‬الراقية‭.‬

هل‭ ‬تفضلون‭ ‬اقتناء‭ ‬الساعات‭ ‬ذات‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬الباهظة‭ ‬الثمن،‭ ‬أم‭ ‬الساعات‭ ‬الرقمية‭ ‬الذكية؟‭ ‬شاركونا‭ ‬آراءكم‭ ‬ونتطلع‭ ‬إلى‭ ‬مقترحاتكم‭ ‬للمواضيع‭ ‬القادمة‭ ‬والإجابة‭ ‬على‭ ‬تساؤلاتكم‭ ‬على‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭:‬

‭ ‬seemajewelsbh@gmail‭.‬com

مع‭ ‬تمنياتنا‭ ‬لكم‭ ‬بقراءة‭ ‬ممتعة‭ ‬لمحتوى‭ ‬جواهر‭ ‬الخليج‭ ‬القيمة

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news