العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

أخبار البحرين

رئيسا مجلسي النواب والشورى يؤكدان مواصلة العمل لتكريس قيم وأسس الديمقراطية

الأربعاء ١٥ ٢٠٢١ - 02:00

أشادت‭ ‬فوزية‭ ‬بنت‭ ‬عبدالله‭ ‬زينل‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬بما‭ ‬تشهده‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬من‭ ‬إنجازات‭ ‬ديمقراطية‭ ‬وتطور‭ ‬لافت‭ ‬في‭ ‬سجل‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬العامة،‭ ‬وما‭ ‬تحظى‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬تقدير‭ ‬وإعجاب‭ ‬المنظمات‭ ‬العالمية‭ ‬والمجتمع‭ ‬الدولي‭.‬

وثمنت‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬منجزات‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬بفضل‭ ‬ما‭ ‬يوليه‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬من‭ ‬دعم‭ ‬كبير‭ ‬ورعاية‭ ‬كريمة‭ ‬للسلطة‭ ‬التشريعية‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬المسيرة‭ ‬الإصلاحية‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭ ‬والمستدامة،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬ترك‭ ‬أثره‭ ‬البالغ‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬للمسيرة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبني‭ ‬المبادئ‭ ‬الرفيعة‭ ‬المعززة‭ ‬لغايات‭ ‬دولة‭ ‬القانون‭ ‬والمؤسسات،‭ ‬وبناء‭ ‬أسس‭ ‬دستورية‭ ‬عصرية‭ ‬حضارية،‭ ‬انعكست‭ ‬على‭ ‬التعديلات‭ ‬الدستورية‭ ‬المنبثقة‭ ‬عن‭ ‬ميثاق‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬والتي‭ ‬دشنت‭ ‬عهداً‭ ‬جديداً‭ ‬من‭ ‬الإصلاح‭ ‬السياسي‭ ‬الباهر‭ ‬والحياة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الحديثة‭.‬

وأكدت،‭ ‬بمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬الدولي‭ ‬للديمقراطية‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬الخامس‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬سبتمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬بقيادة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬كرست‭ ‬جل‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تهيئة‭ ‬الأجواء‭ ‬العامة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬التوجيهات‭ ‬الملكية‭ ‬السامية‭ ‬وإنجاح‭ ‬المشروع‭ ‬الإصلاحي‭ ‬والديمقراطي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬العاهل‭ ‬المفدى‭.‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬استطاعت‭ ‬أن‭ ‬تواجه‭ ‬تداعيات‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭ ‬19‭) ‬بجدارة،‭ ‬وأن‭ ‬تعزز‭ ‬قيم‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬والأخذ‭ ‬بها‭ ‬نحو‭ ‬خطوات‭ ‬أكثر‭ ‬تقدماً،‭ ‬بما‭ ‬يدفع‭ ‬مسار‭ ‬التنمية‭ ‬الوطنية‭ ‬الشاملة،‭ ‬نحو‭ ‬الانفتاح‭ ‬على‭ ‬منجزات‭ ‬أوسع،‭ ‬وفي‭ ‬كافة‭ ‬المجالات‭ ‬الصحية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬وغيرها،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬البحرين‭ ‬نموذجاً‭ ‬يحتذى‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬وصون‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الظروف‭.  ‬وأكدت‭ ‬أن‭ ‬المؤسسة‭ ‬التشريعية‭ ‬تحرص‭ ‬كل‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬وتحسين‭ ‬القيم‭ ‬والمبادئ‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬ولا‭ ‬تألو‭ ‬جهداً‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تطوير‭ ‬المنظومة‭ ‬القانونية‭ ‬والتشريعية‭ ‬بصفة‭ ‬عامة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬منها‭ ‬بمجالات‭ ‬الحقوق‭ ‬والحريات‭ ‬العامة،‭ ‬والحرية‭ ‬المسؤولة‭ ‬للرأي‭ ‬والتعبير،‭ ‬وحقوق‭ ‬الانسان،‭ ‬والتطور‭ ‬الديمقراطي،‭ ‬الذي‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬إحراز‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التقدم‭ ‬والرفعة‭ ‬للوطن‭ ‬والرفاهية‭ ‬للمواطنين‭.‬

كما‭ ‬رفع‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬الصالح‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬خالص‭ ‬التهاني‭ ‬والتبريكات‭ ‬إلى‭ ‬المقام‭ ‬السامي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى،‭ ‬لمناسبة‭ ‬ذكرى‭ ‬اليوم‭ ‬الدولي‭ ‬للديمقراطية‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬الخامس‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬سبتمبر‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬معرباً‭ ‬عن‭ ‬عظيم‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بالنهج‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الذي‭ ‬أسسه‭ ‬جلالته‭ ‬ومبادئه‭ ‬المتقدمة‭ ‬لتعزيز‭ ‬الحياة‭ ‬البرلمانية‭ ‬والمشاركة‭ ‬السياسية‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬المسيرة‭ ‬الإصلاحية‭ ‬الشاملة‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬بقيادة‭ ‬جلالته‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لتطوير‭ ‬مسيرتها‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وتوسيع‭ ‬المشاركة‭ ‬السياسية‭ ‬أصبحت‭ ‬موضع‭ ‬إشادة‭ ‬وتقدير‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬الإقليمي‭ ‬والعالمي،‭ ‬مثمنا‭ ‬ما‭ ‬اتخذته‭ ‬المملكة‭ ‬لإتاحة‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬جميع‭ ‬الكفاءات‭ ‬الوطنية‭ ‬المخلصة‭ ‬للإسهام‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬الوطني،‭ ‬وإرساء‭ ‬أسس‭ ‬الديمقراطية‭ ‬واحترام‭ ‬حقوق‭ ‬المواطن‭ ‬وحرياته‭ ‬السياسية‭. ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬ترسيخ‭ ‬وتعزيز‭ ‬النهج‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الذي‭ ‬واكب‭ ‬مسيرة‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2002‭ ‬م‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬جلالة‭ ‬العاهل‭ ‬المفدى‭ ‬عزز‭ ‬وساند‭ ‬دور‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬ومنحه‭ ‬الصلاحيات‭ ‬التي‭ ‬مكنته‭ ‬من‭ ‬خدمة‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطنين،‭ ‬وتحديث‭ ‬منظومة‭ ‬التشريعات‭ ‬الوطنية،‭ ‬معاهداً‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬بكل‭ ‬أمانة‭ ‬ومسؤولية‭ ‬لترسيخ‭ ‬وتعزيز‭ ‬أسس‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬ووضع‭ ‬السياسات‭ ‬والتشريعات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬مساندة‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬وتنمية‭ ‬واستقرار‭ ‬ورخاء‭ ‬الوطن،‭ ‬تلبية‭ ‬للطموحات‭ ‬نحو‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬التطور‭ ‬والتقدم‭ ‬الحضاري‭ ‬وتحقيقا‭ ‬لمستقبل‭ ‬أفضل‭ ‬للأجيال‭ ‬القادمة،‭ ‬داعيا‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يحفظ‭ ‬جلالة‭ ‬العاهل‭ ‬المفدى‭ ‬ويديم‭ ‬على‭ ‬جلالته‭ ‬موفور‭ ‬الصحة‭ ‬والعافية،‭ ‬وأن‭ ‬يديم‭ ‬على‭ ‬الوطن‭ ‬الغالي‭ ‬التقدم‭ ‬والازدهار‭ ‬والأمن‭ ‬والأمان‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬قيادة‭ ‬جلالته‭ ‬الحكيمة‭. ‬كما‭ ‬رفع‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬خالص‭ ‬التهاني‭ ‬والتبريكات‭ ‬إلى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬معربا‭ ‬لسموه‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير‭ ‬على‭ ‬الاهتمام‭ ‬والمتابعة‭ ‬والدعم‭ ‬الذي‭ ‬يوليه‭ ‬سموه‭ ‬للدفع‭ ‬نحو‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬والمشاريع‭ ‬التي‭ ‬تعزز‭ ‬مبادئ‭ ‬وقيم‭ ‬الديمقراطية،‭ ‬بما‭ ‬ينعكس‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬والقطاعات‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬الأثر‭ ‬البالغ‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الإنجازات،‭ ‬والبناء‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬نجاحات‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المشروع‭ ‬الإصلاحي‭ ‬الكبير‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news