العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

الخليج الطبي

متلازمة كورونا طويلة الأمد كيف تؤثر على المرضى

الثلاثاء ١٤ ٢٠٢١ - 02:00

الدكتور‭ ‬أحمد‭ ‬عمران‭ ‬لـ«الخليج‭ ‬الطبي‮»‬‭: ‬كبار‭ ‬السن‭ ‬والأشخاص‭ ‬المصابون‭ ‬بالأمراض‭ ‬المزمنة‭ ‬هم‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بأعراض‭ ‬كورونا‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭ ‬

قد‭ ‬يكون‭ ‬الشفاء‭ ‬التام‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬هدفا‭ ‬بعيد‭ ‬المنال‭ ‬لبعض‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬تأثيرات‭ ‬مستمرة‭ ‬للفيروس‭ ‬بعد‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬إصابتهم‭. ‬هناك‭ ‬أعراض‭ ‬واضحة‭ ‬ومستمرة‭.. ‬ولكن‭ ‬ماذا‭ ‬نفعل؟‭ ‬وهل‭ ‬يجب‭ ‬علينا‭ ‬سرعة‭ ‬التوجه‭ ‬للطبيب؟‭ ‬يجيب‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬أسئلتنا‭ ‬الدكتور‭ ‬احمد‭ ‬عمران‭ ‬استشاري‭ ‬طب‭ ‬العائلة‭ ‬بمركز‭ ‬بوابة‭ ‬الرعاية‭ ‬الطبي‭. ‬

1-‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أكثر‭ ‬الأعراض‭ ‬شيوعاً‭ ‬والتي‭ ‬تستمر‭ ‬بعد‭ ‬التعافي‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كوفيد‭-‬19؟‭ ‬وهل‭ ‬هناك‭ ‬مدة‭ ‬زمنية‭ ‬محددة‭ ‬لاستمرار‭ ‬الأعراض؟

في‭ ‬البداية‭ ‬أود‭ ‬أن‭ ‬أوضح‭ ‬نقطة‭ ‬مهمة‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬مازال‭ ‬تحيطه‭ ‬الضبابية‭ ‬مقارنة‭ ‬بالفيروسات‭ ‬الاعتيادية‭ ‬التي‭ ‬تسبب‭ ‬التهابات‭ ‬في‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفسي‭.‬

‭ ‬وبسبب‭ ‬صعوبة‭ ‬التنبؤ‭ ‬بآثار‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد،‭ ‬فإن‭ ‬العلماء‭ ‬يعكفون‭ ‬على‭ ‬دراسة‭ ‬الآثار‭ ‬الطويلة‭ ‬الأمد‭ ‬لفيروسات‭ ‬مرتبطة‭ ‬به،‭ ‬مثل‭ ‬الفيروس‭ ‬المسبب‭ ‬للالتهاب‭ ‬التنفسي‭ ‬الحاد‭ ‬الوخيم‭ (‬سارز‭). ‬

فقد‭ ‬لوحظ‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تناقصا‭ ‬في‭ ‬المناعة‭ ‬عند‭ ‬المتعافين‭ ‬من‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت،‭ ‬لذا‭ ‬فإنهم‭ ‬يشتكون‭ ‬من‭ ‬تعب‭ ‬عام‭ ‬ومشاكل‭ ‬في‭ ‬الإدراك،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬اللياقة‭ ‬القلبية‭ ‬والرئوية،‭ ‬وأغلب‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بالتلف‭ ‬الذي‭ ‬يسببه‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬الخلايا‭ ‬القلبية‭ ‬والرئوية‭.‬

‭ ‬لذا‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نأخذ‭ ‬موضوع‭ ‬الإصابة‭ ‬بهذا‭ ‬الفيروس‭ ‬بجدية‭ ‬أكثر‭ ‬حتى‭ ‬عند‭ ‬فئة‭ ‬الشباب‭ ‬لأنه‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬مضاعفات‭ ‬خطرة‭ ‬كاعتلال‭ ‬عضلات‭ ‬القلب‭ ‬والتليف‭ ‬الرئوي‭ ‬والجلطات‭ ‬في‭ ‬الأوعية‭ ‬الدقيقة‭ ‬والكبيرة‭.‬

مازالت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬تأثيرات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬طويلة‭ ‬المدى‭ ‬غير‭ ‬معروفة،‭ ‬فهناك‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬المجهولة‭ ‬بشأن‭ ‬تأثير‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل،‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬الأبحاث‭ ‬مستمرة،‭ ‬وعليه‭ ‬ينصح‭ ‬الباحثون‭ ‬الأطباءَ‭ ‬بمراقبة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬أصيبوا‭ ‬بكوفيد‭-‬19‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬سلامة‭ ‬وظائف‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬بعد‭ ‬التعافي‭.‬

معظم‭ ‬من‭ ‬يصابون‭ ‬بمرض‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬يتعافون‭ ‬بسرعة‭ ‬خلال‭ ‬بضعة‭ ‬أسابيع‭. ‬لكن‭ ‬بعض‭ ‬الأشخاص،‭ ‬حتى‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬تكون‭ ‬أعراضهم‭ ‬خفيفة‭ ‬يستمرون‭ ‬بالشعور‭ ‬بالأعراض‭ ‬بعد‭ ‬التعافي‭ ‬المبدئي‭ ‬لمدة‭ ‬عدة‭ ‬أشهر،‭ ‬وقد‭ ‬تستمر‭ ‬أحيانا‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬تشخيص‭ ‬المرض‭.‬

يصف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬أنفسهم‭ ‬أحيانًا‭ ‬بأنهم‭ ‬‮«‬حاملون‭ ‬مستمرون‭ ‬للمرض‮»‬،‭ ‬وقد‭ ‬سميت‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬بمتلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬أو‭ ‬‮«‬كوفيد‭-‬19‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‮»‬‭.‬

كبار‭ ‬السن‭ ‬والأشخاص‭ ‬المصابون‭ ‬بالأمراض‭ ‬المزمنة‭ ‬هم‭ ‬الأكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بأعراض‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭.‬

وعن‭ ‬أكثر‭ ‬الأعراض‭ ‬شيوعاً‭ ‬في‭ ‬متلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭:‬

الإرهاق،‭ ‬ضيق‭ ‬النَفَس‭ ‬أو‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬التنفس،‭ ‬السعال،‭ ‬آلام‭ ‬المفاصل،‭ ‬ألم‭ ‬في‭ ‬الصدر،‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬الذاكرة‭ ‬أو‭ ‬التركيز‭ ‬أو‭ ‬النوم،‭ ‬الآلام‭ ‬العضلية،‭ ‬الصداع،‭ ‬تسارع‭ ‬ضربات‭ ‬القلب،‭ ‬فقدان‭ ‬حاسة‭ ‬الشم‭ ‬أو‭ ‬الذوق،‭ ‬الاكتئاب‭ ‬أو‭ ‬القلق،‭ ‬الدوخة‭ ‬عند‭ ‬الوقوف،‭ ‬تفاقُم‭ ‬الأعراض‭ ‬بعد‭ ‬الأنشطة‭ ‬البدنية‭ ‬أو‭ ‬الذهنية‭.‬

2-‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أسباب‭ ‬الإصابة‭ ‬بمتلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭ (‬كوفيد‭- ‬19‭)‬؟

رغم‭ ‬أنه‭ ‬يُنظر‭ ‬إلى‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬كمرض‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ ‬الرئتين‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي،‭ ‬فإن‭ ‬بإمكانه‭ ‬إلحاق‭ ‬الضرر‭ ‬والتلف‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬الأخرى‭ ‬أيضًا‭. ‬

ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬تضرر‭ ‬الأعضاء‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬خطر‭ ‬التعرض‭ ‬لمشاكل‭ ‬صحية‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭. ‬وتشمل‭ ‬الأعضاء‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تتأثر‭ ‬بكوفيد‭-‬19‭ ‬القلب‭ ‬والجهاز‭ ‬الدوري،‭ ‬فقد‭ ‬أظهرت‭ ‬الاختبارات‭ ‬التصويرية‭ ‬التي‭ ‬أُجريت‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬بعد‭ ‬التعافي‭ ‬بشهور‭ ‬حدوث‭ ‬ضرر‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‭ ‬في‭ ‬عضلة‭ ‬القلب،‭ ‬حتى‭ ‬لدى‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يصابوا‭ ‬إلا‭ ‬بأعراض‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬خفيفة‭ ‬فقط‭. ‬

وقد‭ ‬يزيد‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬التعرض‭ ‬لفشل‭ ‬القلب‭ ‬أو‭ ‬مضاعفات‭ ‬قلبية‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬المستقبل،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬المرض‭ ‬عادة‭ ‬يسبب‭ ‬تلفًا‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‭ ‬في‭ ‬الأكياس‭ ‬الهوائية‭ ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬الرئة‭ ‬وبالتالي‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مشاكل‭ ‬تنفسية‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭.. ‬هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تأثيره‭ ‬على‭ ‬الدماغ‭ ‬إذ‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬السكتات‭ ‬الدماغية‭ ‬والتشنجات‭ ‬ومتلازمة‭ ‬غيان‭-‬باريه،‭ ‬وهي‭ ‬حالة‭ ‬تسبب‭ ‬شللا‭ ‬مؤقتًا‭. ‬كما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بداء‭ ‬باركينسون‭ ‬وداء‭ ‬الزهايمر‭. ‬ومن‭ ‬الأمور‭ ‬الغريبة‭ ‬هي‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفيروس‭ ‬قد‭ ‬يسبب‭ ‬متلازمة‭ ‬التهاب‭ ‬الأجهزة‭ ‬المتعددة‭ ‬بعد‭ ‬العدوى‭ ‬وتصحبُ‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬التهابات‭ ‬شديدة‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأعضاء‭ ‬والأنسجة‭. ‬وقد‭ ‬يسبب‭ ‬المرض‭ ‬أيضاً‭ ‬مشكلات‭ ‬الجلطات‭ ‬الدموية‭ ‬كالنوبات‭ ‬القلبية‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭. ‬ومن‭ ‬الأعضاء‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تتأثر‭ ‬بالجلطات‭ ‬الدموية‭ ‬الرئتان‭ ‬والساقان‭ ‬والكبد‭ ‬والكليتان‭.‬

3-‭ ‬هل‭ ‬تتشابه‭ ‬أعراض‭ ‬متلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭-‬19‭ ‬مع‭ ‬أعراض‭ ‬كورونا‭ ‬بنفس‭ ‬حدتها؟

أوضحت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬الخاصة‭ ‬بمتابعة‭ ‬المتعافين‭ ‬من‭ ‬الفيروس‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأعراض‭ ‬تستمر‭ ‬بنفس‭ ‬الحِدة‭ ‬أشهرا‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬تعافي‭ ‬المريض‭ ‬من‭ ‬الفيروس،‭ ‬بينما‭ ‬تقل‭ ‬حدة‭ ‬بعض‭ ‬الأعراض‭ ‬الأخرى‭. ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬إصابة‭ ‬المتعافي‭ ‬ببعض‭ ‬التلف‭ ‬في‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬فإنه‭ ‬قد‭ ‬يصاب‭ ‬بمضاعفات‭ ‬خطرة‭ ‬في‭ ‬الأعضاء‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬كما‭ ‬ذكرنا‭ ‬سابقاً،‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬تكون‭ ‬الأعراض‭ ‬أكثر‭ ‬حدة‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬المرض‭ ‬نفسه‭.‬

4-‭ ‬ذكرتم‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬متلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬الأمراض‭ ‬النفسية‭.. ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬إلقاء‭ ‬الضوء‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬ذلك؟

نعم،‭ ‬أوضحت‭ ‬دراسة‭ ‬حديثة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أجريت‭ ‬على‭ ‬62‭ ‬الف‭ ‬مصاب‭ ‬بكورونا‭ ‬أن‭ ‬حوالي‭ ‬20‭%‬‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬يصابون‭ ‬بأمراض‭ ‬عقلية‭ ‬كالاكتئاب‭ ‬والقلق‭ ‬والخرف‭ (‬دمنشيا‭) ‬واضطراب‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الصدمة‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬بعد‭ ‬تشخيص‭ ‬المرض‭.‬

كما‭ ‬أوضحت‭ ‬دراسة‭ ‬أخرى‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وتم‭ ‬نشرها‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬لانست‭ ‬الطبية‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي‭ ‬أن‭ ‬18‭%‬‭ ‬من‭ ‬المصابين‭ ‬بكورونا‭ ‬يصابون‭ ‬بالأمراض‭ ‬العقلية‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭. ‬وأوضحت‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬مخاطر‭ ‬إصابة‭ ‬مرضى‭ ‬كورونا‭ ‬بهذه‭ ‬الأمراض‭ ‬العقلية‭ ‬هي‭ ‬ضعف‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬عند‭ ‬غير‭ ‬المصابين‭.‬

5-‭ ‬متى‭ ‬يجب‭ ‬زيارة‭ ‬الطبيب؟‭ ‬وكيف‭ ‬تكون‭ ‬خطة‭ ‬العلاج؟

هناك‭ ‬حاجة‭ ‬ماسة‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬عيادات‭ ‬متخصصة‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬لمتابعة‭ ‬وعلاج‭ ‬المصابين‭ ‬بمتلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كورونا،‭ ‬وهذه‭ ‬العيادات‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬تخصصات‭ ‬متعددة،‭ ‬أهمها‭ ‬تخصص‭ ‬أمراض‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفسي‭ ‬وتخصص‭ ‬القلب‭ ‬وتخصص‭ ‬الجهاز‭ ‬العصبي‭ ‬وتخصص‭ ‬الأمراض‭ ‬النفسية‭ ‬والعقلية‭.‬

والهدف‭ ‬الأساس‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬العيادات‭ ‬المتعددة‭ ‬التخصص‭ ‬هو‭ ‬تقييم‭ ‬حالة‭ ‬المصابين‭ ‬بمتلازمة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬كوفيد‭-‬19‭ ‬وتحديد‭ ‬الأضرار‭ ‬التي‭ ‬سببها‭ ‬المرض‭ ‬على‭ ‬أجهزة‭ ‬الجسم‭ ‬ووضع‭ ‬خطة‭ ‬لمتابعة‭ ‬وعلاج‭ ‬المصابين‭ ‬كُلّ‭ ‬بحسب‭ ‬حالته‭.‬

وأرى‭ ‬شخصياً‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬المصابين‭ ‬بهذه‭ ‬المتلازمة‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬التقييم‭ ‬الطبي‭ ‬لحالاتهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬العيادات‭ ‬المتخصصة،‭ ‬وذلك‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬الآثار‭ ‬والمضاعفات‭ ‬عند‭ ‬حدوثها‭ ‬وفي‭ ‬فترة‭ ‬مبكرة،‭ ‬وذلك‭ ‬لمنع‭ ‬المضاعفات‭ ‬الخطرة‭ ‬قدر‭ ‬المستطاع‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news