العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

«متحف كانو».. التاريخ التجاري والوطني

أول‭ ‬السطر‭:‬

نبارك‭ ‬للأخ‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬البنفلاح‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬مطار‭ ‬البحرين،‭ ‬تعيينه‭ ‬عضوًا‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬المجلس‭ ‬الدولي‭ ‬للمطارات‭ ‬ولجنة‭ ‬التدقيق‭ ‬الدوليّة،‭ ‬وباعتباره‭ ‬أول‭ ‬بحريني‭ ‬يتبوأ‭ ‬هذا‭ ‬المنصب‭ ‬الدولي،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المنصب‭ ‬الآسيوي‭ ‬السابق‭.. ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ ‬ذلك‭ ‬بالخير‭ ‬والاستثمار‭ ‬لمجال‭ ‬الطيران‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

‮«‬متحف‭ ‬كانو‮»‬‭..  ‬التاريخ‭ ‬التجاري‭ ‬الوطني‭:‬

قبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشر‭ ‬سنوات،‭ ‬تشرفت‭ ‬بزيارة‭ ‬مقر‭ ‬مجموعة‭ ‬يوسف‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬كانو‭ ‬في‭ ‬باب‭ ‬البحرين‭ ‬بالمنامة،‭ ‬والتقيت‭ ‬بالعم‭ ‬عبدالله‭ ‬كانو‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭.. ‬وبعدها‭ ‬بسنوات‭ ‬التقيت‭ ‬هناك‭ ‬بالعم‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬كانو‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬ورأيت‭ ‬حجم‭ ‬التاريخ‭ ‬التجاري‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المبنى،‭ ‬وكيف‭ ‬أنه‭ ‬يوثق‭ ‬لسيرة‭ ‬ومسيرة‭ ‬تجار‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

أذكر‭ ‬كذلك‭ ‬أني‭ ‬زرت‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬يوسف‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬في‭ ‬مكتبه‭ ‬الكائن‭ ‬بشارع‭ ‬المعارض،‭ ‬وكذلك‭ ‬مكتب‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬المصرفي‭ ‬عدنان‭ ‬عبدالملك،‭ ‬وكذلك‭ ‬زرت‭ ‬مكتب‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬عارف‭ ‬جمشير‭ ‬مرات‭ ‬عديدة‭ ‬بالعدلية،‭ ‬وقد‭ ‬بعث‭ ‬لي‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المرات‭ ‬صورا‭ ‬من‭ ‬مشروع‭ ‬‮«‬بيت‭ ‬جمشير‭ ‬التاريخي‭ ‬في‭ ‬المحرق‮»‬،‭ ‬وزرت‭ ‬كذلك‭ ‬مكتب‭ ‬رجل‭ ‬العقارات‭ ‬حسن‭ ‬كمال‭ ‬في‭ ‬الزنج،‭ ‬ومكتب‭ ‬شركة‭ ‬محمد‭ ‬يوسف‭ ‬جلال‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الدبلوماسية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬مكتب‭ ‬العم‭ ‬حسن‭ ‬الخاجة،‭ ‬ومكتب‭ ‬العم‭ ‬حسين‭ ‬يتيم،‭ ‬والتقيت‭ ‬بالعم‭ ‬علي‭ ‬الأمين‭ ‬بالمحرق،‭ ‬رحمهم‭ ‬الله‭ ‬جميعا،‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬الأفاضل،‭ ‬الذين‭ ‬كنت‭ ‬أحرص‭ ‬على‭ ‬زياراتهم‭ ‬واللقاء‭ ‬بهم،‭ ‬كلما‭ ‬أردت‭ ‬معرفة‭ ‬بعض‭ ‬المعلومات‭ ‬التجارية،‭ ‬وقراءة‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬ومستقبله‭ ‬وتطوراته‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬والمنطقة،‭ ‬وكنت‭ ‬أجد‭ ‬الفائدة‭ ‬القصوى‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬مع‭ ‬هؤلاء‭ ‬الرجال‭.‬

المثير‭ ‬في‭ ‬الأمر‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬يجمع‭ ‬هؤلاء‭ ‬جميعا،‭ ‬حرصهم‭ ‬على‭ ‬وجود‭ ‬صور‭ ‬تاريخية‭ ‬معلقة‭ ‬على‭ ‬جدران‭ ‬مكاتبهم،‭ ‬وفي‭ ‬أروقة‭ ‬المباني،‭ ‬تلخص‭ ‬حياة‭ ‬الكفاح‭ ‬والتأسيس،‭ ‬والعمل‭ ‬والانجاز،‭ ‬والدور‭ ‬الحيوي‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬النهضة‭ ‬التجارية‭ ‬والاقتصادية،‭ ‬بجانب‭ ‬صورهم‭ ‬مع‭ ‬شخصيات‭ ‬اقتصادية‭ ‬عالمية،‭ ‬تؤكد‭ ‬عراقة‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬وتاريخه‭ ‬المجيد،‭ ‬وتاريخ‭ ‬رجالاته‭ ‬الكرام‭.‬

ومنذ‭ ‬فترة‭ ‬سألت‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬السيد‭ ‬سمير‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬ناس‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬الغرفة‭ ‬بمنطقة‭ ‬السيف،‭ ‬عن‭ ‬مصير‭ ‬المبنى‭ ‬القديم‭ ‬للغرفة؟‭ ‬فأجاب‭: ‬بأنه‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬تولى‭ ‬مسئولية‭ ‬رئاسة‭ ‬الغرفة،‭ ‬فقد‭ ‬اكتشف‭ ‬كما‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭ ‬والوثائق‭ ‬والصور‭ ‬التاريخية‭ ‬التي‭ ‬توثق‭ ‬سيرة‭ ‬التجارة‭ ‬البحرينية‭ ‬ومسيرة‭ ‬التجار‭ ‬ورجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬تأسيس‭ ‬الغرفة‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1939،‭ ‬وهناك‭ ‬تاريخ‭ ‬زاخر‭ ‬محفوظ،‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يظهر‭ ‬ذات‭ ‬يوم،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬وعدني‭ ‬السيد‭ ‬سمير‭ ‬ناس‭ ‬بتحقيقه‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬القريبة‭.‬

مشروع‭ ‬‮«‬متحف‭ ‬كانو‮»‬،‭ ‬الكائن‭ ‬خلف‭ ‬باب‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬المنامة،‭ ‬وكما‭ ‬أنه‭ ‬سيصبح‭ ‬وجهة‭ ‬سياحية‭ ‬مهمة‭ ‬لزوار‭ ‬السوق،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استعراض‭ ‬محطات‭ ‬مشرقة‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬التجاري‭ ‬بمنطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي،‭ ‬فكذلك‭ ‬هي‭ ‬الصور‭ ‬والوثائق‭ ‬التاريخية‭ ‬لدى‭ ‬تجار‭ ‬البحرين،‭ ‬التي‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬اقتناؤها‭ ‬واستثمارها‭ ‬لبيان‭ ‬التاريخ‭ ‬التجاري‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬متحفي‭ ‬قادم،‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬متحف‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني،‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬آخر،‭ ‬فهذا‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬رد‭ ‬الجميل‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الرجال‭ ‬الكرام،‭ ‬وجزء‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬الأجيال‭ ‬القادمة‭ ‬علينا‭ ‬جميعا‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

خسارة‭ ‬فريق‭ ‬نادي‭ ‬المحرق‭ ‬في‭ ‬مباراته‭ ‬أمام‭ ‬نادي‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭ ‬أمس‭ ‬الأول،‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬بسبب‭ ‬أخطاء‭ ‬تحكيمية‭ ‬فادحة‭ ‬فقط،‭ ‬ولكن‭ ‬بسبب‭ ‬أخطاء‭ ‬فنية‭ ‬لدى‭ ‬المدرب‭ ‬كذلك،‭ ‬ولأن‭ ‬الشرقاوية‭ ‬كانوا‭ ‬الأفضل‭ ‬ويستحقون‭ ‬الفوز‭.. ‬فهل‭ ‬ستتحرك‭ ‬إدارة‭ ‬المحرق‭ ‬من‭ ‬الآن‭ ‬لتصحيح‭ ‬المسار،‭ ‬التحكيمي‭ ‬والفني،‭ ‬قبل‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭.. ‬وحتى‭ ‬لا‭ ‬نقول‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭: ‬لقد‭ ‬أضاع‭ ‬المحرق‭ ‬الدوري‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬صمت‭ ‬بعد‭ ‬مباراة‭ ‬الرفاع‭ ‬الشرقي‭..!!‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news