العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

الصحافة الوطنية.. وماذا بعد..؟؟

أول‭ ‬السطر‭:‬

مطلوب‭ ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الاتحاد‭ ‬البحريني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الجديد‭.. ‬أن‭ ‬يعلن‭ ‬عن‭ ‬خطة‭ ‬عمل‭ ‬للنهوض‭ ‬بالكرة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وتحديد‭ ‬هدف‭ ‬محدد‭ ‬لتحقيقه،‭ ‬كإعداد‭ ‬فريق‭ ‬وطني‭ ‬شاب،‭ ‬مع‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالناشئة‭.. ‬فلا‭ ‬تزال‭ ‬الجماهير‭ ‬بانتظار‭ ‬بطولة‭ ‬جديدة‭ ‬بعد‭ ‬كأس‭ ‬الخليج‭.     ‬

للعلم‭ ‬فقط‭:‬

مطلع‭ ‬الشهر‭ ‬الجاري‭ ‬‮«‬سبتمبر‮»‬‭ ‬بدأت‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬تطبيق‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬‮«‬نظام‭ ‬حماية‭ ‬الأجور‮»‬‭ ‬الخاص‭ ‬للمؤسسات‭ ‬ذات‭ ‬50‭ ‬إلى‭ ‬499‭ ‬عاملا‭.. ‬نتمنى‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬تنظيم‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬بيان‭ ‬مدى‭ ‬التزام‭ ‬المؤسسات‭ ‬بالنظام،‭ ‬علما‭ ‬بأنه‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬المقبل‭ ‬ستبدأ‭ ‬المرحلة‭ ‬الثالثة‭ ‬لتطبيق‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬ذات‭ ‬1‭ ‬إلى‭ ‬49‭ ‬عاملا‭.‬

الصحافة‭ ‬الوطنية‭.. ‬وماذا‭ ‬بعد‭..‬؟؟‭:‬

منذ‭ ‬أن‭ ‬كشف‭ ‬الأستاذ‭ ‬‮«‬أنور‭ ‬عبدالرحمن‭.. ‬رئيس‭ ‬تحرير‭ ‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬عن‭ ‬معاناة‭ ‬الصحافة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وحاجتها‭ ‬للدعم‭ ‬ومعالجة‭ ‬الأوضاع،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ديمومة‭ ‬واستمرارية‭ ‬عمل‭ ‬الصحافة‭ ‬الوطنية،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬معوقات‭ ‬كثيرة،‭ ‬وتحديات‭ ‬عديدة،‭ ‬تضاعفت‭ ‬مع‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬وحرصا‭ ‬للمحافظة‭ ‬على‭ ‬أرزاق‭ ‬الصحفيين‭ ‬والعاملين‭ ‬بالصحافة،‭ ‬وتجنب‭ ‬تسريحهم‭.. ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬الإدارات‭ ‬الصحفية‭ ‬البحرينية‭ ‬أجمعت‭ ‬على‭ ‬الأمر‭.. ‬وبانتظار‭ ‬تحرك‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية،‭ ‬وخاصة‭ ‬وزارة‭ ‬شؤون‭ ‬الإعلام‭.‬

جمعية‭ ‬الصحفيين‭ ‬البحرينية،‭ ‬بمجلس‭ ‬إدارتها‭ ‬الجديدة‭ ‬عليها‭ ‬مسؤوليات‭ ‬وواجبات‭ ‬وطنية،‭ ‬ولو‭ ‬أنجزت‭ ‬في‭ ‬دورتها‭ ‬الحالية‭ ‬معالجة‭ ‬المعاناة‭ ‬الصحفية،‭ ‬مع‭ ‬دعم‭ ‬إقرار‭ ‬قانون‭ ‬الصحافة‭ ‬الجديد،‭ ‬فإنها‭ ‬ستكتب‭ ‬لها‭ ‬تجديد‭ ‬الثقة‭ ‬للدورة‭ ‬القادمة،‭ ‬وبدون‭ ‬ذلك،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬هوامش‭ ‬الأهداف‭ ‬والتطلعات،‭ ‬من‭ ‬إقامة‭ ‬الفعاليات‭ ‬والدورات‭ ‬والبرامج،‭ ‬فإن‭ ‬الجمعية‭ ‬لن‭ ‬تحقق‭ ‬آمال‭ ‬وطموحات‭ ‬الجسم‭ ‬الصحفي‭ ‬وما‭ ‬يعانيه‭ ‬حاليا‭. ‬

ربما‭ ‬من‭ ‬الأولى‭ ‬كذلك‭ ‬اليوم،‭ ‬أن‭ ‬تجتمع‭ ‬الجمعية‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬شؤون‭ ‬الإعلام،‭ ‬ومع‭ ‬اللجنة‭ ‬الوزارية‭ ‬المعنية‭ ‬بشؤون‭ ‬الإعلام،‭ ‬وأن‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬الاجتماعات‭ ‬واللقاءات،‭ ‬وكشف‭ ‬الحال‭ ‬والأوضاع‭ ‬والتشخيص،‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬التنفيذ‭ ‬والحلول‭ ‬والمعالجات،‭ ‬وأن‭ ‬يتم‭ ‬وضع‭ ‬منهجية‭ ‬عمل‭ ‬ملزمة‭.. ‬وإلا‭ ‬تحولت‭ ‬اجتماعات‭ ‬الجمعية‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬مكلمة‮»‬‭ ‬وندب‭ ‬الحال‭ ‬والشكوى،‭ ‬دون‭ ‬حل،‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬غير‭ ‬مرغوب‭ ‬فيه‭.‬

لقد‭ ‬قرع‭ ‬الأستاذ‭ ‬‮«‬أنور‭ ‬عبدالرحمن‮»‬‭ ‬جرس‭ ‬الإنذار‭.. ‬وتبعه‭ ‬جميع‭ ‬المسؤولين‭ ‬بالصحف‭.. ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬سيستجيب؟‭ ‬هل‭ ‬الجمعية‭ ‬أم‭ ‬الوزارة‭..‬؟‭ ‬أم‭ ‬سيبقى‭ ‬الحال‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬عليه،‭ ‬وعلى‭ ‬المتضرر‭ ‬رفع‭ ‬يده‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭..‬؟؟

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

مبادرة‭ ‬جميلة‭ ‬وذكية،‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬أطلقها‭ ‬رجل‭ ‬الأعمال‭ ‬الفاضل‭ ‬‮«‬إبراهيم‭ ‬الشيخ‮»‬‭ ‬صاحب‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬مونتريال‭ ‬للسيارات‮»‬،‭ ‬في‭ ‬تكريم‭ ‬الإعلاميين‭ ‬والناشطين‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬تقديرا‭ ‬لدورهم‭ ‬الوطني‭ ‬والمجتمعي‭.. ‬نتمنى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬الحضارية‭ ‬والمجتمعية‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

مراسل‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬القطرية‭ ‬يقول‭: ((‬إن‭ ‬قدرة‭ ‬قطر‭ ‬على‭ ‬استضافة‭ ‬اللاجئين‭ ‬الأفغان‭ ‬دلالة‭ ‬على‭ ‬قدرتها‭ ‬في‭ ‬استضافة‭ ‬وتنظيم‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭..!!)).. ‬حينما‭ ‬يصبح‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني‭ ‬محلا‭ ‬للبهرجة‭ ‬ومقياسا‭ ‬للازدواجية،‭ ‬فتش‭ ‬عن‭ ‬الجزيرة‭ ‬القطرية‭.. ‬لأنها‭ ‬تنطبق‭ ‬عليها‭ ‬عبارة‭: ‬‮«‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يعلمون‭ ‬الكثير‭ ‬عن‭ ‬الإنسانية‭.. ‬ليسوا‭ ‬دائما‭ ‬بشرا‮»‬‭.. ‬من‭ ‬كتاب‭ (‬ننظر‭ ‬في‭ ‬السكون‭) ‬للكاتب‭ ‬دونالد‭ ‬هيكس‭. ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news