العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٩٢٣ - الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤٣هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

قوة دفاع البحرين.. نفتخر بكم

أول‭ ‬السطر‭:‬

لا‭ ‬تزال‭ ‬الأسر‭ ‬البحرينية‭ ‬بانتظار‭ ‬رد‭ ‬وتعقيب،‭ ‬وتوضيح‭ ‬وشرح،‭ ‬حول‭ ‬أسباب‭ ‬ارتفاع‭ ‬فواتير‭ ‬الكهرباء‭.. ‬فعسى‭ ‬المانع‭ ‬خيرا‭..‬؟؟‭ ‬

قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭.. ‬نفتخر‭ ‬بكم‭:‬

جهود‭ ‬وتضحيات،‭ ‬وأعمال‭ ‬وإنجازات‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬محل‭ ‬فخر‭ ‬واعتزاز،‭ ‬وقد‭ ‬تابعنا‭ ‬بالأمس‭ ‬القريب‭ ‬الدور‭ ‬البارز‭ ‬الذي‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين،‭ ‬دعما‭ ‬للجهود‭ ‬النبيلة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬الإغاثة‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الحلفاء‭ ‬والشركاء‭ ‬الدوليين،‭ ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬الرسالة‭ ‬الرفيعة‭ ‬التي‭ ‬تؤمن‭ ‬بها‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين،‭ ‬وتنفذها‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الإنسان‭ ‬أولا‭ ‬وآخرا،‭ ‬تنفيذا‭ ‬لرؤية‭ ‬وتوجيهات‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭.‬

قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬مصنع‭ ‬الرجال‭ ‬ومدرسة‭ ‬الوطنية،‭ ‬وحضورها‭ ‬الفاعل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الميادين‭ ‬علامة‭ ‬بارزة‭ ‬للإتقان‭ ‬والتميز،‭ ‬والتطور‭ ‬والتقدم،‭ ‬والجدية‭ ‬والانجاز،‭ ‬والدقة‭ ‬والتنظيم،‭ ‬والهيبة‭ ‬والمكانة،‭ ‬والاستقرار‭ ‬والاطمئنان،‭ ‬وقد‭ ‬تحقق‭ ‬ذلك‭ ‬بفضل‭ ‬الدعم‭ ‬الملكي‭ ‬السامي،‭ ‬وجهود‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬نائب‭ ‬القائد‭ ‬الأعلى‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬وإدارة‭ ‬متميزة‭ ‬وإشراف‭ ‬كريم‭ ‬ومتابعة‭ ‬رفيعة‭ ‬من‭ ‬معالي‭ ‬المشير‭ ‬الركن‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬القائد‭ ‬العام‭ ‬لقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭.‬

لذلك‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬بحريني‭ ‬أسعده‭ ‬كثيرا‭ ‬وجود‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬ضمن‭ ‬عملية‭ ‬الإغاثة‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وكيف‭ ‬أن‭ ‬مؤسسة‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬حاضرة‭ ‬وفاعلة‭ ‬عند‭ ‬حدث‭ ‬دولي‭ ‬مهم‭ ‬وبارز،‭ ‬وكان‭ ‬حضور‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الحدث‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬التضامن‭ ‬الدولي‭ ‬والدور‭ ‬الإنساني‭.‬

وخلال‭ ‬ذات‭ ‬الفترة،‭ ‬شهدنا‭ ‬إعلان‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬لقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬التطوع‭ ‬للمدنيين‭ ‬للالتحاق‭ ‬بالقوة‭ ‬الاحتياطية‭ (‬الدفعة‭ ‬الثانية‭)‬،‭ ‬مع‭ ‬تأكيد‭ ‬أن‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬الوطن،‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬أمنه‭ ‬واستقراره‭ ‬وسلامة‭ ‬أراضيه،‭ ‬هي‭ ‬واجب‭ ‬وطني‭ ‬مقدس‭ ‬وشرف‭ ‬للمواطنين‭.‬

كما‭ ‬بينت‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬أن‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬ستشهد‭ ‬إعلان‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬التطوع‭ ‬لباقي‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ (‬ذكور‭ ‬وإناث‭)‬،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬استكمال‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى،‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬يأتي‭ ‬وفقا‭ ‬لقانون‭ ‬القوة‭ ‬الاحتياطية،‭ ‬ونثق‭ ‬تمام‭ ‬الثقة‭ ‬بأن‭ ‬شعب‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬يتطلع‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬شرف‭ ‬حماية‭ ‬الوطن‭ ‬ودعم‭ ‬منجزاته،‭ ‬وأن‭ ‬المشاركة‭ ‬ستكون‭ ‬قصة‭ ‬نجاح‭ ‬جديدة‭ ‬تضاف‭ ‬إلى‭ ‬قصص‭ ‬نجاح‭ ‬وريادة‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين،‭ ‬محليا‭ ‬ودوليا‭. ‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

بخصوص‭ ‬تجربتي‭ ‬الشخصية‭ ‬مع‭ ‬نظام‭ ‬‮«‬الصيام‭ ‬المتقطع‮»‬‭ ‬لتخفيف‭ ‬الوزن،‭ ‬فقد‭ ‬وجدت‭ ‬تفاعلا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬المتابعين،‭ ‬وحصدت‭ ‬نتيجة‭ ‬مبهرة‭ ‬من‭ ‬التجربة،‭ ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬إنقاص‭ ‬وزني‭ ‬بدرجة‭ ‬كبيرة‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬وجيزة،‭ ‬وسوف‭ ‬أواصل‭ ‬في‭ ‬التجربة‭ ‬حتى‭ ‬أصل‭ ‬إلى‭ ‬الوزن‭ ‬المثالي‭ ‬قريبا‭ ‬جدا‭.. ‬وهذه‭ ‬تجربة‭ ‬مفيدة‭ ‬أنصح‭ ‬باتباعها‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news