العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

عالم يتغير

فوزية رشيد

الأحواز المحتل وقهر قرن من الزمن!

{‭ ‬الأحواز‭ ‬أرض‭ ‬عربية‭ ‬مليئة‭ ‬بالثروات‭ ‬النفطية‭ ‬والغاز‭ ‬والمياه‭ ‬النهرية‭ ‬سلمتها‭ ‬بريطانيا‭ ‬إلى‭ ‬الحكم‭ ‬الإيراني‭ ‬منذ‭ ‬1925‭ ‬بعد‭ ‬إسقاط‭ ‬الحكم‭ ‬العربي،‭ ‬ليمتد‭ ‬الاستبداد‭ ‬ويتفاقم‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الملالي،‭ ‬ويتضخم‭ ‬القهر‭ ‬بين‭ ‬الإفقار‭ ‬المتعمد‭ ‬والتغيير‭ ‬الديموغرافي‭ ‬والتلاعب‭ ‬بالهوية‭ ‬العربية،‭ ‬ومنع‭ ‬لغتها‭ ‬وإحلال‭ ‬‮«‬التفريس‮»‬‭ ‬مكانها،‭ ‬والتمييز‭ ‬العنصري‭ ‬والطائفي،‭ ‬وإحلال‭ ‬التشيع‭ ‬جبرا،‭ ‬حتى‭ ‬أصبح‭ ‬أغلب‭ ‬السكان‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬الشيعة،‭ ‬فيما‭ ‬كل‭ ‬الثروات‭ ‬النفطية‭ ‬والغاز‭ ‬والثروة‭ ‬المائية‭ ‬لم‭ ‬يكتف‭ ‬النظام‭ ‬بسلبها‭ ‬بعد‭ ‬الاحتلال،‭ ‬وحرمان‭ ‬الأحوازيين‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬خيراتها،‭ ‬إلى‭ ‬الحد‭ ‬الذي‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ (‬التعطيش‭) ‬بعد‭ ‬تحويل‭ ‬مجرى‭ ‬الأنهار‭ ‬وانعدام‭ ‬وصول‭ ‬الكهرباء‭ ‬وقطعها‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬وتجفيف‭ ‬أراضيها‭ ‬لدفع‭ ‬سكانها‭ ‬إلى‭ ‬الهجرة‭!‬

{‭ ‬انتفاضة‭ ‬وراء‭ ‬انتفاضة‭ ‬وثورات‭ ‬داخلية‭ ‬يائسة‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬الأحوازيون‭ ‬وبقية‭ ‬الأعراق‭ ‬غير‭ ‬الفارسية،‭ ‬بل‭ ‬أصبح‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬الفارسي‭ ‬نفسه‭ ‬منتفضا‭ ‬على‭ ‬حكم‭ ‬الملالي،‭ ‬ومن‭ ‬الأحواز‭ ‬تمتد‭ ‬الانتفاضة‭ ‬إلى‭ ‬مدن‭ ‬أخرى،‭ ‬فالحالة‭ ‬البائسة‭ ‬بسبب‭ ‬النهب‭ ‬المنظم‭ ‬والفساد‭ ‬المستشري‭ ‬وتحكم‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬يعايشها‭ ‬كل‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬وتزداد‭ ‬وطأتها‭ ‬في‭ ‬الأحواز،‭ ‬وككل‭ ‬مرة‭ ‬يتصاعد‭ ‬القمع‭ ‬المنظم‭ ‬والوحشي‭ ‬للمدن‭ ‬المنتفضة،‭ ‬وتتصاعد‭ ‬أعداد‭ ‬القتلى‭ ‬بالرصاص‭ ‬الحي،‭ ‬ويتم‭ ‬سحب‭ ‬المئات‭ ‬والآلاف‭ ‬إلى‭ ‬السجون،‭ ‬وترتفع‭ ‬أعداد‭ ‬الإعدامات،‭ ‬ليتم‭ ‬إخماد‭ ‬الانتفاضات‭ ‬ويعود‭ ‬الشعب‭ ‬إلى‭ ‬النقطة‭ ‬التي‭ ‬بدأ‭ ‬منها‭! ‬وكأنها‭ ‬دورات‭ ‬متبادلة‭ ‬بين‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الشعبية‭ ‬وقمعها‭ ‬وكأنه‭ ‬لا‭ ‬أمل‭ ‬في‭ ‬الخلاص‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬ومن‭ ‬الأحوال‭ ‬المتردية،‭ ‬ومن‭ ‬تحكم‭ (‬المرشد‭ ‬الأعلى‭)‬،‭ ‬والحرس‭ ‬الثوري‭ ‬التابع‭ ‬له،‭ ‬بل‭ ‬أصبح‭ ‬النظام‭ ‬يستعين‭ ‬بمليشيات‭ ‬منظمة‭ ‬ومقاتلين‭ ‬سفاحين‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬لقمع‭ ‬شعبه‭ ‬في‭ ‬الأحواز‭ ‬وأي‭ ‬مدينة‭ ‬منتفضة‭!‬

{‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يحدث‭ ‬على‭ ‬مرأى‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬ومن‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬الكبرى‭ ‬ومن‭ ‬المنظمات‭ ‬الحقوقية‭ ‬والإنسانية‭ ‬الدولية‭ (‬الزائفة‭) ‬والشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬المقهور‭ ‬والمقموع‭ ‬متروك‭ ‬لكابوسه‭ ‬ومصيره‭ ‬الأسود،‭ ‬وتلك‭ ‬الجهات‭ ‬لا‭ ‬نسمع‭ ‬منها‭ ‬إلا‭ ‬بعض‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الواهية،‭ ‬وكأنها‭ ‬تحمي‭ ‬نظام‭ ‬الملالي‭ ‬أو‭ ‬هي‭ ‬تحميه‭ ‬في‭ ‬الأصل‭ ‬منذ‭ ‬زرعه‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬ولا‭ ‬تلتفت‭ ‬منذ‭ ‬التسعينيات‭ ‬إلى‭ ‬صرخات‭ ‬الشعب‭ ‬العطش‭ ‬والجائع،‭ ‬والذي‭ ‬وصل‭ ‬الحال‭ ‬بأغلبه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يحتل‭ ‬مكانا‭ ‬تحت‭ ‬خط‭ ‬الفقر‭!‬

هي‭ ‬الجهات‭ ‬ذاتها‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تكرس‭ ‬إعلامها‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬لتحريض‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية‭ ‬على‭ ‬أنظمتها‭ ‬باسم‭ ‬الحقوق‭ ‬والديمقراطية‭ ‬والحريات،‭ ‬تقف‭ ‬متفرجة‭ ‬على‭ ‬شعب‭ ‬منتفض‭ ‬بشكل‭ ‬حقيقي‭ ‬على‭ ‬نظامه‭ ‬بسبب‭ ‬الجوع‭ ‬والعطش‭ ‬والفقر،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الجهات‭ ‬من‭ ‬يقف‭ ‬معه‭ ‬حقيقة،‭ ‬لأن‭ ‬النظام‭ ‬الدولي‭ ‬الذي‭ ‬تتزعمه‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬الكبرى‭ ‬يستفيد‭ ‬أيما‭ ‬استفادة‭ ‬من‭ ‬نموذج‭ ‬نظام‭ ‬الملالي‭ ‬الثيوقراطي‭ ‬والمستبد‭ ‬والإرهابي‭ ‬الذي‭ ‬قمع‭ ‬شعبه‭ ‬وعاث‭ ‬فسادا‭ ‬وإرهابا‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬ووضع‭ ‬في‭ ‬حضنه‭ ‬كل‭ ‬المليشيات‭ ‬الإرهابية‭ ‬وصرف‭ ‬ثروات‭ ‬شعبه‭ ‬وثروات‭ ‬الشعب‭ ‬العراقي‭ ‬عليها،‭ ‬ليجد‭ ‬اليوم‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬المقهور‭ ‬نفسه‭ ‬وحيدا‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬أعتى‭ ‬النظم‭ ‬الاستبدادية‭ ‬التي‭ ‬عرفها‭ ‬العالم،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬مطالبه‭ ‬مشروعة‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬العيش‭ ‬الكريم‭ ‬واللقمة‭ ‬والماء‭ ‬والكهرباء‭! ‬ورغم‭ ‬تضحياته‭ ‬الكبيرة‭ ‬فإن‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬نظام‭ ‬الملالي‭ ‬وليس‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭!‬

إقرأ أيضا لـ"فوزية رشيد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news