العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

شرق و غرب

حجم المساعدات الأمريكية لإسرائيل

الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠٢١ - 02:00

بقلم‭: ‬آلون‭ ‬بنكاس‭ ‬{ ‭ ‬

تظهر‭ ‬الأرقام‭ ‬أن‭ ‬إسرائيل‭ ‬حصلت‭ ‬منذ‭ ‬قيامها‭ ‬سنة‭ ‬1948‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬146‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الأمريكية،‭ ‬خصص‭ ‬منها‭ ‬40‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬للدفاع‭. ‬أما‭ ‬اليوم‭ ‬فقد‭ ‬بدأت‭ ‬بعض‭ ‬الأصوات‭ ‬ترتفع‭ ‬في‭ ‬الكونجرس‭ ‬الأمريكية‭ ‬بمجلسيه‭ ‬مطالبة‭ ‬بفرض‭ ‬رقابة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المساعدات‭ ‬الأمريكية‭.‬

تقدمت‭ ‬النائبة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬بيتي‭ ‬ماكلوم،‭ ‬المنتخبة‭ ‬في‭ ‬الكونجرس‭ ‬الأمريكي‭ ‬عن‭ ‬ولاية‭ ‬مينوسوتا،‭ ‬ضمن‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬الموقعين‭ ‬الآخرين،‭ ‬بمشروع‭ ‬قانون‭ ‬‭(‬H‭.‬R‭.‬2407‭)‬‭ ‬بعنوان‭: ‬‮«‬قانون‭ ‬تعزيز‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬للأطفال‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬تحت‭ ‬الاحتلال‭ ‬العسكري‭ ‬الإسرائيلي‮»‬‭.‬

قد‭ ‬يبدو‭ ‬هذا‭ ‬العنوان‭ ‬عاديا‭ ‬للوهلة‭ ‬الأولى‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬النائبة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬عبرت‭ ‬عن‭ ‬قلقها،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬الأرقام‭ ‬الإحصائية‭ ‬تظهر‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2000‭ ‬اعتقال‭ ‬حوالي‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ ‬قاصر‭ ‬فلسطيني‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬توجه‭ ‬لهم‭ ‬أي‭ ‬تهم‭.‬

رغم‭ ‬أن‭ ‬التوضيح‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬لا‭ ‬يرمي‭ ‬إلى‭ ‬جعل‭ ‬المساعدات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬إلى‭ ‬إسرائيل‭ ‬مشروطة‮»‬‭ ‬ورغم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يتضمن‭ ‬ما‭ ‬يفيد‭ ‬بفرض‭ ‬أي‭ ‬عقوبات‭ ‬في‭ ‬صورة‭ ‬مخالفته‭ ‬أو‭ ‬انتهاكه،‭ ‬فإنه‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬أكبر‭ ‬للكونجرس‭ ‬الأمريكي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مراقبة‭ ‬مبيعات‭ ‬السلاح‭ ‬لإسرائيل‭ ‬بفضل‭ ‬المساعدات‭ ‬المالية‭ ‬السخية‭ ‬الأمريكية‭.‬

بداهة،‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬جديد‭ ‬تحت‭ ‬الشمس‭. ‬فمن‭ ‬ناحية‭ ‬أولى‭ ‬فقد‭ ‬سبق‭ ‬للنائب‭ ‬ماكولوم‭ ‬أن‭ ‬تقدمت‭ ‬بالفعل‭ ‬بمشروع‭ ‬قانون‭ ‬مماثل‭ (‬HR‭ ‬43910‭) ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المجلس‭ ‬التشريعي‭ ‬السابق،‭ ‬أي‭ ‬قبل‭ ‬الانتخابات‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2020‭ ‬مباشرة‭.‬

أما‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الثانية،‭ ‬وخلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬طالب‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأعضاء‭ ‬المنتخبين‭ ‬في‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والشيوخ‭ ‬مجلس‭ ‬الشيوخ،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مثل‭ ‬السناتور‭ ‬بيرني‭ ‬ساندرز‭ ‬والنائب‭ ‬ألكسندريا‭ ‬أوكاسيو‭ ‬كورتيز،‭ ‬المؤيدة‭ ‬للفلسطينيين،‭ ‬والنائب‭ ‬السابق‭ ‬بيتو‭ ‬أورورك،‭ ‬بضرورة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬مبيعات‭ ‬الأسلحة‭ ‬لإسرائيل‭. ‬لقد‭ ‬ظلت‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬مهمشة‭ ‬طويلا‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬فكرة‭ ‬فرض‭ ‬رقابة‭ ‬برلمانية‭ ‬على‭ ‬مبيعات‭ ‬الأسلحة‭ ‬لإسرائيل‭ ‬قد‭ ‬بدأت‭ ‬فعلا‭ ‬تطرح‭ ‬في‭ ‬الكونجرس‭ ‬الأمريكي‭. ‬

لا‭ ‬يتضمن‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬تقدمت‭ ‬به‭ ‬النائب‭ ‬بيتي‭ ‬ماكلوم‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يهدد‭ ‬إسرائيل‭ ‬بالعقوبات‭,‬‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يجعل‭ ‬تقديم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬العسكرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬مشروطا‭ ‬بتغيير‭ ‬السياسة‭ ‬التي‭ ‬تتعامل‭ ‬بها‭ ‬إسرائيل‭ ‬مع‭ ‬الفلسطينيين‭. ‬فمسودة‭ ‬القانون‭ ‬تطالب‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬فقط‭ ‬بتقديم‭ ‬تقرير‭ ‬سنوي‭ ‬لإطلاع‭ ‬الكونجرس‭ ‬بالتفصيل‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬الأسلحة‭ ‬ذات‭ ‬المنشأ‭ ‬الأمريكي‭ ‬والتي‭ ‬تستخدمها‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬عملياتها‭ ‬في‭ ‬الأراضي‭ (‬الضفة‭ ‬الغربية‭). ‬

يستبعد‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التصويت‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬المقترح،‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تم‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬فرص‭ ‬تمريره‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬تكاد‭ ‬تكون‭ ‬معدومة‭. ‬فقد‭ ‬وقع‭ ‬331‭ ‬نائبا‭ ‬‭ ‬يمثلون‭ ‬75‭%‬‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬الأمريكي‭ ‬‭ ‬على‭ ‬رسالة‭ ‬تقدمت‭ ‬بها‭ ‬لجنة‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬الأمريكية‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬‭ ‬أيباك‭ ‬‭ ‬أقوى‭ ‬لوبي‭ ‬إسرائيل‭ ‬موال‭ ‬لإسرائيل‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬تبدي‭ ‬فيها‭ ‬اعتراضها‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬المذكور‭. ‬

حصلت‭ ‬إسرائيل‭ ‬منذ‭ ‬نشأتها‭ ‬قبل‭ ‬73‭ ‬سنة‭ - ‬أي‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬1948‭ - ‬على‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬146‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الأمريكية،‭ ‬خصص‭ ‬منها‭ ‬40‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬للدفاع‭. ‬يتضمن‭ ‬برنامج‭ ‬المساعدات‭ ‬منح‭ ‬إسرائيل‭ ‬مبلغ‭ ‬38‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬متوزعة‭ ‬على‭ ‬عشرة‭ ‬أعوام،‭ ‬وذلك‭ ‬بمقتضى‭ ‬البروتوكول‭ ‬الموقع‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬الأسبق‭ ‬باراك‭ ‬أوباما‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2016‭ ‬والذي‭ ‬دخل‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬2019‭. ‬تم‭ ‬تخصيص‭ ‬33‭ ‬مليارا‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬هذه‭ ‬المساعدات‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬تمويل‭ ‬عسكري‭ ‬أجنبي‮»‬‭ ‬ومبلغ‭ ‬المليارات‭ ‬الخمس‭ ‬المتبقية‭ ‬لتمويل‭ ‬برنامج‭ ‬الصواريخ‭ ‬العسكرية‭ ‬المضادة‭.‬

تعتبر‭ ‬المساعدة‭ ‬التي‭ ‬منحتها‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬باراك‭ ‬أوباما‭ ‬لإسرائيل‭ ‬الأعلى‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭,‬‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تتجاوز‭ ‬بكثير‭ ‬تلك‭ ‬المساعدات‭ ‬التي‭ ‬منحها‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبق‭ ‬جورج‭ ‬بوش‭ ‬الابن‭ ‬والتي‭ ‬بلغت‭ ‬30‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬والمساعدة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬منحتها‭ ‬إدارة‭ ‬بيل‭ ‬كلينتون‭ ‬لإسرائيل‭ ‬والتي‭ ‬بلغت‭ ‬27‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أيضا‭. ‬

عندما‭ ‬كانت‭ ‬إسرائيل‭ ‬سنة‭ ‬2014‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬المساعدات‭ ‬الإضافية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطوير‭ ‬برنامج‭ ‬الصواريخ‭ ‬المضادة‭ (‬القبة‭ ‬الحديدية‭) ‬وافقت‭ ‬إدارة‭ ‬باراك‭ ‬أوباما‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬مبلغ‭ ‬225‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭,‬‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬الرئيس‭ ‬الحالي‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬يشغل‭ ‬آنذاك‭ ‬منصب‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭,‬‭ ‬وقد‭ ‬لعب‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬منح‭ ‬إسرائيل‭ ‬تلك‭ ‬المساعدات‭ ‬الإضافية،‭ ‬علما‭ ‬بأن‭ ‬95‭%‬‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المساعدات‭ ‬العسكرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬تبقى‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدات‭ ‬الأمريكية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬إسرائيل‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬الأسلحة‭ ‬والمعدات‭ ‬والتقنيات‭ ‬العسكرية‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬مصانع‭ ‬السلاح‭ ‬الأمريكية‭.‬

خلال‭ ‬الفترة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬سنتي‭ ‬1971‭ ‬و2007،‭ ‬تلقت‭ ‬إسرائيل‭ ‬هذه‭ ‬المساعدة‭ ‬العسكرية‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬مساعدة‭ ‬مدنية‮»‬‭ ‬بمبلغ‭ ‬سنوي‭ ‬قدره‭ ‬1‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬إلى‭ ‬سنة‭ ‬2001‭,‬‭ ‬2007،‭ ‬تم‭ ‬إلغاء‭ ‬هذه‭ ‬‮«‬المساعدة‭ ‬المدنية‮»‬‭ ‬تدريجيًا‭ ‬لإفساح‭ ‬المجال‭ ‬لبروتوكولات‭ ‬السنوات‭ ‬العشر‭ ‬السارية‭ ‬حاليًا،‭ ‬والتي‭ ‬يوضح‭ ‬مقدارها‭ ‬أهمية‭ ‬الدعم‭ ‬الأمريكي‭ ‬لأمن‭ ‬إسرائيل‭ ‬وكذلك‭ ‬رغبة‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬الوفاء‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬التفوق‭ ‬العسكري‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬النوعي‭ ‬وزيادة‭ ‬تعزيزه‭.‬

في‭ ‬الحقيقة،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬الأمر‭ ‬كذلك‭ ‬دائمًا‭. ‬فمن‭ ‬المسلم‭ ‬به‭ ‬أنه‭ ‬منذ‭ ‬1948‭ ‬سنة‭ ‬إنشاء‭ ‬إسرائيل‭ ‬ظلت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تمنح‭ ‬مساعدات‭ ‬عسكرية‭ ‬كبيرة‭ ‬لإسرائيل‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬نطاق‭ ‬هذه‭ ‬المساعدات‭ ‬ظل‭ ‬محدودا‭. ‬لذلك‭ ‬سعت‭ ‬سلطات‭ ‬واشنطن،‭ ‬تحت‭ ‬إداراتها‭ ‬المتعاقبة‭ ‬على‭ ‬السلطة،‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬تحالف‭ ‬موالٍ‭ ‬لأمريكا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬بهدف‭ ‬احتواء‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭.‬

لذلك‭ ‬فقد‭ ‬تدهورت‭ ‬العلاقات‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬وإسرائيل‭ ‬بسبب‭ ‬الموقف‭ ‬الذي‭ ‬اتخذته‭ ‬سلطات‭ ‬واشنطن‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬السويس‭,‬‭ ‬وهكذا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1956‭ ‬أدت‭ ‬حرب‭ ‬السويس‭ ‬والتي‭ ‬نشبت‭ ‬إثر‭ ‬التدخل‭ ‬الثلاثي‭ ‬البريطاني‭ ‬والفرنسي‭ ‬والإسرائيلي‭ ‬في‭ ‬مصر‭ (‬إثر‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬آنذاك‭ ‬جمال‭ ‬عبدالناصر‭ ‬بتأميم‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭).‬

لم‭ ‬يتم‭ ‬إعادة‭ ‬إحياء‭ ‬الدعم‭ ‬العسكري‭ ‬الذي‭ ‬تقدمه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لإسرائيل‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬1963‭. ‬ففي‭ ‬تلك‭ ‬السنة‭ ‬تبددت‭ ‬كل‭ ‬أوهام‭ ‬الرئيس‭ ‬الديمقراطي‭ ‬جون‭ ‬كينيدي‭ ‬بشأن‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬جمال‭ ‬عبدالناصر‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعله‭ ‬يتخذ‭ ‬قرارا‭ ‬ببيع‭ ‬أحدث‭ ‬الأسلحة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يستخدمها‭ ‬الجيش‭ ‬الأمريكي‭ ‬لإسرائيل،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬صاروخ‭ ‬هوك‭ ‬المضاد‭ ‬للصواريخ‭. ‬أما‭ ‬الرئيس‭ ‬الديمقراطي‭ ‬ليندون‭ ‬جونسون‭ ‬الذي‭ ‬خلف‭ ‬جون‭ ‬كنيدي‭ ‬بعد‭ ‬اغتياله‭ ‬فقد‭ ‬أذن‭ ‬بدوره‭ ‬ببيع‭ ‬طائرات‭ ‬هجومية‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬A-4‭ ‬Skyhawk‭ (‬1966‭) ‬وF-4‭ ‬Phantom‭ (‬1967‭) ‬لإسرائيل‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أهميتها،‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هذه‭ ‬التطورات‭ ‬بعد‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬المساعدة‭ ‬الشاملة‭ ‬المتكاملة‭ ‬ولكنها‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬مجرد‭ ‬ترتيبات‭ ‬استراتيجية‭ ‬صغيرة‮»‬‭.‬

حدث‭ ‬التحول‭ ‬الحاسم‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬حرب‭ ‬أكتوبر‭ ‬1973‭ ‬عندما‭ ‬قرر‭ ‬الرئيس‭ ‬الجمهوري‭ ‬ريتشارد‭ ‬نيكسون‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬بناء‭ ‬وتحديث‭ ‬جيش‭ ‬الدفاع‭ ‬الإسرائيلي‭. ‬لذلك،‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬نيكسون‭ ‬أصبحت‭ ‬المساعدات‭ ‬العسكرية‭ ‬الأمريكية‭ ‬ضخمة‭ ‬وهيكلية‭ (‬3‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬سنويًا‭) ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬مكن‭ ‬إسرائيل‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الأمريكية‭ ‬المتقدمة‭.‬

قد‭ ‬يكون‭ ‬مصير‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬تقدمت‭ ‬به‭ ‬النائب‭ ‬بيتي‭ ‬ماكلون‭ ‬إلى‭ ‬النسيان‭ ‬قريبا‭. ‬لكن‭ ‬سيدرك‭ ‬الإسرائيليون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬ريتشارد‭ ‬نيكسون‭ ‬والرئيس‭ ‬باراك‭ ‬أوباما،‭ ‬ورغم‭ ‬المشاكل‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬واجهتهما‭ ‬كانا‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬أقوى‭ ‬حلفاء‭ ‬إسرائيل‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭. ‬

المؤلف‭ ‬خريج‭ ‬جامعة‭ ‬جورج‭ ‬تاون

 

كورييه‭ ‬انترناشيول

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news