العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

شرق و غرب

الاتحاد الأوروبي لن يكون أبدا قوة جيوسياسية

بقلم‭: ‬رينو‭ ‬جيرارد

الثلاثاء ٢٠ يوليو ٢٠٢١ - 02:00

لا‭ ‬يشك‭ ‬أحد‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬يشكل‭ ‬قوة‭ ‬اقتصادية‭ ‬تتمتع‭ ‬بثقل‭ ‬كبير،‭ ‬لأنه‭ ‬يمثل‭ ‬قوة‭ ‬اقتصادية‭ ‬عظمى،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التكتل‭ ‬الأوروبي‭ ‬لم‭ ‬ينجح،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬مما‭ ‬يمتلكه‭ ‬من‭ ‬مقومات،‭ ‬في‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬قوة‭ ‬جيوسياسية‭ ‬مؤثرة‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬والقضايا‭ ‬الدولية‭.‬

يصل‭ ‬إجمالي‭ ‬الناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬الخام‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬إلى‭ ‬14‭ ‬تريليون‭ ‬دولار،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يضاهي‭ ‬الناتج‭ ‬الداخلي‭ ‬الخام‭ ‬الذي‭ ‬تحققه‭ ‬الصين،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الأسواق‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وأكثرها‭ ‬تنظيما‭. ‬فهناك‭ ‬بلدان‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تعزز‭ ‬مبادلاتها‭ ‬التجارية‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬غير‭ ‬أنه‭ ‬يتعين‭ ‬عليها‭ ‬أن‭ ‬تفي‭ _‬أولا‭_ ‬بجملة‭ ‬من‭ ‬الاشتراطات‭ ‬الصحية‭ ‬والفنية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والبيئية‭ ‬أيضا‭.‬

تعد‭ ‬المديرية‭ ‬العامة‭ ‬للمنافسة‭ ‬التابعة‭ ‬للمفوضية‭ ‬الأوروبية‭ ‬سلطة‭ ‬تحظى‭ ‬باحترام‭ ‬عالمي،‭ ‬كما‭ ‬ينتهي‭ ‬الأمر‭ ‬دائمًا‭ ‬بجميع‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬أوروبية‭ ‬أو‭ ‬أجنبية‭ ‬إلى‭ ‬الخضوع‭ ‬لها‭ ‬وتلبية‭ ‬اشتراطاتها‭.‬

أما‭ ‬اليوم،‭ ‬فإن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ليس‭ ‬بالذي‭ ‬يتعين‭ ‬عليه‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬معايير‭ ‬الآخرين،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬الآخرين‭ ‬هم‭ ‬الذين‭ ‬يتعين‭ ‬عليهم‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬قواعده‭. ‬يمكننا‭ ‬أن‭ ‬نلوم‭ ‬الاتحاد‭ ‬على‭ ‬افتقاره‭ ‬إلى‭ ‬سياسة‭ ‬صناعية،‭ ‬لكنه‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬استراتيجية‭ ‬صناعية‭ ‬بفضل‭ ‬المفوض‭ ‬الأوروبي‭ ‬تييري‭ ‬بريتون‭ ‬الذي‭ ‬يلعب‭ ‬دورا‭ ‬محوريا‭ ‬فعالا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭. ‬

غالبًا‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬انتقاد‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬بسبب‭ ‬بيروقراطيته‭ ‬الثقيلة،‭ ‬لكن‭ ‬عدد‭ ‬الموظفين‭ ‬المدنيين‭ ‬الأوروبيين‭ (‬43.000‭) ‬أقل‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬موظفي‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬الفرنسية‭ (‬130.000‭).‬

يجب‭ ‬التنويه‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬يعد‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬قوة‭ ‬مالية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عملته‭ ‬الموحدة‭ ‬‮«‬اليورو‮»‬‭ ‬مقبولة‭ ‬ومتداولة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬يتحدث‭ ‬بنكها‭ ‬المركزي‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬المساواة‭ ‬مع‭ ‬الاحتياطي‭ ‬الفيدرالي‭ ‬الأمريكي،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬قدرة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬على‭ ‬التداين‭ ‬لا‭ ‬حدود‭ ‬لها‭. ‬

لكن‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬النوايا‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬التعبير‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬معاهدة‭ ‬ماستريخت‭ ‬المبرمة‭ ‬في‭ ‬سنة‭ ‬1992،‭ ‬فإن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لم‭ ‬يتحول‭ ‬إلى‭ ‬قوة‭ ‬عظمى‭ ‬جيوسياسية‭. ‬ففي‭ ‬ظل‭ ‬التفاوت‭ ‬والتباين‭ ‬الكبير‭ ‬اللذين‭ ‬بينها‭ ‬فإن‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭ ‬لا‭ ‬ترى‭ ‬أنها‭ ‬تمثل‭ ‬مجتمعا‭ ‬مترابط‭ ‬المصير‭. ‬لقد‭ ‬رأينا‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬القمة‭ ‬غير‭ ‬الرسمية‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬في‭ ‬بروكسل‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬24‭ ‬إلى‭ ‬25‭ ‬يونيو‭ ‬2021‭. ‬

كان‭ ‬الفرنسيون‭ ‬والألمان‭ ‬يأملون‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أن‭ ‬ينسج‭ ‬على‭ ‬منوال‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الحالي‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬وأن‭ ‬يعقد‭ ‬قمة‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬بقيادة‭ ‬الرئيس‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬معالجة‭ ‬جميع‭ ‬الخلافات‭ ‬بكل‭ ‬صراحة‭. ‬

لكن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬فشل‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اصطدم‭ ‬بمعارضة‭ ‬شديدة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬البلطيق‭ ‬وبولندا‭ ‬بسبب‭ ‬ماضي‭ ‬هذه‭ ‬الدول،‭ ‬التي‭ ‬تنتهج‭ ‬سياسة‭ ‬واحدة‭ ‬مضادة‭ ‬لروسيا،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬بولندا‭ ‬معروفة‭ ‬بعلاقاتها‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬تربطها‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭.‬

بعد‭ ‬انضمامها‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬غنمت‭ ‬بولندا‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬300‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الهيكلية‭ ‬والإعانات‭ ‬الزراعية،‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يكد‭ ‬يمر‭ ‬15‭ ‬يوما‭ ‬على‭ ‬انضمامها‭ ‬رسميا‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬حتى‭ ‬اختارت‭ ‬سلطات‭ ‬وارسو‭ ‬طائرتها‭ ‬المقاتلة‭ ‬الجديدة‭.‬

كان‭ ‬لدى‭ ‬السلطات‭ ‬الحاكمة‭ ‬في‭ ‬بولندا‭ ‬ثلاثة‭ ‬خيارات‭ - ‬اثنان‭ ‬منها‭ ‬أوروبيان‭ ‬‭ ‬سويدي‭ - ‬فرنسي‭ - ‬أمريكي‭. ‬فاختارت‭ ‬الأخير‭. ‬لقد‭ ‬أصرت‭ ‬بولندا‭ ‬بشدة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الفرنسيين‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتوقفوا‭ ‬عن‭ ‬بيع‭ ‬قيادة‭ ‬ميسترال‭ ‬لروسيا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬ودعم‭ ‬السفن‭ ‬التي‭ ‬بنوها‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬سان‭ ‬نازير‭.‬

في‭ ‬مقابل‭ ‬ذلك،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬التعويض،‭ ‬وعدت‭ ‬سلطات‭ ‬وارسو‭ ‬بأنها‭ ‬ستشتري‭ ‬طائرات‭ ‬المروحية‭ ‬الحربية‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭. ‬تم‭ ‬توجيه‭ ‬سفينة‭ ‬ميسترال‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬إلى‭ ‬مصر،‭ ‬لكن‭ ‬بولندا‭ ‬لم‭ ‬تفِ‭ ‬بوعدها‭.‬

خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الممتدة‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬تلقت‭ ‬بولندا‭ ‬حوالي‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬يورو‭ ‬مساعدات‭ ‬أوروبية‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬أنفقت‭ ‬10‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬لشراء‭ ‬أسلحة‭ ‬أمريكية‭.‬

إن‭ ‬ميزة‭ ‬خضوع‭ ‬البولنديين‭ ‬التام‭ ‬لأمريكا‭ ‬هو‭ ‬أنه‭ ‬يمنع‭ ‬أي‭ ‬عودة‭ ‬إلى‭ ‬المواقف‭ ‬المعادية‭ ‬للسامية‭ ‬في‭ ‬الداخل‭. ‬لذلك‭ ‬كان‭ ‬عليهم‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬قانون‭ ‬يناير‭ ‬2018‭ ‬الذي‭ ‬جرم‭ ‬المؤرخين‭ ‬الذين‭ ‬يفحصون‭ ‬المسؤوليات‭ ‬البولندية‭ ‬في‭ ‬إبادة‭ ‬اليهود‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المحتلين‭ ‬الألمان‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬1940‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬1945‭.‬

كان‭ ‬الافتقار‭ ‬إلى‭ ‬الوجود‭ ‬الجيوسياسي‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬مكشوفًا‭ ‬بالفعل‭ ‬للعالم‭ ‬كله،‭ ‬أثناء‭ ‬الغزو‭ ‬الأنجلو‭ ‬ساكسوني‭ ‬للعراق‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2003‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬وبلجيكا‭ ‬ولوكسمبورج،‭ ‬قد‭ ‬دعت‭ ‬إلى‭ ‬توخي‭ ‬الحذر‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬حماقات‭ ‬المحافظين‭ ‬الجدد‭ ‬من‭ ‬واشنطن،‭ ‬وبولندا،‭ ‬وسارعت‭ ‬إيطاليا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬في‭ ‬إرسال‭ ‬جنودها‭ ‬بين‭ ‬نهري‭ ‬دجلة‭ ‬والفرات‭. ‬خلال‭ ‬أزمة‭ ‬الهجرة‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬أهملت‭ ‬المستشارة‭ ‬الألمانية‭ ‬استشارة‭ ‬زملائها‭ ‬الأوروبيين‭ ‬قبل‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارها‭ ‬التاريخي‭ ‬بفتح‭ ‬حدودها‭. ‬هل‭ ‬تنجح‭ ‬الوكالة‭ ‬الأوروبية‭ ‬فرونتكس‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬القصير‭ ‬في‭ ‬تدمير‭ ‬شبكات‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬التي‭ ‬تنتشر‭ ‬الآن؟‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬أقل‭ ‬ثقة‭. ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التوسع‭ ‬التركي‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الشام‭ ‬والبحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭ ‬والقوقاز،‭ ‬فشل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬إرسال‭ ‬إشارة‭ ‬قوية‭ ‬إلى‭ ‬المستبد‭ ‬أردوجان‭. ‬وعندما‭ ‬يصرخ‭ ‬بعض‭ ‬الأوروبيين‭ ‬يتابع‭ ‬أردوجان‭. ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬يعبس‭ ‬الأمريكيون،‭ ‬يتوقف‭ ‬عند‭ ‬هذا‭ ‬الحد‭. ‬سيتمكن‭ ‬الأوروبيون‭ ‬من‭ ‬مواصلة‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬لأن‭ ‬القضايا‭ ‬الجيوسياسية‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭ ‬بعيدة‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عنهم‭. ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬للتحدث‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬المجاورة،‭ ‬سيبقى‭ ‬الترادف‭ ‬الفرنسي‭ ‬الألماني‭ ‬فقط،‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬بالفعل‭ ‬ميزة‭ ‬وقف‭ ‬إراقة‭ ‬الدماء‭ ‬في‭ ‬دونباس‭ ‬الأوكرانية‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬2015‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news