العدد : ١٥٧٢٣ - السبت ١٠ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٧ شعبان ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٧٢٣ - السبت ١٠ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٧ شعبان ١٤٤٢هـ

أخبار البحرين

وزير شؤون الدفاع يشهد تخريج دورة المتطوعين الاولى بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين

الخميس ٠٨ أبريل ٢٠٢١ - 15:23

شهد الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي وزير شؤون الدفاع صباح اليوم حفل تخريج دورة المتطوعين المدنيين بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين / الدفعة الأولى، بسلاح البحرية الملكي البحريني.
  وأوضح أنه بهذا الحدث الوطني العظيم وفي ظل رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى تضيف قوة دفاع البحرين المزيد من النجاح في مسيرة البناء والعطاء التي تزداد يوماً بعد يوم رسوخاً وشموخاً.

ونقل تهاني وتحيات وتقدير صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين لخريجي دورة المتطوعين المدنيين بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين / الدفعة الأولى على اجتيازهم الدورة بنجاح، شاكراً ومقدراً معاليه على تلبيتهم نداء الوطن والانضمام في صفوف القوة الاحتياطية.
كما شهد الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان حفل تخريج دورة المتطوعين المدنيين بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين / الدفعة الأولى، في الاتحاد الرياضي العسكري، حيث عبر سعادته عن فخره للمتطوعين الذين لبوا نداء الوطن ولم يتوانوا عن هذا النداء متسلحون بالعزيمة وقوة الإرادة.
وأكد على دعم واهتمام ومتابعة كافة المسؤولين بالقيادة العامة لقوة دفاع البحرين وعلى رأسهم صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين بدورة المتطوعين في القوة الاحتياطية وتوفير كل ما يلزم لوحدة القوة الاحتياطية الملكية لتستمر بعون من الله تعالى، في تأهيل وإعداد وتخريج المتطوعين من المدنيين في القوة الاحتياطية من خلال مواصلة عقد المزيد من الدورات في المراحل القادمة.
وشهد اللواء الركن الشيخ علي بن راشد آل خليفة مساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية، حفل تخريج دورة المتطوعين المدنيين بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين / الدفعة الأولى، في الدفاع الجوي الملكي، وأشاد بما توليه قوة دفاع البحرين في تهيئة قوة رديفة برجال قادرون على الدفاع عن الوطن.
في حين عبر المتطوعون الخريجون في كلمتهم عن مدى اعتزازهم وفخرهم بما تلقوه خلال هذه الدورة التي ساهمت في تأهيلهم عسكرياً ودفاعياً وصقل مهاراتهم الإدارية وبأن يكونوا بعون الله تعالى درعاً منيعاً وقوة رديفة مساندة لإخوانهم بمختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، معاهدين الله عز وجل ثم القيادة الحكيمة رعاها الله بأن يكونوا دوماً على أهبة الجاهزية والاستعداد التام للدفاع عن الوطن الغالي.
وبعد أن أدى الخريجون القسم القانوني قام كل من وزير شؤون الدفاع ورئيس هيئة الأركان ومساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية بتوزيع الجوائز التقديرية على المتفوقين، وتسليم الشهادات على خريجي دورة المتطوعين المدنيين بالقوة الاحتياطية بقوة دفاع البحرين / الدفعة الأولى.
 والجدير بالذكر أن الدورة التي أشترك فيها عدد من المتطوعين من القطاع المدني في القوة الاحتياطية للمواطنين من أقارب العاملين والمتقاعدين في قوة دفاع البحرين والحرس الوطني (العسكريين والمدنيين)، اشتملت على العديد من المناهج النظرية والمواد العلمية والتطبيقات العسكرية والمهارات الميدانية ساهمت في إعدادهم الإعداد الأمثل واجتيازهم متطلبات الدورة بكل سهولة ونجاح وانتقالهم من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية بعد أن تم تأهيلهم التأهيل العسكري المطلوب، وذلك بعد التخطيط المدروس من خلال توفير كافة احتياجات ومساعدات التدريس، والتنفيذ المتقن من خلال انتقاء أفضل المدربين لهذه الدورة المتميزة مما أدى إلى تحقيق أفضل النتائج المرجوة منها، وتحويل المتطوعين المدنيين إلى عساكر مؤهلين وقادرين على مواجهة كافة الأزمات وعلى أتم الجاهزية، لتلبية نداء الوطن، والقيام بواجبهم في الدفاع عن وطننا الغالي في مختلف الظروف والأوقات.

كلمات دالة

aak_news