العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

أخبار البحرين

فعاليات: توجيهات الملك لدعم الصيادين أسعدتهم وحسنت أوضاعهم

الخميس ٠٨ أبريل ٢٠٢١ - 02:00

أكد عدد من النواب والفعاليات الوطنية المختلفة أهمية توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى بتقديم المساعدة والدعم المادي للصيادين المتضررين من التجاوزات والإجراءات القطرية المتعسفة بحقهم، واعتبروا هذا الدعم دليلاً على الإنسانية وعمق العلاقة التي تربط القائد بشعبه.

وأكد عضو مجلس النواب أحمد محمد العامر أن توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى تهدف إلى حماية الصيادين والمحافظة على رزقهم، والدعم والمساعدة التي حظي بها الصيادون توفر حياة كريمة لكل المواطنين وتسهم في الاستقرار الأسري والأمن المعيشي نظير ما تعرضوا له من خسائر كبيرة نتيجة محاربتهم في رزقهم نتيجة الممارسات القطرية تجاه الصيادين البحرينيين وما رافق ذلك من خسائر في القوارب والبوانيش ومصادرتها وخسائر مادية نتيجة دفع غرامات كبيرة وتعطيل عملهم لفترات تمتد لأشهر. وثمن عضو مجلس النواب إبراهيم النفيعي الدعم الملكي الكريم للصيادين، موضحاَ أن جلالته يقدم دروساَ مستفادة في الاهتمام بأبناء شعبه وفي النظر الى احتياجاتهم، خصوصاً لهذا القطاع والذي تضرر كثيراً بسبب التجاوزات القطرية المؤثمة.

وبين النفيعي أن ما تقوم به الحكومة القطرية من تعديات مهينة للصيادين البحرينيين يجسد الانفصال عن الهوية، والخروج عن الصف العربي وعن احترام علاقات حسن الجوار، والسعي الدائم والمستمر للإضرار بالمجتمع البحريني، بما في ذلك قطع أرزاق الصيادين، وخنق عوائلهم اقتصادياَ.

وبدوره، أكد الصحفي إبراهيم النهام أن احتضان جلالة الملك المفدى للصيادين، ودعمهم ليس بالأمر الجديد على جلالته، وقال: «عودنا العاهل المفدى على القرب من الناس، والإنصات لهم، والاهتمام بهم، وعودنا على أهمية التكافل الاجتماعي». من جانبه قال رئيس جمعية الخالدية الشبابية إبراهيم راشد النايم إن الشباب البحريني يلتف حول قيادته في جميع المواقف، وأكد أن توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك الإنسانية ليست سوى مواقف مقدرة تصب في تجاه دعم الفئات المستحقة للدعم.

وفي السياق ذاته قال عبدالله العثمان صاحب مجلس العثمان بعراد إن حضرة صاحب الجلالة حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى دائماً ما يكون مسانداً لكل ما من شأنه دعم ومؤازرة ومساعدة المحتاجين في أي موقف يتعرضون له.

وأوضح العثمان أن دعم جلالة الملك لموضوع البحارة والصيادين من أبناء الوطن الغالي، لهو دليل على مواقفه الإنسانية وجهوده المشرفة في الوقوف مع أبناء البلد، وأوضح جاسم بن عريك صاحب مجلس جاسم بن عريك في الرفاع الشرقي أن دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى للصيادين أمر ليس بغريب على جلالته، فهو قريب من المواطنين ويستشعر معاناتهم دائما، فالصيادون مواطنون كادحون لم تغرهم المحاولات القطرية لجلبهم.  إلى ذلك أوضح الناشط الاجتماعي صالح بن علي أن ملف الصيادين يعتبر حديث الشارع البحريني هذه الأيام، وما توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى سوى دليل على تلمس القائد لمشاكل شعبه، ومتابعته، فهذه التوجيهات هي توجيهات حكيمة وذات أهمية عالية لأنها تصب في مصلحة الصيادين وتحسن من أحوالهم، وكل مواطن بحريني يفتخر اليوم بالملك العظيم الذي يتابع كل كبيرة وصغيرة في هذا البلد.

ورفع الشيخ ميثم الدغاس إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الشكر والتقدير على دعم جلالته للصيادين البحرينيين الذين تقطعت أرزاقهم بسبب الإجراءات اللا إنسانية التي قامت بها الحكومة القطرية تجاه الصيادين البحرينيين، الذين كانوا ومنذ زمن طويل جداً يعتمدون في أرزاقهم على الصيد وخاصة الصيد في المناطق المتعارف عليها والتي لا تشكل خرقاً للحدود ولا تعديا على المياه الإقليمية، مشيرا إلى أن هذا الدعم من لدن العاهل المفدى، وكذلك اهتمام الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، بالدفاع عن حقوق المواطنين البحرينيين التاريخية كان له عظيم الأثر في نفوس المواطنين.

وقال السيد جميل بن محمد عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية إن المعاني الإنسانية ليس لها أفق أو سقف يحدّها أو يحددها، وخصوصا إذا كانت تتلمس واقع الإنسانية بما هي إنسانية وكيف بها إذا كان منبعها الأصيل من صميم الدين وقد صدرت من قلب أبوي شفيق تجاه رعايا ينشدون العزة والكرامة العيش الكريم في وطنهم الأم حينما جارت عليهم الأيام وحوربوا في لقمة عيشهم من قبل جار لم يراع أبسط حقوق وقواعد الجوار دينيا وجغرافيا، فاللفتات الإنسانية ليست بالضرورة أن تكون مادية فقط، بل هي تتجلى في الجانب المعنوي أكثر وأكبر، ويكفي أن تكون محط نظر القائد ورعايته الكريمة فكيف لو اجتمعتا معا.

وأكد النائب السابق الدكتور جاسم السعيدي أن دعم جلالة الملك أدخل الفرحة في قلوب الصيادين واهلهم وشعب البحرين اجمع، فهذا الاهتمام من جلالته لا يستغرب فجلالته هو الاب والقائد المعطاء لهذا الشعب.

كما أشاد أحمد يوسف رئيس مجموعة الضاحية القابضة بالتوجيهات الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بتقديم الدعم والمساعدة للصيادين، وأن اهتمام جلالة الملك بالصيادين يؤكد مساعي جلالته الدائمة بالاهتمام بالمواطنين وعدم التعرض لهم في أرزاقهم ومتطلباتهم المعيشية بعد الممارسات غير المقبولة من دولة قطر، وأعرب يوسف عبدالله المحميد رئيس جمعية مدينة حمد الخيرية وعضو المجلس التنسيقي بالمحافظة الشمالية عن جزيل الشكر والامتنان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة عاهل البلاد المفدى على تفضله بإصدار التوجيهات الملكية السامية بحماية الصيادين البحرينيين والمحافظة على ارزاقهم التي ورثوها ابا عن جد وعلى تقديم الدعم والمساعدة لهم في إطار حرص جلالته على توفير حياة كريمة لجميع المواطنين،وأشاد خالد المناصير بدعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى المتواصل لأبناء الوطن العزيز، وآخره دعمه للصيادين البحرينيين المتضررين من الممارسات التعسفية للسلطات القطرية ضدهم والتي تسببت في تضررهم في رزقهم ورزق عائلاتهم.

كما أكد الكاتب الصحفي عادل المرزوق أن قضية الصيادين البحرينيين واستهدافهم من جانب السلطات القطرية بشكل ممنهج ومتكرر مثلت علامات استفهام كبيرة تتمحور على دوافع استمرار هذا الاستهداف للمواطنين في أرزاقهم، وشغلت المجتمع البحريني ولا سيما أن شريحة الصيادين هي فئة توارثت المهنة على مستوى دول الخليج أبًا عن جد، إلا أن كل ذلك أثبت أن المجتمع البحريني المتكاتف المتعاضد يشد أزر بعضه بعضا، ومن جانبه أشاد السيد عبدالرحمن بومجيد عضو مجلس النواب السابق باللفتة الإنسانية الكريمة لحضرة ‏صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بدعم ‏ورعاية الصيادين وأسرهم عن خسائرهم طيلة الفترة الماضية، في إطار حرص جلالته ‏الدائم على توفير سبل العيش الكريم لجميع المواطنين، وثمن بومجيد جهود الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل ‏خليفة آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية ‏بتقديم الدعم والمساعدات المالية السخية للمتضررين من الصيادين ومرافقيهم في المياه ‏الإقليمية، بما يجسد النهج الإنساني لجلالة الملك في حماية حقوق المواطنين والمحافظة على ‏مصادر رزقهم، وترسيخ قيم العدالة والتكافل الاجتماعي، والتي أبرزها محافظ العاصمة الشيخ ‏هشام بن عبدالرحمن آل خليفة في لقائه مع الصيادين والبحارة.‏

فيما قال توجه عضو مجلس النواب السابق السيد أنس علي بوهندي بجزيل الشكر والتقدير إلى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة على رعايته للصيادين، وتوجيهاته بحمايتهم والمحافظة على مصادر رزقهم، كما شكر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، بتوجيه المعنيين لتقديم كل أنواع المساعدة والدعم الذي أمر به جلالة الملك في إطار حرص جلالته على توفير حياة كريمة لكل المواطنين، وحصولهم على الاكتفاء الذاتي على مصدر رزقهم الأساس لتحقيق الحياة الكريمة لهم ولأسرهم، بالإضافة إلى جهود وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة لضمان رعايتهم واهتمامهم بمعالجة المشكلات التي يتعرضون لها جراء الإجراءات التعسفية، التي تقوم بها السلطات القطرية، لاستهدافهم في أرزاقهم.

كما اشار الدكتور هشام حسين راشد الرميثي الرميثي إلى سرعة استجابة حكومة مملكة البحرين لتنفيذ المكرمة الملكية، نظير الضّرر البالغ الذي تعرّض له الصيادون جرّاءَ الممارسات اللاأخلاقية من قِبَلِ السلطات القطرية في قطعِ الأزراق، وحبسِ ومصادرة القواربِ البحرينية مخالفةً بهذه التصرّفاتِ الأعرافَ الدبلوماسيةَ ومبادئَ حُسٍنِ الجوارِ كافّةً، التي حثَّ عليها دينُنا الحنيفُ، فضلا عمّا يربطنا من روابطَ أخويةٍ عبْرَ منظومةِ دول مجلسِ التعاون الخليجيّ، وأكَّده اجتماعُ العُلا الأخيرُ المنعقدُ بالرياض، ناهيك عن الروابطِ التاريخيةِ المشتركةِ الذي سطّرها لنا جيلُ أجدادِنا وآبائِنا الاوائلِ رحمهم اللهُ تعالى رحمةً واسعةً.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news