العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

المال و الاقتصاد

لدى مشاركته في منتدى «رجال الأعمال».. الوزير خلف: القطاع الخاص شريك أساسي في تنفيذ مشاريع برنامج التنمية الخليجي

الخميس ٠٨ أبريل ٢٠٢١ - 02:00

كتبت نوال عباس: 

كشف المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أن برنامج الدعم الخليجي اشتمل على دعم مشاريع البنية التحتية والمشاريع الإسكانية ومشاريع هيئة الكهرباء والماء والطرق والصرف الصحي، ومشاريع لوزارة التربية والتعليم، والصحة ولوزارة المواصلات وللتنمية الاجتماعية ولشؤون الشباب والرياضة، والتي تقدر ميزانيتها بـ7.5 مليارات دولار أمريكي، من الدول الخليجية الثلاث المملكة العربية السعودية والإمارات العربية والمتحدة ودولة الكويت.

وأضاف الوزير خلف: «من أهم مشاريع الدعم الخليجي لوزارة الأشغال مشاريع قطاع الطرق، منها مشروع طريق المحرق الدائري وجسر البسيتين، ومشروع توسعة شارع الشيخ خليفة بن سلمان، ومشروع تطوير شارع الفاتح، ومشروع توسعة شارع الشيخ زايد، ومشروع توسعة شارع الشيخ عيسى بن سلمان والمرحلة الثانية من تطوير تقاطع الجسرة، ومشروع تطوير تقاطع ألبا والنويدرات، ومشروع الطرق المؤدية إلى مطار البحرين الدولي، ومشروع تطوير شارع 74 المرحلة الأولى، ومشاريع قطاع الصرف الصحي ومشروع المرحلة الرابعة لتوسعة محطة توبلي للصرف الصحي.

وقال الوزير: «كذلك من أهم مشاريع الدعم الخليجي لوزارة الأشغال قطاع البناء، مشروع المدينة الرياضية بالصخير، ومشاريع وزارة الأشغال قطاع البناء لوزارة التربية والتعليم مثل مدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنين، (الميثاق الوطني الإعدادية للبنين)، ومدرسة المالكية الابتدائية الإعدادية للبنات، وكذلك من مشاريع وزارة الأشغال قطاع البناء لصالح وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، مجمع الإعاقة الشامل بمنطقة عالي، ومجمع الخدمات الاجتماعية الشامل بمدينة عيسى، مجمع الرعاية الاجتماعية بمدينة حمد، مشيرا إلى أن من أهم مشاريع وزارة الأشغال قطاع البناء لوزارة الصحة، مركز العناية للإقامة الطويلة بالمحرق، ومركز غسيل الكلى بالرفاع الشرقي.

وأكد خلف أن القطاع الخاص شريك أساسي في تنفيذ مشاريع برنامج التنمية الخليجي وأن القطاع عمل جنبًا إلى جنب مع الحكومة في تنفيذ المشاريع منذ تدشين برنامج التنمية الخليجي، مشيرًا إلى أن البرنامج أسهم في تعزيز البنية التحتية في المملكة، وانعكس إيجابًا على دورة الاقتصاد الوطني، إذ أسهم في تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية التي عززت من وتيرة النهضة الشاملة في المملكة، مشيراً إلى أن ميزانية التنمية الخليجية من الدول الثلاث (المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت) مقدَّمة إلى مملكة البحرين.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير خلف متحدثا رئيسا في منتدى «ملامح حول مشاريع برنامج التنمية الخليجي وتأثيرها على القطاع الخاص»، الذي نظمته جمعية رجال الأعمال البحرينية، وذلك مساء يوم الثلاثاء 6 أبريل 2021 عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد.

تحدث الوزير خلف في ورقته عن تأثير مشاريع الدعم الخليجي على القطاع الخاص، مؤكدًا أن الحركة الاقتصادية في أي دولة إنما تنمو بذراعين هما: الذراع الحكومية وذراع القطاع الخاص، وأن كلًّا منهما مكمل للآخر، إذ يتمثل دور الحكومة في توفير البنية التحتية للاقتصاد وذلك لدعم مشاريع وبرامج القطاع الخاص من رجال الأعمال ومستثمرين.

وأشار الوزير خلف إلى دعم الحكومة بشكل ملحوظ للقطاع الخاص من خلال إيجاد البيئة المناسبة والقوانين والتشريعات المساندة، وتبسيط الإجراءات لعمل القطاع الخاص عبر القوانين الجاذبة للمستثمرين والتي استفاد منها قطاع الأعمال في المملكة، إلى جانب الدور المحوري للتوجيهات السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وحكومته برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في دعم القطاع الخاص، مما أسهم في تحقيق معدلات نمو واضحة في مختلف المجالات الاقتصادية.

وقال الوزير خلف إن تأثير مشاريع الدعم الخليجي انعكس إيجابًا على القطاع الخاص والاقتصاد الوطني عبر تنفيذ هذه المشاريع الحيوية من خلال إشراك قطاع المقاولات ومصانع إنتاج الخرسانة والطوب، ومزودي مواد البناء المختلفة من حديد وأخشاب ومواد دفان، ومقاولي التكييف والكهرباء والماء، ومؤسسات تزويد العمالة المختلفة ومؤسسات تزويد المعدات الثقيلة والشاحنات وما تتطلبه هذه المشاريع من مواد مختلفة، مؤكدًا أن القطاع الخاص كان هو المنفّذ والمزوّد لكافة احتياجات هذه المشاريع.

من جانبه قدم أحمد عبدالله بن هندي رئيس جمعية رجال الأعمال البحرينية خالص شكره إلى الوزير وكافة المسؤولين في الوزارة على مشاركتهم في المنتدى، مشيدًا بالتعاون والتنسيق القائم بين الوزارة والقطاع الخاص في تنفيذ مشاريع برنامج التنمية الخليجي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news