العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

الخليج الطبي

الدكتور عارف رجب يتحدث عن أكثر مشاكل الفكين والأسنان شيوعاً

الثلاثاء ٠٦ أبريل ٢٠٢١ - 02:00

يعد ألم الفك واحدة من أكثر مشاكل صحة الأسنان الشائعة التي يواجهها الكثير من الأشخاص و يعيقهم عن أداء واجباتهم اليومية ولنتعرف عليها وعلى غيرها من مشاكل الأسنان تواصل الخليج الطبي مع الدكتور عارف علي رجب استشاري جراحة الوجه والفكين بمدينة البحرين الطبية.

- ما الفرق بين تقويم الأسنان العادي والجراحي؟

في البداية أحب أن أوضح أن تقويم الأسنان يعنى بتحريك الأسنان من موقع إلى آخر أو من اتجاه إلى آخر ضمن القاعدة (عظم الفك) لتصحيح شكل اصطفاف الأسنان من الناحية الجمالية وكذلك تصحيح الإطباق من الناحية الوظيفية، وهذا يقام تحت إشراف استشاري التقويم ولكن في بعض الأحيان يحتاج للتدخل الجراحي لتحقيق هذه الأهداف، بحيث يكون هناك تدخلات بسيطة مثل خلع بعض الأسنان لعمل فراغات لتحريك الأسنان الأخرى أو كشف بعض الأسنان المطمورة مثل الأنياب للمساعدة على تحريكها إلى مكانها الطبيعي، أو الخلع الجراحي للأسنان المطمورة مثل أسنان العقل أو غيرها. في أحيان أخرى هناك مشاكل أكثر تعقيدا مثل عدم تطابق الفكين كتقدم الفك السفلي أو تأخره وكذلك بالنسبة للفك العلوي أيضا ممكن أن يعاني من نفس المشكلة، وهناك المشاكل الخلقية التي تؤثر على نمو الفكين بشكل طبيعي وهذا يؤثر على شكل وتطابق الأسنان وفي معظم هذه الحالات لا يمكن حل المشكلة فقط بالتدخل عن طريق التقويم العادي وإنما يكون هناك حاجة إلى تدخل جراحي لتصحيح العلاقة بين الفكين وهذا يتطلب تخطيط مشترك بين استشاري التقويم والجراحة قبل البدء بالحالة وتتضمن الفحوصات والأشعة ودراستها جيدا لوضع خطة العلاج المناسبة ومتابعتها إلى النهاية والتعديل عليها في حالة هناك عدم استجابة أو مضاعفات أخرى. 

وجرت العادة أن يتم شرح الخطة إلى المراجع قبل بدء القويم، حيث أن استشاري التقويم المدرب وذو الخبرة في التعامل مع هذه الحالات يبدأ بالتواصل مع الجراح والمريض لوضع وشرح الخطة، وفي معظم الأحيان يكون هناك تقويم أولي لتجهيز المراجع للجراحة وعند الوصول إلى النقطة المحددة يتم عمل الجراحة، وهي عادة تحريك الفك العلوي والسفلي عبر عمل كسر مدروس وإعادة تثبيته في المكان الصحيح. وهذه العمليات تجرى من داخل الفم ولا أثار جراحة خارجية. طبعا بعد الجراحة يحتاج المراجع إلى إكمال عملية التقويم مع استشاري تقويم الأسنان. لذلك العلاج من هذا النوع يحتاج وقت ومثابرة من المريض والجراح واختصاصي التقويم.

- ما هي أسباب طقطقة الفكين ؟وهل هناك علاج نهائي للمشكلة؟

سبب الطقطقة في مفصل الفكين يكون بالغالب نتيجة انزلاق الغضروف أو الديسك الارتجاعي في المفصل وأيضا قد تصدر أصوات نتيجة التآكل الموجود في المفصل وهذه اقل شيوعا، ولا توجد أسباب واضحة لماذا يصاب بعض الأشخاص بذلك، إنما هناك عوامل مثل الإصابات على الفكين والوجه والعادات الغير صحية كما هو الأكل على جانب واحد، وبعض الأشخاص الذين يعانون من صرير الأسنان أثناء النوم فهؤلاء معرضين إلى هذه المشاكل، والتي يمكن أن تصاحبها الآلام بعض الأحيان أو ممكن تتفاقم وتؤثر على وظيفة المفصل في الفتح والإغلاق أو تكون ثابتة وممكن أن تتراجع حدتها أيضا بقليل من العناية. هناك الكثير من المراجعين تحصل لهم هذه الأصوات بشكل خفيف وإلى فترة مؤقتة وتختفي ولكن هناك من تستمر معه إلى فترات طويلة من دون ألم أو تتحول إلى شديدة مع أعراض أخرى.

هناك علاجات كثيرة متوفرة منها علاجات تحفظية أو أدوية مرخية إلى جانب استعمال الأجهزة المثبتة وقت النوم أو غيره إلى العلاجات التداخلية من خلال غسيل المفصل أو الحقن بأدوية تحتوي على Hyaluronic acid وغيرها إلى خيار جراحة المفصل المفتوحة وغيرها حسب درجة المشكلة واستجابتها للعلاج. هناك نسبة بسيطة من المرضى بالرغم من كل ذلك ترجع لهم الطقطقة بالرغم من هذه العلاجات وخاصة إذا كان هناك شد عضلي شديد وتغير في شكل المفصل نتيجة الالتهابات أو الجراحات ويمكن أن يحتاجوا إلى إعادة بعض أنواع العلاجات أو التأقلم مع الطقطقة الخفيفة.

 

- ما هي مشاكل ضروس العقل الأكثر شيوعا؟ وهل دائما الخلع بالجراحة هو الحل؟

غالبية الناس أسنان العقل ليس لها مجال أن تخرج بشكل كامل وتصل إلى موقع وظيفي مقبول، لذلك ممكن أن تخرج بشكل جزئي أو معوج أو أن تكون مطمورة تحت اللثة أو مدفونة في عظم الفك والقلة من المراجعين تكون أسنان العقل موجودة في مكانها الوظيفي الصحيح أو لا تتكون لديهم بعض أسنان العقل. لذلك يعتمد على موقع الضرس ودرجة انحرافه ويمكن أن يتسبب بالكثير من المشاكل أكثرها تسوس سن العقل والسن المجاور، التهاب الأنسجة ما حول سن العقل، تآكل الأسنان المجاورة، تكون أكياس حول أسنان العقل المطمورة، وفي كثير من الأحيان لا يشعر المريض بأي أعراض إلا إذا كان هناك التهابات حادة أو تكون خراج يؤدي إلى انتفاخ وألم وصعوبة في حركة الفم والبلع. لذلك ينصح دائما بتقييم وضع أسنان العقل بشكل مستمر من سن البلوغ إلى وقت متأخر لكي يتم وضع العلاج إذا كان هناك حاجة إلى ذلك، في غالب الأحيان بعض أسنان العقل تحتاج لخلع أو خلع جراحي والذي يتضمن فتح اللثة وعمل قطع في العظم الذي يغطي الأسنان وقطع الأسنان وإخراج الأجزاء ثم عمل خياطة للجرح. لذلك حتى إلى الشخص الواحد ممكن يحصل على عدة أنواع من التدخل، حيث لدنيا طبيعياً 4 أسنان عقل ((اثنان في الفك السفلي اثنان في الفك العلوي)) وكل واحد له اتجاه مختلف.

لذلك يمكن أن يرى اختلاف في معالجة كل ضرس عقل عن الأخرى، وعند بعض الأشخاص هناك عدم تكون لبعض أسنان العقل أيضا، لذا نرى إنه لا يمكن أن تنطبق تجربة شخص أو حالة على غيرها نتيجة هذه الاختلافات فالجواب على السؤال الأساسي يعتمد على تقييم الحالة بالفحص والأشعة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news