العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٧٢٤ - الأحد ١١ أبريل ٢٠٢١ م، الموافق ٢٨ شعبان ١٤٤٢هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

دبلوماسية كورونا.. واليوم العالمي للمرأة

يحتفل العالم يوم الإثنين المقبل 8 مارس الجاري باليوم العالمي للمرأة، وقد وضعت الأمم المتحدة شعار احتفالية هذا العام 2021 بعنوان «المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم كوفيد-19».

وقد أشارت تقارير إعلامية إلى أن هذا اليوم سيشهد «احتفالا بالجهود الهائلة التي تبذلها النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، في تشكيل مستقبل أكثر مساواة والتعافي من جائحة كورونا، وذلك تماشيا مع أولويات مثل المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة واتخاذ القرار في الحياة العامة، وكذلك القضاء على العنف، وتحقيق المساواة بين الجنسين والتمكين وغيرها من الأولويات، كما أن النساء وقفن في الخطوط الأمامية في مكافحة كورونا، سواء في مجال الرعاية الطبية، أو المنظمات المجتمعية، أو حتى كبعض القياديات، حيث أظهرت القيادات النسائية والمنظمات النسائية مهاراتهن ومعارفهن وشبكاتهن للقيادة الفعالة في جهود الاستجابة لـكوفيد-19والتعافي منه».

وأمام هذه الاحتفالية الدولية وشعارها الرفيع فإن مملكة البحرين أمام فرصة سانحة لاستثمارها، ليس لبيان الاحتفاء والرعاية والدعم والتقدم والتمكين الذي نالته المرأة البحرينية فقط، ولكن كذلك لبيان الدبلوماسية الإنسانية الرائدة التي حققتها مملكة البحرين في مواجهة جائحة كورونا، وتوفير الفحص والتطعيم واللقاح بالمجان، وكل أوجه الدعم، للمواطنين والمقيمين من دون استثناء، لضمان صحة وسلامة الجميع.

هذا العمل الوطني الإنساني الذي تحقق بفضل توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وقصص النجاح التي حققها فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وحيث إن شعار اليوم العالمي للمرأة 2021 سيتناول موضوع المرأة القيادية في الصفوف الأمامية، فيستوجب الأمر أن نسعى لإبراز جهود القيادات النسائية في وزارة الصحة، وتصدرهن الصفوف الأمامية، مع التركيز على مبادرات ومشاريع المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، والإشارة اللازمة إلى حملة «متكاتفين لأجل سلامة البحرين» التي قدمها المجلس دعما ومساندة لجهود الدولة، بجانب حملة «فينا خير» التي نجح في إدارتها والإشراف عليها وتنفيذها بكل تميز سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية.

أتمنى صادقا أن نشهد في اليوم العالمي للمرأة تسويقا دوليا للرسالة البحرينية الإنسانية، وقصص النجاح الجميلة، والدور القيادي للمرأة البحرينية في الصفوف الأمامية، فهذه فرصة استثنائية جاءت لمملكة البحرين على طبق من ذهب، أثق تمام الثقة بأن الجهات المعنية ستحسن استثمارها، وتفعيل الدور الإعلامي الخارجي، عبر سفاراتنا بالخارج، وكذلك مركز الاتصال الوطني. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news