العدد : ١٥٦٧٩ - الخميس ٢٥ فبراير ٢٠٢١ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٧٩ - الخميس ٢٥ فبراير ٢٠٢١ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٢هـ

عربية ودولية

نصف مليون أمريكي توفوا بكورونا

الثلاثاء ٢٣ فبراير ٢٠٢١ - 02:00

واشنطن - الوكالات: اقتربت الولايات المتحدة أمس من عتبة نصف مليون وفاة بفيروس كورونا في وقت تشكل وتيرة حملات التلقيح بارقة أمل، كما في إنكلترا التي تستعد لتخفيف الاغلاق «بحذر». 

وانتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لكون «10 دول فقط تقاسمت أكثر من ثلاثة أرباع جرعات اللقاح ضد كوفيد-19 التي تم استخدامها إلى هذا اليوم».  وفي العالم تسبب الوباء بوفاة أكثر من 2.46 مليون شخص منذ نهاية ديسمبر وفقا لحصيلة أعدتها فرانس برس.

وبعد عام من إعلان أول وفاة جراء كوفيد-19 في الولايات المتحدة في 29 فبراير 2020م يتوقع أن تتجاوز البلاد عتبة الـ500 ألف وفاة بالمرض، مع تسجيل 498.901 وفاة، بحسب جامعة جونز هوبكنز.  وقال أنطوني فاوتشي خبير الأمراض المعدية ومستشار الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأحد: «لم نعرف شيئا من هذا القبيل منذ أكثر من 100 عام، منذ جائحة 1918... هذا أمر سيسجله التاريخ». وتمّ تجاوز عتبة 400 ألف وفاة في يناير عشية تنصيب جو بايدن رئيسا، وهو جعل من مكافحة الوباء على رأس أولوياته في مستهل ولايته. 

وقال بايدن يوم الجمعة: «500 ألف! هذا أكثر بسبعين ألفا من العدد الإجمالي للأمريكيين الذين قضوا خلال الحرب العالمية الثانية». 

وأكد الرئيس الأمريكي الأمل الذي تحمله وتيرة التلقيح الحالية. وقال: «أظن أننا سنقترب من الوضع الطبيعي بحلول نهاية هذا العام». 

ومع إعطاء 1.7 مليون حقنة في المعدل يوميا مع التوجه نحو زيادتها، وقال بايدن إنه واثق من القدرة على الوصول إلى 600 مليون جرعة (وهي كافية لتلقيح جميع السكان) بحلول نهاية يوليو.

وتلقى حتى الآن أكثر من 61 مليون شخص أحد اللقاحين المصرح بهما في الولايات المتحدة فايزر/بيونتيك وموديرنا، بينهم 18 مليونا تلقوا الجرعتين المطلوبتين. لكن موجة الصقيع ابطأت وتيرة التلقيح. 

وفي بريطانيا البلد الأوروبي الأكثر تضررا بكوفيد-19 مع أكثر من 120 ألف وفاة عرض رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس خطة «حذرة وتدريجية» لإخراج البلاد من العزل الذي أعيد فرضه مطلع يناير لمواجهة تفشي الوباء مجددا بسبب النسخة المتحورة التي ظهرت في كنت. وأعلنت الحكومة ان المدارس ستعيد فتح أبوابها في الثامن من مارس. 

وتقرر كل مقاطعة من بين المقاطعات الأربع في البلاد استراتيجيتها في مجال تخفيف الإغلاق. وفي اسكتلندا وويلز أعادت المدارس فتح أبوابها اعتبارا من أمس.

وفي ألمانيا رغم التخوف من موجة ثالثة من الإصابات بسبب المتحورة البريطانية أعيد فتح المدارس أمس في القسم الأكبر من البلاد مع شروط صحية صارمة بعد إغلاق دام شهرين. 

وفي سائر أنحاء العالم، حيث تم حقن أكثر من 205 ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا، لا تزال الحكومات تعوّل على التلقيح لمحاولة احتواء الوباء.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news