العدد : ١٥٦٧٩ - الخميس ٢٥ فبراير ٢٠٢١ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٧٩ - الخميس ٢٥ فبراير ٢٠٢١ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٢هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

الجهود الرائدة لسمو ولي العهد في التصدي للوباء

ليس من السهل إطلاقًا تحويل التحديات والصعاب إلى نجاحات وفرص واعدة. هذا في الظروف العادية، فما بالكم حينما تكون هذه الظروف هي عبارة عن وباء يجتاح العالم، ويتسبب في تركيع الأنظمة الصحية والاقتصادية وحتى الاجتماعية للكثير من الدول!

مملكة البحرين، بفضل قيادة عصرية وواعدة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، تمكنت من أن تتصدر بكل هدوء وثقة عناوين التقارير والأخبار على مستوى دولي، في حسن إدارتها الوطنية للأزمة الصحية التي تعصف بالعالم.

تصدرت مملكة البحرين التقارير الإعلامية في قدرتها على إجراء الفحوصات العشوائية اليومية بأعداد كبيرة شكلت تميزاً على مستوى العالم. وتصدرت مملكة البحرين التقارير الدولية في تطبيقها أفضل البروتوكلات العلاجية والأثر الذي ترتب على ذلك بسرعة وتزايد الحالات المتعافية من الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19»، إذ تحقق للبحرين خلال الأيام الماضية أعلى معدل تعاف من الإصابة، ولم يكن هذا الأمر طارئاً، بل حتى عند بداية هذه الأزمة الصحية العالمية كانت البحرين تتميز أصلاً بسرعة تعافي حالات الإصابة. وتصدرت مملكة البحرين التقارير الدولية بقدرتها على تطعيم نسب عالية من السكان ضد الإصابة بالوباء، وبتوفير لقاحات معتمدة ومتنوعة للمواطن والمقيم على حد سواء، فضلا عن اتخاذ التدابير الوقائية والاحترازية التي اتسمت بمنهجية علمية وبمتابعة حثيثة من سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، هذا فضلا عما قدمته من دعم للمواطن والمقيم والاقتصاد بشكل عام عبر مجموعة من الحزم المالية السخية، وقدرتها عبر فكر وقيادة سمو ولي العهد في أن تجعل المجتمع البحريني بأكمله شريكًا في المسؤولية والنجاح وجزءاً من فريق البحرين.

وقد كانت الشهادات المتكررة لمنظمة الصحة العالمية، باعتبارها أعلى مؤسسة صحية على مستوى العالم، بجهود مملكة البحرين بشكل عام، وجهود صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بشكل خاص، في مكافحة الوباء، وفي دعم منظمة الصحة العالمية، في مثل هذه الظروف التي عزف فيها كثير من الدول عن تقديم الدعم، هي البرهان الأكيد على أن مملكة البحرين تعمل في هدوء وصمت، لكن منجزاتها تتحدث عنها بصوت عال عبر شهادات الآخرين!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news