العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

قضـايــا وحـــوادث

تأييد السجن 15 سنة لمتهم بضرب صديقه حتى الموت

الثلاثاء ٢٦ يناير ٢٠٢١ - 10:44

أيدت محكمة الاستئناف العليا السجن 15 سنة على خمسيني قتل صديقه بعد جلسة جمعتهما وآخر تناولا فيها المسكرات ونشبت بينهما هوشة قام على أثرها المتهم بتوجيه العديد من الضربات في أنحاء متفرقة من جسم صديقه أدت إلى وفاته، فيما قضت المحكمة بحبس متهم ثان ثلاثة أشهر بعد أن تقاعس عن إغاثة المجني عليه ومساعدته بمغادرته مكان الواقعة برفقة المتهم الأول.

وكانت النيابة العامة قد باشرت إجراءات التحقيق فور إخطارها بالواقعة، حيث تم الانتقال إلى مسرح الجريمة وتم إجراء المعاينة اللازمة وانتدبت الطبيب الشرعي ومن ثم استجوبت المتهمين وأمرت بحبسهما احتياطيًا، كما استمعت لشاهد الواقعة وطلبت تحريات الشرطة بشأن الواقعة، وبناء عليه أمرت بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية التي أصدرت حكم أول درجة بمعاقبة المتهم بالسجن 15 سنة.

وأسندت النيابة إلى المتهمين أنهما في 14 يوليو 2020 بدائرة أمن محافظة العاصمة المتهم الأول اعتدى على سلامة جسم المجني عليه بأن وجه له عدة ضربات في جسده فأحدث به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ولم يقصد من ذلك قتله ولكن أفضى إلى الموت، وأسندت إلى الثاني أنه امتنع من دون عذر عن إغاثة المجني عليه.

وكانت الجهات المعنية قد تلقت بلاغا في ساعات الصباح الأولى من يوم الواقعة يفيد بالعثور على جثة لشخص عارٍ بإحدى المزارع بمنطقة الحورة، فتم تشكيل فريق للبحث والتحري ثم توجه إلى مسرح الجريمة لرفع البصمات ونقل الجثة إلى المشرحة وكشفت المعاينة المبدئية عن تعرض المجني عليه للضرب من خلال الإصابات التي ظهرت عليه.

وتمكنت المصادر السرية من التوصل إلى هوية أحد الأشخاص الذين كانوا موجودين بالمزرعة قبل الواقعة بيوم، ومن خلال التحريات تبين أنه من أصحاب الأسبقيات ومعروف لدى الأجهزة الأمنية ويتردد على مكان الواقعة من حين إلى آخر برفقة مجموعة من أصحاب السوء، وعلى الفور توجهت دورية شرطة إلى مقر سكنه وتم جلبه إلى مركز الشرطة للسؤال عن الواقعة فأقر بها فورا وأدلى بتفاصيلها، حيث اعترف بأنه كان برفقة صديقيه بينهم المتوفى يشربون الخمر، مشيرًا إلى أن المجني عليه فجأة اعتدى عليه من دون سبب، فما كان منه إلا أن بادله الضرب وتشاجرا وسقطا معا على الأرض واستمر هو في ضرب المجني عليه وقام بنزع ثيابه وتركه من دون ملابس برفقة صديقه الآخر، مضيفا أنهم اعتادوا الجلوس سويا كونهم مدمني المشروبات الكحولية.

وبعد التحريات عن الشريك الآخر تم جلبه هو الآخر ليؤكد اعترافات المتهم الأول بأن جلسة شرب الخمر انتهت بمشاجرة بين المتهم الأول والمجني عليه، وأنه حاول فك الاشتباك بينهما إلا أن فشله دفعه إلى تركهما ومغادرتهما، مدعيا عدم علمه بسقوط ضحية جراء شجارهما معا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news