العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

«سيدي.. أنتم فخر لكل وسام»

تحت هذا العنوان الرفيع.. «سيدي.. أنتم فخر لكل وسام»، تداول الشعب البحريني أمس، منح حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وسام الاستحقاق برتبة قائد أعلى، من قبل فخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا الوسام الذي يأتي تقديرا للجهود المشهودة التي قام بها جلالة الملك المفدى أيده الله، لتوطيد علاقات الصداقة والشراكة الوثيقة بين البلدين الصديقين، ودور جلالته البارز في دفع مسيرة التعاون الثنائي مع البلد الصديق إلى آفاق أرحب وأشمل، ما عزز المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

يقول البيت الأبيض في هذا الشأن: «إن هذا الوسام يُمنح تكريما لإتمام مهمة استثنائية، أو للمسؤولين الأجانب، ولا يمكن أن يُمنَح إلا من قبل الرئيس الأمريكي».. ولذلك جاء التكريم الرفيع لقائد السلام الشجاع، والتنمية والازدهار، والأمن والاستقرار، جلالة الملك المفدى أيده الله، راعي المسيرة التنموية الشاملة، والمشروع الإصلاحي، والمبادرات الحضارية والانسانية العالمية، والتسامح والتعايش، الذي نظر الى المستقبل وعمل من أجله لصالح شعبه والمنطقة والدول الشقيقة والصديقة.

وشعر أمس كل مواطن بحريني مخلص بالفخر والاعتزاز، وهو يرى التقدير الكبير لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لدوره البارز وإسهاماته الكبيرة، في تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار، وفق رؤية حكيمة، لنشر السلام في المنطقة. 

كما أن تكريم جلالة الملك المفدى يعتبر تثمينا لدوره البارز في دفع مسيرة التعاون الثنائي مع البلد الصديق إلى آفاق أرحب وأشمل، فهو ينم كذلك عن حجم التقدير الكبير لمقام جلالته السامي، وهو وسام رفيع يمنح للقادة المؤثرين والبارزين والمميزين من الدول الحليفة لواشنطن، ودلالة على المكانة العالية التي يحظى بها جلالته حفظه الله ورعاه.

وكذلك، فإن إشادة الرئيس الأمريكي بشجاعة جلالة الملك المفدى ورؤية جلالته القيادية الحكيمة بدعمه لرؤية السلام في المنطقة، اعتراف بحكمة وحنكة جلالته السياسية، من أجل مستقبل مشرق للأجيال القادمة. 

ويأتي إعلان منح هذا الوسام لجلالة الملك المفدى دلالة كبيرة على عظمة دوره عبر عقود من الزمن في ترسيخ موقع مملكة البحرين كحليف استراتيجي ثابت، وشريك دائم، يعمل إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية.

لذلك كله.. ولكثير غيره.. نتشرف بأن نرفع خالص التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لمنح هذا الوسام الرفيع، ونقول: «سيدي.. أنتم فخر لكل وسام».

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news