العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

مقالات

النهضة العقارية ضحايا العقارات! 

بقلم. جاسم الموسوي 

الأربعاء ٢٠ يناير ٢٠٢١ - 02:00

حديثنا اليوم عزيزي القارئ موجه إلى المستثمرين الجدد في القطاع العقاري والذين لم يمارسوا عمليات الشراء والبيع والتداول العقاري. 

مع التطور العمراني بالمملكة وحب الاستثمار بهذه الأرض الطيبة، نجد ان الكثير من الناس وبعد الانتقال إلى مرحلة التقاعد وامتلاك (تحويشة العمر)، يرغب في ان يستثمرها في شراء عقار أو أراض غالبا ما يريدها لأبنائه. ولكن ربما لنقص الخبرة والدراية قد يكون هنا عرضة للنصب والاحتيال العقاري وفريسة سهلة للبعض سواء عند البيع أو الشراء للعقارات والاراضي على حد سواء. مثل ان يكون العقار في منطقة ليس بها خدمات، أو أن يكون في مواقع غير مرغوبة مثل ان تكون بالقرب من مقبرة، أو يكون تصنيفها عالقا للدراسة. فضلا عن ان هناك تصنيفات لأراض غير قابلة للبناء أو التطوير لأسباب مختلفة منها مشاكل قانونية واحكام قضائية تتعلق بملاكها السابقين وعدم الالتزام بالشروط البلدية والتصانيف العقارية للأرض. وهي مشكلة أشرنا وتناولناها في لقاءات وتصاريح صحفية سابقة. وهناك العديد من الأسباب والمسببات التي تحول دون انتفاع الشخص من الأرض بالشكل الذي كان يخطط له، وغالبا ما يكون ذلك نتيجة الوقوع ضحية للثقة في البائع العقاري.

من هنا نود طرح عدد من النقاط التي نتمنى أن يركز عليها كل من ينوي الشراء أو التعامل في العقارات خاصة ممن لا يمتلك الخبرة الكافية حتى لا يكون ضحية في القطاع العقاري:

1. تصنيف الأرض وحجم الأرض هل يطابق ذلك مع دليل اشتراطات بناء البلدية. 

2. زيارة ومعاينة الارض مع مساح أراضي للتأكد من ابعاد وموقع الارض على ارض الواقع وان هي الارض المراد شراؤها وليس غيرها.

3. لا تكون قرب مقبرة أو منطقة صناعية أو شارع به ضوضاء.

4. التأكد ان ليس عليها قرار استملاك من الدولة. 

5. سعر الأرض بالمقارنة بالأراضي المعروضة بالمقربة منها وفي نفس المجمع والشارع والطريق المراد شراء واخذ اكثر من تقرير مثمن عقاري لهدف معرفة العقار هل تكمن فيه قيمته السوقية أو ان المسوق العقاري يحاول مضاعفة فوائده وبيعها.

6. في حال رغبة الشراء دائمًا لا تتقيد بعرض واحد بل اختر عدة اراض أو عقارات واجعل من شخصك كمجلس للمناقصات وتأكد من العروض التي اقدمت عليها وتختار الافضل موقعًا وسعرًا في حالة الرغبة بالشراء.

7. التروي وعدم الاستعجال في القرار بسبب ان بعض المسوقين العقاريين يستخدم اساليب التسويق بأنها اخر قطعة أو مالكها يفكر في الغاء بيعها أو غيرها من الاسباب المختلقة لاستعجال اتمام البيعة في حال حس بك الرغبة للشراء (طربة الشراء).

8. زيارة المهندسين في البلدية للمنطقة المراد شراء الارض بها والاستفسار عن تصنيف الارض المراد شراؤها.

 9. الاستفسار من مكاتب المهندسين واخذ وثيقتها للسؤال عن ما يمكن بناؤه عليها حسب الشروط وتقديم اجازة طلب معلومات أو اجازة بناء مبدئية للمشروع الذي ترغب فيه.

10. التأكد من ان الارض ليست مرهونة أو تحت الحجز لجهة المطالبة. 

ختاما.. نسأل الله لكم التوفيق والسداد في الاستثمار الناجح. فالعقار هو الاستثمار المضمون والملاذ الآمن دائما.

‭{‬ الرئيس التنفيذي 

مجموعة الفاتح

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news