العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٩ - الأحد ٠٧ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ٢٣ رجب ١٤٤٢هـ

عربية ودولية

مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق بعد الآن

بغداد-د.حميد عبدالله:

الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠٢١ - 02:00

توقع مقرب من مقتدى الصدر ان لا تجرى اي انتخابات في العراق بعد الآن.

وقال نائب رئيس الوزراء الاسبق بهاء الاعرجي ان انتخابات 2018 هي آخر انتخابات شهدها العراق ولن تكون بعدها اي عملية انتخابية.

وعزا الاعرجي سبب توقف العملية الانتخابية إلى ان الاحزاب التقليدية لن تسمح بخسارة مواقعها التي استحوذت عليها على مدى 17 سنة بالتزوير والتدليس، وان اي انتخابات تتوافر على الحد الادنى من النزاهة ستحرم تلك القوى والاحزاب من امتيازاتها ما يدفعها إلى تخريب العملية الديمقراطية والابقاء على الوضع الذي يخدم مصالحها.

من جهتها طالبت مفوضية الانتخابات بتأجيل الانتخابات المقرر اجراؤها في يونيو القادم اربعة اشهر.

وبررت المفوضية مقترحها لتأجيل الانتخابات إلى قلة عدد الكيانات والاحزاب التي تم تسجيلها والتي ستشارك في الاقتراع مقترحة ان تؤجل العملية الانتخابية إلى يوم 16 تشرين أول أكتوبر القادم.

ولم تصدر اجابة واضحة من رئيس الوزراء العراقي على مقترح تأجيل الانتخابات لكن مستشاره عبدالحسين الهنداي مازال يؤكد ان موعد الانتخابات مازال ثابتا وان الكاظمي ضد اي تغيير على موعد الاقتراع تحت اي ظرف كان.

وقالت المفوضية ان وزارة الخارجية العراقية ابلغتها بالتواصل مع 92 سفارة ومنظمة دولية للإشراف على الانتخابات القادمة.

وبينت انها بدأت بالفعل بإجراء الاتصالات بالسفارات التي حددتها الخارجية لكن طبيعة الاشراف على الانتخابات من اطراف عربية ودولية لم يتم تحديدها بعد.

ويواجه مشروع الاشراف الدولي على الانتخابات برفض شديد من قبل الاحزاب التقليدية والفصائل المسلحة التي تعتقد ان اي اشراف جدي على عمليات الاقتراع سينتهي بخسارتها لمعظم المقاعد النيابية التي شغلتها خلال السنوات الماضية.

وترفض إيران ضمنا الاشراف الدولي على الانتخابات وتقول سفارتها في بغداد ان الاشراف الدولي يعكس حالة من عدم الثقة بالمراقبين العراقيين وهو ما يشكل مساسا بسيادة العراق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news