العدد : ١٥٦٤٧ - الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١١ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٤٧ - الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١١ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

قضـايــا وحـــوادث

تأييد قرار الجوازات برفض طلب بحريني منح الإقامة لزوجته الآسيوية

الخميس ١٤ يناير ٢٠٢١ - 02:00

قضت المحكمة الكبرى الإدارية برفض دعوى أقامها بحريني ضد إدارة شؤون الجوازات والهجرة والتي كان يطالب بإلزامها بإصدار تأشيرة إقامة بالبلاد لزوجته «آسيوية الجنسية»، وقالت المحكمة إن رفض شؤون الجوازات والهجرة منح زوجة المدعي تأشيرة هو أمر يندرج في نطاق سلطتها التقديرية تمارسه في ضوء ما تمليه اعتبارات الصالح العام بلا معقب عليها إلا في حدود عيب الانحراف بالسلطة.

وبحسب أوراق الدعوى ذكر البحريني «المدعي» أنه تزوج من سيدة آسيوية الجنسية وأنه تقدم بطلب لدى الجوازات «المدعى عليها» لإصدار تأشيرة دخول لزوجته، إلا أنها رفضت ذلك من دون مبرر قانوني، مما حدا به إلى إقامة الدعوى للحكم له بإلزام المدعى عليها إصدار تأشيرة دخول لزوجته، وإلزام المدعى عليها بالرسوم والمصاريف.

وقالت المحكمة إنه من المقرر أن سلطان الدولة على إقليمها مطلق وأن هذا الحق يتيح لها اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن أمنها وسلامتها، وتتسع هذه الإجراءات وتضيق بحسب الظروف التي تكتنف الدولة وتطبيقًا لذلك، فإن الدولة لها الحق في استقبال الأجانب أو عدم السماح باستقبالهم داخل أراضيها أو السماح لهم بالإقامة أو عدم الإقامة على إقليمها، وأن لسلطات الدولة التقدير الكافي الذي تترخص به في هذا الشأن.

وحيث إنه من المستقر عليه أيضًا أن القرار الإداري يحمل على سببه الصحيح ما لم يقم الدليل على عدم صحته وأنه لا إلزام على جهة الإدارة بتسبيب قراراتها ما لم يلزمها القانون بذلك، وأنه طالما أن جهة الإدارة لم تفصح عن أسباب قرارها فإنه يحمل على الصحة، وحيث إن قيام المدعى عليها برفض منح زوجة المدعي تأشيرة للإقامة داخل البلاد، هو أمر يندرج في نطاق سلطتها التقديرية تمارسه في ضوء ما تمليه اعتبارات الصالح العام ودواعيه بلا معقب عليها من جهة القضاء الإداري إلا في حدود عيب الانحراف بالسلطة، وهو ما لم يقم عليه دليل من الأوراق، ومن ثم يضحى قرار المدعى عليها برفض منح زوجة المدعي تأشيرة للإقامة داخل البلاد قائمًا على أساس سليم من القانون بمنأى عن الإلغاء عند الطعن عليه، وقضت المحكمة بإلزام المدعي بالمصروفات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news