العدد : ١٥٦٤٨ - الاثنين ٢٥ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١٢ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٤٨ - الاثنين ٢٥ يناير ٢٠٢١ م، الموافق ١٢ جمادى الآخر ١٤٤٢هـ

أخبار البحرين

وزير الخارجية يشيد بدعم جلالة الملك و ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

الأربعاء ١٣ يناير ٢٠٢١ - 18:29

أعرب  الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، عن بالغ الاعتزاز والعرفان  لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى ، لما يوليه جلالته  من رعاية واهتمام ودعم مستمر لوزارة الخارجية ومنسوبيها من دبلوماسيين وإداريين، تقديرًا لجهودهم الوطنية المخلصة في أداء المهام والمسؤوليات التي تنهض بها وزارة الخارجية في تحقيق السياسة الخارجية لمملكة البحرين.

وأشاد وزير الخارجية بالدعم والعناية البالغة التي تحظى بها الوزارة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ، وما يبديه سموه من اهتمام كبير بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين مملكة البحرين وكافة دول العالم تحقيقًا للمصالح العليا للمملكة ومواطنيها الكرام.

وقال الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني إن وزارة الخارجية تعتز كثيرًا بالاحتفال باليوم الدبلوماسي في الرابع عشر من يناير من كل عام، وهو اليوم الذي أعلن جلالة الملك المفدى، ، عن تخصيصه ليكون يومًا خاصًا للسلك الدبلوماسي، تأكيدًا من جلالته على ما يوليه من اهتمام كبير بالعمل الدبلوماسي والقائمين عليه، وهو مناسبة طيبة للتعبير عن عظيم الولاء والوفاء والامتنان لقيادة حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى  التي حددت مبادئ ومرتكزات السياسة الخارجية ودبلوماسيتها وأهدافها لتحقيق رفعة الوطن وعزته وعلو شأنه بين أمم العالم، والدفاع عن سيادته واستقلاله ومصالحه، ومد جسور التعاون مع كافة دول العالم.

وقال إن وزارة الخارجية تستمد من حكمة صاحب الجلالة الملك المفدى ورؤاه النيرة وفكره الثاقب ما يعينها على أداء مهامها ومسؤولياتها على أكمل وجه وأرقى مستوى، وتستند في عملها الدبلوماسي على رؤى جلالة الملك الراسخة لتعزيز التسامح والتعايش والتبادل الحضاري بين كافة الشعوب والأديان وأصحاب المعتقدات، من أجل نشر قيم السلام والإخاء والتقارب بين الجميع.

وأعرب وزير الخارجية عن تقديره واعتزازه بما حققته الدبلوماسية البحرينية من نجاحات متميزة، في مختلف المجالات والميادين، تنسجم مع التوجيهات السديدة لجلالة الملك المفدى، وحرص الحكومة برئاسة صاحب السمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على تعزيز حضور مملكة البحرين على المستوى الدولي، وإبراز إنجازات مسيرتها التنموية الشاملة، وترسيخ دورها الفاعل في المجتمع الدولي التزامًا منها بالمواثيق والاتفاقيات والقوانين الدولية، مشيدًا بالجهود المخلصة التي بذلها بكل تفان وإخلاص مؤسس الدبلوماسية البحرينية سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء طوال سنوات توليه مهام وزارة الخارجية، معربًا عن الشكر والتقدير للشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، مستشار جلالة الملك للشؤون الدبلوماسية، على جهوده البارزة وعطائه المتميز خلال توليه منصب وزير الخارجية.

وأعرب سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن خالص التهاني والتبريكات لكافة منسوبي وزارة الخارجية في هذا اليوم المبارك، مثنيًا على الجهود المخلصة التي يقومون بها لتنفيذ المهام والواجبات المناطة بهم لحماية مصالح الوطن والمواطنين في الخارج، وتقديم الخدمات والرعاية التامة لهم، وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، مشيدًا بالجهود المتفانية التي قامت بها البعثات الدبلوماسية في الخارج للتعامل مع تداعيات جائحة كوفيد 19، وإسهامها البارز في تأمين عودة آلاف المواطنين البحرينيين المتواجدين في الخارج الى أرض الوطن، وكانت بحق عند مستوى المسؤولية الوطنية المناطة بها.

وأكد وزير الخارجية أن الوزارة ستواصل السير على نهج السياسة الخارجية المتسمة بالاعتدال والاتزان والمرونة والانسجام والتعاون البناء مع مختلف الأمم والشعوب، التزامًا منها بالتوجيهات السامية من لدن جلالة الملك المفدى، والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وفي إطار المواثيق والقوانين الدولية.

وأوضح أن الوزارة ستستمر في متابعة جهودها لتطوير الأداء وتحسين الانتاجية والارتقاء بالخدمات المكلفة بها، وتطوير قدرات منسوبيها من الدبلوماسيين والإداريين، في إطار ما اعتمدته من خطط طموحة في هذا المجال، وهي تعول كثيرًا على عطاء وإخلاص منسوبيها وتفانيهم الملموس لأداء المهام الموكلة إليهم لتنفيذ السياسة الخارجية لمملكة البحرين في هذا العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى .

كلمات دالة

aak_news