العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٦٨٣ - الاثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٢هـ

مقالات

كلام في الصحة كوفيد -19و20

بقلم: لمياء إبراهيم سيد أحمد

الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠٢١ - 02:00

سلالة لفيروس كورونا جديدة شيء يدعو الى القلق، ولكن هل تذكرون يناير الماضي؟ عندما سمعنا عن فيروس كورونا الشرس وأثار الهلع والخوف في العالم كله.

أغلقت كل البلاد حدودها واغلقت الأشغال والمحلات التجارية والمدارس واغلقنا بيوتنا على انفسنا وكنا بلا لقاح وكان الأطباء في سباق مع الزمن لإيجاد العلاج. فمن الطبيعي بعد كل ذلك ومع ظهور سلالات جديدة أن نخاف وخصوصا بعد ان علمنا انها متحورة وقادرة على الانتشار بشكل أسرع على رغم أنها ليست أشد فتكا من شقيقتها كوفيد 19, طبيعي جدا أن تتحور الفيروسات واثناء هذا التحور يعرف العلماء إذا كانت تتحور للأضعف أم تتحور لتصبح أقوى.

ومن المهم أن نحذر من السلالة الجديدة لأنها يمكنها أن تصيب الأطفال خلافا عن السلالات السابقة. 

أعتقد أن الوضع الآن ليس بالغريب علينا، وليس له نفس الوقع والرهبة.

الحمد لله تعلمنا كيف نحافظ على أنفسنا، الكمامة اصبحت شيئا اساسيا في حياتنا وكذلك غسل اليدين باستمرار وتعقيمهما والمحافظة على التباعد الاجتماعي، كما اننا اصبحنا نتجنب التجمعات خوفا على انفسنا وعلى من نحب.

ودائما نضع نصب أعيننا أطباءنا وكوادرنا الطبية وما قدموا لنا في الفترة الماضية وأن من حقهم علينا ان نتبع تعليماتهم حتى لا نجهدهم ونزيد من العبء عليهم.

اصبحنا الان اكثر وعيا وادراكا، الحمد لله اللقاح متوافر وبروتوكولات العلاج تعطي النتائج المرجوة. فقبل عام لم يكن لدينا حتى الامل، الوضع الآن مختلف وتحت السيطرة بفضل الله.

على الجميع اخذ اللقاح مع المحافظة على ارتداء الكمامة والعمل على رفع مناعة الجسم وتقويته بالالتزام بالرياضة والأكل الصحي.

«والله خير حافظا وهو أرحم الراحمين».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news