العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

مقالات

منجزات بحرينية لن تغيب عن ذاكرة العالم

السبت ٠٢ يناير ٢٠٢١ - 02:00

بقلم: محمد سعد المران

خطت مملكة البحرين في عهد مليكها الزاهر بالعطاء والإنجاز خطوات سباقة رائدة في جميع الشؤون والمجالات فها هي الوزارات والمؤسسات قد حظيت بدعم مادي ومعنوي وتشريعي مكنها من الارتقاء عاليا في سلم الإنجازات.

‏‎فوزارة الاسكان مثلا انجزت في وقت قياسي عددا كبيرا من المشاريع السكنية وسلمت لمستحقيها وقدمت مجموعة من الخدمات الاسكانية كالقروض والقسائم بما يتيح المجال لأكبر شريحة في المجتمع من الاستفادة مراعية ضوابط الحق في السكن الواردة في الاتفاقيات الدولية وتحديدا العهد الدولي الخاص للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما حقق احلام السكن في الواقع، وها هي تمضي قدما في تقليص قوائم وفترات الانتظار إلى الحد الادنى من التوقعات.

‏‎كما تجاوزت خدمات وزارة الصحة المقاييس متمثلة في النقلة النوعية في خدمات المستشفيات والمراكز الصحية بما يحقق المأمول وما يعلوه مقارنة بمثيلاتها من الدول، فقد ضخت لها الدولة ميزانيات كبيرة لتطوير الاجهزة وشراء الاحدث منها بما يعين على التشخيص الامثل والعلاج الناجح وبما يواكب التهديدات من أمراض العصر. 

‏‎وهاهم أبناؤنا وفلذات اكبادنا ينعمون بمستويات نوعية من التعليم في مدارس متكاملة المرافق التعليمية والانشطة اللاصفيه بما يعدهم للمساهمة الفاعلة في عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية, فلقد طورت مناهج واليات ووسائل التعليم لجميع المراحل التعليمية وتوفرت بيئات تعليمية لا تعتمد على الكتاب فقط بل اتيحت مجالات الممارسة والتطبيق في المختبرات العلمية والفنية والصالات الرياضية بالاضافة إلى دعم المتفوقين في التحصيل الدراسي ودعم الموهوبين في الهوايات المختلفة.

‏‎وقد حققت العملية التعليمية في البحرين مكتسبات ونماذج ناجحة على المستوى المحلي والإقليمي. 

‏‎ونالت مؤسسات التشريع والقانون دعما كبيرا حيث تم اصدار القوانين الداعمة للأسرة والطفل وتعديلات كثيرة لنصوص القوانين السابقة كما استندت كثيرا من التعديلات والاضافات على مواثيق حقوق الانسان كون البحرين جزءا من المجتمع الدولي.‏‎

وكان لوزارة الداخلية نصيب كبير من التغييرات والدعم على كافة المستويات بحيث ضاعفت مستويات الجاهزية الامنية من الموارد والخطط والاليات ووسائل الاتصال النوعية وخطط التدريب والتدريب النوعي والتخصصي وتزويدها بخبرات عالمية في مجال العمل الامني والشرطي, ‏‎ليحظى المواطن والمقيم والزائر لهذه الارض بأجواء من الأمن مصحوبة بممارسة مكفولة للحريات عبر القوانين والانظمة بما يؤكد الطفرات النوعية التي ارتقت فيها حياة المواطنين وحقوقهم في عهد جلالة الملك حفظه الله.

‏‎ان مملكة البحرين بلد لها رسالة سامية وقد عبرت عنها عن طريق اجهزة اقامتها الدولة لتعزيز التسامح والمحبة بين الطوائف والاديان وكذلك الدور الدولي الخيري عن طريق المؤسسة الخيرية الملكية التي جعلت دعوات الخير تطال كل بحريني بما تقدمه من منجزات خيرية مهمة في الدول والمناطق ذات الحاجة.

‏‎منجزات بلادنا في العهد الزاهر لسيدي جلالة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مترامية متنوعة متعاظمة تعكس جودة التخطيط الذي وضعته القيادة الحكيمة حفظها الله ورعاها.

‏‎اللهم احفظ البحرين واحفظ قيادتنا الحكيمة وشعب البحرين المسالم المحب للعالم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news